Connect with us

لبنان

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 21/9/2018

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان” الجميع يريد حكومة لكن ما من أحد يتنازل فيما الرئيس المكلف سعد الحريري يجري اتصالات بعيدة عن الأضواء حول تشكيلة ترضي الافرقاء الاساسيين، وهو سيقوم بزيارة سريعة للخارج لقضاء واجب اجتماعي بعد مشاركته في حفل العيد الوطني السعودي غدا. ومطلع الاسبوع يسافر رئيس الجمهورية الى نيويورك للمشاركة في اجتماعات…

Avatar

Published

on

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان” الجميع يريد حكومة لكن ما من أحد يتنازل فيما الرئيس المكلف سعد الحريري يجري اتصالات بعيدة عن الأضواء حول تشكيلة ترضي الافرقاء الاساسيين، وهو سيقوم بزيارة سريعة للخارج لقضاء واجب اجتماعي بعد مشاركته في حفل العيد الوطني السعودي غدا. ومطلع الاسبوع يسافر رئيس الجمهورية الى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العمومية للامم المتحدة حيث سيلقي كلمة لبنان ويعقد لقاءات على هامش الجمعية. وفي شأن آخر أبلغت وزارة الخارجية السفارة الروسية أسماء اعضاء الجانب اللبناني في اللجنة اللبنانية-الروسية المشتركة الخاصة بعودة النازحين السوريين. وبين الاعضاء اللواء عباس ابراهيم الذي يلعب ايضا دورا مهما في اللجنة المشتركة للحزب التقدمي الاشتراكي والتيار الوطني الحر. وفي مجال ثان الهيئات الاقتصادية تعتزم التحرك مطلع الاسبوع المقبل للتحذير من خطر الانهيار الاقتصادي وللمطالبة باستعجال تأليف الحكومة. ووسط كل ذلك وفد من مكتب التحقيقات الفيدرالي الاميركي جال على المراجع اللبنانية وأبدى إعجابه بالجيش اللبناني الذي نجح في محاربة الارهاب. =============================== * مقدمة نشرة أخبار ال “ام تي في” الوضع الحكومي مكانك راوح، والحراك الذي برز في الساعات القليلة الماضية اما على خط بعبدا الرابية او على خط المختارة عين التينة لم يؤد الى تحريك شيء في الوضع الحكومي الراكد، وفي المعلومات ان زيارة الوزير ملحم رياشي الى بعبدا لم تتركز على الحكومة، بل كانت زيارة دورية تضمنت جولة افق تناولت الوضع اللبناني عموما والوضع المسيحي خصوصا، وبعكس ما اشيع، فإن رياشي لم يكن موفدا من الدكتور سمير جعجع وبالتالي فإنه لم يكن يحمل اي رسالة من رئيس حزب القوات اللبنانية الى رئيس الجمهورية. أما على خط كليمنصوه عين التينة، فزيارة من النائب تيمور جنبلاط الى الرئيس نبيه بري تركزت على الوضع الحكومي، علما ان جنبلاط أكد بعد اللقاء انه لا جديد حكوميا حتى الان. توازيا ينتظر ان يبدأ رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري سلسلة مشاورات في الاسبوع المقبل توصلا الى حل للمأزق الحكومي، علما ان الاجواء السياسية الظاهرة اضحت أقل تشنجا، والبارز على هذا الصعيد تشكيل لجنة مشتركة بين التيار الوطني الحر والحزب التقدمي الاشتراكي هدفها تخفيف الاحتقان السياسي بين الطرفين. في هذا الوقت أكد ان كل الكلام على مبادرة سياسية مبالغ فيه، اذ ان فرنسا لا تملك خريطة طريق لحل الأزمة الحكومية، واللافت ما نقل عن مصادر دبلوماسية فرنسية من أن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لن يلتقي الرئيس عون على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو أمر اذا صح يعني ان فرنسا غير راضية عن المنحى الذي تسلكه الاوضاع في لبنان. =============================== * مقدمة نشرة أخبار “المستقبل” على طريق العدالة في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه انهت المحكمة الخاصة بلبنان الاستماع الى المرافعات الختامية لفرقاء الادعاء والدفاع والمتضررين واعلن القاضي راي ان القضاة سيباشرون المذاكرة اعتبارا من الاسبوع المقبل معربا عن امله اصدار الحكم في اسرع وقت ممكن. واليوم دعت قوى الانتاج، اي الهيئات الاقتصادية والاتحاد العمالي العام ونقابات المهن الحرة، الى لقاء يعقد الثلاثاء المقبل، لاطلاق صرخة تحذيرية لحماية الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية، احتجاجا على تأخير تشكيل الحكومة. في هذا الوقت برزت زيارة مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي “FBI” كريستوفر راي الى لبنان حيث اجرى محادثات مع الرؤساء الثلاثة وقادة الاجهزة الامنية وتركزت المباحثات على الأوضاع العامة في المنطقة وسبل التعاون الأمني بين البلدين، لا سيما مع القوى الامنية المختصة. =============================== * مقدمة نشرة أخبار ال “ال بي سي” أربعة أشهر على التكليف، والتأليف من رابع المستحيلات، حتى إثبات العكس، ويخشى الإعتياد على بلد من دون حكومة كاملة الأوصاف، كما اعتاد البلد على مدى عامين ونصف عام، من أيار 2014 إلى تشرين الاول 2016 من دون رئيس جمهورية… هكذا تكون الجمهورية قد دخلت في مدار “تناوب الفراغات” حينا فراغ على مستوى رئيس الجمهورية، وحينا آخر فراغ على مستوى رئيس حكومة لا يكون رئيسا لتصريف الأعمال… هذا الواقع يزيد من الضغط على الاستحقاقات الداهمة وفي مقدمها المالية منها والاقتصادية… في الوقت الضائع الذي يبدو أنه سيطول، هناك انشغالات ديبلوماسية وتشريعية: ديبلوماسيا، رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إلى نيويورك الاسبوع المقبل للمشاركة في أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة وإلقاء كلمة لبنان… تشريعيا، ينهمك مجلس النواب في ما اصطلح على تسميته “تشريع الضرورة” علما ان المصطلح سياسي أكثر منه دستوري، فالتشريع تشريع ولا ينعت بأي شيئ آخر، لا ضرورة ولا غير ضرورة، أما ابتداع هذا المصطلح فهو تبريري للتخفيف من وطأة التشريع في غياب سلطة تنفيذية غير مستقيلة، علما أن التأخير في تشكيل الحكومة، لأربعة أشهر حتى الآن، عطل العمل التشريعي إلى حد ما لأربعة أشهر. في غضون ذلك، بدأت الإستحقاقات تضغط: الكهرباء كادت أن تصل إلى أزمة لولا وعد بسلفة اعتمادات الفيول والغاز للمعامل… مقررات “سيدر” في سباق مع الوقت، خصوصا ان مليارات القروض يمكن أن تتبخر في حال لم يف لبنان بتعهداته، والإيفاء بهذه التعهدات هو شرط لأعطاء لبنان هذه القروض… أما في الإستحقاقات السياسية فهي أقرب إلى بداية مرحلة جديدة مع الكلام الذي أطلقه الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أمس وفيه ان الأمر انتهى وأن حزب الله يمتلك صواريخ دقيقة وأكثر من ذلك. ================================= * مقدمة نشرة اخبار ال “او تي في” في وقت تدور المشاورات المتعلقة بتشكيل الحكومة في حلقة مفرغة، أقله في العلن، تتجه الأنظار اعتبارا من أول الأسبوع المقبل إلى نيويورك، حيث يتوجه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لإلقاء كلمة لبنان أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة… وفي انتظار ما يمكن ان يتخلل الحضور اللبناني في الولايات المتحدة من لقاءات، ويحمل من مواقف، يمكن اختصار الصورة الداخلية على الشكل التالي: اولا: رئيس الجمهورية على موقفه الثابت منذ اليوم الاول لمشاورات التشكيل، سواء لناحية احترام الصلاحيات، او لجهة البناء على نتائج الانتخابات لتحديد المعايير. ثانيا: التيار الوطني الحر وتكتل لبنان القوي يرفضان التراجع عما يعتبرانه حقا لهما، مشددين(2) في الوقت نفسه على دعم الموقع الرئاسي، ولا سيما لناحية الحصة التي باتت تقليدا أو عرفا لا يمكن التنازل عنه تحت أي ظرف. ثالثا: فيما تتمسك القوات اللبنانية بمطالبها غير الواقعية، سجل خرق لا يزال بعيدا من الجانب الحكومي بين التيار والحزب التقدمي الاشتراكي، وصل اليوم الى مرحلة عقد اجتماع بين الجانبين برعاية اللواء عباس ابراهيم تحت عنوان تكريس التهدئة، علمت الأوتيفي انه لن يصبح دوريا، بل سيستكمل ثنائيا بين الطرفين، فيما اعرب المدير العام للامن العام عن استعداده للتدخل عند الضرورة. واليوم، لفتت زيارة النائب تيمور جنبلاط لعين التينة، غداة المواقف الملفتة التي أطلقها النائب السابق وليد جنبلاط، سواء حول سوريا او التسوية الحكومية. ومع ان جنبلاط الابن خرج من اللقاء ليقول: بس يصير شي جديد منخبركن، الا ان مصادر مواكبة للقاء ابلغت الاوتيفي ان البحث قائم ومستمر، ولا بد ان يبلغ نتائجه المرجوة مهما طال الزمن. وفي غضون ذلك، وعلى هامش الجدية المطلوبة في تعاطي الشأن العام، عاد الرئيس السابق ميشال سليمان الى دائرة الضوء، ولكن من باب الحشيشة، انما السياسية. فهلموا ايها اللبنانيون الى ثقافة الحشيشة هاتفين “حشيشتنا احلى حشيشة”، قال سليمان. منطق هزلي قد لا يبدو بعيدا عن بعض التعابير التي باتت على الموضة في العمل السياسي، وآخرها على سبيل المثال لا الحصر، المشعوذ والطش. ================================ * مقدمة نشرة أخبار “الجديد” لم نكن بحاجة الى مؤشر من منظمة الصحة العالمية حتى ندرك حجم الخلايا الخبيثة غير النائمة التي تزنرنا بأرقام مخيفة عن عدد المصابين سنويا بمرض السرطان في لبنان إذ إن الموت البطيء الذي يحاصرنا لم يأت وليد تقرير وحبر مكتوب على ورق بل نتيجة سياسات كارثية تعاطى فيها المسؤولون، كل المسؤولين، بعدم مسؤولية لا بل كانت لهم بصمتهم في استفحال هذا المرض وجبال النفايات والمكبات خير شواهد أضف إليها كل أشكال الفساد المتجلية في المحارق ودواخين الذوق والمياه الملوثة والغذاء المسرطن واللائحة تطول. أحصى تقرير المنظمة الدولية إصابة سبعة عشر ألف لبناني بهذا المرض خلال العام الجاري فقط أي بمعدل مئتين وأربعين إصابة من بين كل مئة ألف مواطن التقرير دق جرس الإنذار ووزارة الصحة رفعت درجة التأهب إلى مستوى فقدان الأدوية المعالجة. لبنان أولا بالسرطان لم يحرك لدى أصحاب الهمة الحكومية ساكنا لم تشكل خلية طوارئ لم يستدع لاجتماع استثنائي على الأقل لبحث توفير الأدوية في عهد تصريف الأعمال والأحوال وإمرار مراسيم “مرقلي تمرقلك” فيما الحراك الحكومي على خط التأليف ينتظر معجزة في زمن اللامعجزات. وما علمته الجديد يؤشر إلى أن لا تنسيق قائما في هذا الإطار إلا بين كليمنصو وعين التينة وأن العقدة لا تزال في الحقائب المسيحية والدرزية وانضمت إليها عقدة المردة وبحسب المصادر فإن جنبلاط وضع يده تحت بلاطة بري في الشأن الحكومي ووضع مفتاح التهدئة مع التيار الوطني الحر بيد اللواء عباس إبراهيم. ومن عقد الحكومة الى عقدة المحكمة التي أنهت تسعة أيام من جلسات المرافعة في قضية عياش وآخرين وكما صرح رئيس غرفة الدرجة الأولى القاضي ديفيد راي، فإن المرافعات الختامية تشكل جزءا مهما من المحاكمات في الإجراءات الجنائية الدولية وهي تسمح للادعاء والدفاع بالمرافعة استنادا إلى كل الأدلة الموجودة أمام الغرفة سواء أأثبت الادعاء قضيته أم لم يثبتها من دون شك معقول.”وأعلن بيان المحكمة أن القضاة سوف ينصرفون الآن للمداولة وسيصدرون حكما في الوقت المناسبl لكن هذا الحكم أصيب بداء الشك من خلال مرافعات الدفاع التي أظهرت باليقين المعقول أن المدعي العام للمحكمة الدولية قد يخضع شخصيا للمحاكمة والادعاء لكونه سحب جريمة اغتيال الحريري إلى مسرح مغاير وبرأ منه عنصر الموساد الإسرائيلي.. فأدخله ليخرجه بالمستند الرسمي وبالأيام التسعة لم ينزل شريط أبو عدس عن الشجرة.. وتبين أن المدعي العام أهمل قرائن غاية في الأهمية تتعلق بالرجل الشبح المدعو أبو عدس وبطريقة اختفائه الغامضة وجنوحه إلى معاداة السعودية لا سيما أن معروضاته تثبت وجود شرائط مسجلة منسوبة الى السيد سلمان أبو غيث المتحدث الرسمي باسم القاعدة في احداث الحادي عشر من أيلول وشرائط أخرى للشيخ سفر الحوالي الذي قبض عليه في المملكة وهو مطلوب إعدامه من قبل النيابة العامة السعودية أهملت هذه القرائن.. وذهب المدعي العام يتتبع عنيسي وصبرا ومرعي من الكولا الى الطريق الجديدة بدليل اتصالات باهت استغربتْه حتى غرفة الدرجة الأولى نفسها، وتوقفت عندها القاضية نورث ورثي التي سألت عن الدليل المباشر واستغربت الدليل الظرفي الذي يعني الاتصالات فيما طالب القاضي ليتييري ببينات عن هذه الاتصالات ورفض التحليل الجزئي والاتصالات النمطية التي تجرى بشكل طبيعي وكان الدفاع قد انتزع في اليوم التاسع حجة أخرى تؤكد أن المتهم أسد صبرا لم تكن له دوافع لارتكاب الجريمة وقال القاضي يونغ من فريق الدفاع عن صبرا إن المدعي العام ألمح الى حزب الله وسوريا لكنه لم يتهمْهما.. فإذا ما دوافع صبرا للجريمة ومن موله.. وكيف كان يسير إلى جريمة لا يعرف من سيتهدف فيها ولماذا يغامر ويجازف في عملية غامضة بالنسبة اليه ================================ * مقدمة نشرة أخبار “المنار” بدقة متناهية اصاب خطاب الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عن الصواريخ الدقيقة، هدفه داخل المنظومة الصهيونية.. ولم تستطع قبة نتنياهو السياسية من منع الخطاب عن غايته، كما لن تستطيع كل قبابه الحديدية منع الصواريخ الدقيقة من اصابة اهدافها متى تخطئ تل ابيب الحسابات، وتجر المنطقة الى مواجهات.. الامين العام لحزب الله لا يكذب، كان رد الخبراء الصهاينة والمحللين على رئيس وزرائهم بنيامين نتنياهو، وكل الغارات الاسرائيلية على سوريا لم تمنع الحزب من تحقيق هدفه بالحصول على هذه الصواريخ. انه فشل استراتيجي قال النائب السابق لرئيس مجلس الامن القومي الصهيوني “عيرن عتسيون”.. استراتيجية السيد نصر الله الرادعة لأي حماقة اسرائيلية، لم يقرأها بعض الحمقى بابعادها الحامية للبنان كل لبنان، ويكفي ان يفهمها الداخل الاسرائيلي الذي يدرك دقة كلام السيد نصر الله، ويراكم الازمات على شتى الجبهات.. وعلى جباه غزة شهيد وعشرات الجرحى اليوم زرعوا طريق العودة ضمن المسيرات المستمرة والتي لن تكل مهما غلت التضحيات.. في لبنان لا مضحين تحت الرصد لانقاذ الواقع السياسي المتفاقم، ولا مؤشرات حكومية في ظل انخفاض نبض التواصل بين الافرقاء الى حدوده الدنيا.. ووسط هذه الحال، قفز رئيس مجلس النواب نبيه بري بالمشهد العام الى جلسة تشريعية لمجلس النواب الاثنين والثلاثاء المقبلين علها تضخ شيئا من الحراك في العروق السياسية المتجمدة، جلسة بتسعة وعشرين اقتراحا وقانونا كما وزعت جدول اعمالها دوائر مجلس النواب، ابرزها تلك المتعلقة بمكافحة الفساد.. =============================== * مقدمة نشرة أخبار ال “ان بي ان” “بس يصير شي جديد رح نخبركن”، هكذا استراح التشكيل الحكومي في ظل غياب أي جديد على مستوى المشاورات والإتصالات ونشط التشريع النيابي في ضوء ضرورات الناس وحاجاتهم إنطلاقا من الجلسة العامة التي دعا إليها رئيس مجلس النواب نبيه بري على مدى يومين بدءا من مطلع الأسبوع وبمشاركة نيابية من مختلف الكتل. ورب صدفة خير من ألف ميعاد، ففي مثل هذا اليوم من العام 1989 إنطلقت أعمال مؤتمر الطائف وللمصادفة فأن من يحاول الترويج اليوم أيضا أن التشريع في غياب الحكومة هو بداية إنقلاب على الطائف لقي ردا حاسما من تيار المستقبل قبل غيره إذ شدد على مشاركته في جلسات تشريع الضرورة عملا بما تقتضيه المصلحة العامة نافيا الكلام المنسوب إليه في بعض وسائل الإعلام لأنه لم يصدر عنه. على أي حال فإن جدول أعمال الجلسة واضح ببنوده التي تشكل ضرورة بل حاجة للدولة والمواطن على حد سواء ولمقتضيات الإستفادة من مؤتمر سيدر، فالجدول يتضمن مشاريع تتعلق بالإدارة المتكاملة للنفايات الصلبة ويمر بإقتراحي حماية كاشفي الفساد ومكافحة الفساد في عقود النفط والغاز ولا ينتهي بمطالب الأساتذة والأسلاك العسكرية وقبل كل هذه القضايا معضلة الإسكان. ================================================================================== تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Continue Reading

أخبار مباشرة

الإنترنت غير الشرعي: “حاميه حراميه”!

Avatar

Published

on

لاحظت مصادر مطّلعة أنّ هناك نية في وزارة الاتّصالات لمكافحة الإنترنت غير الشرعي أو غير المضبوط كما يفضّل البعض تسميته، وفي هذا الإطار يعقد وزير الاتّصالات في حكومة تصريف الأعمال جوني القرم سلسلة اجتماعات مع المعنيين بهذا الملفّ، تكون أحياناً مع سياسيين لمعالجة هذا الموضوع وتطبيق القسم الرابع من المرسوم 2022/9458. لكن يبدو أنّ بعض مستشاري الوزير المعنيين بهذا الملف يعرقلون مشروعه لضبط الشبكات المخالفة، وتبيّن ذلك من خلال علاقاتهم الوطيدة ببعض الشركات المخالفة والتي تملك شبكات غير شرعية، حيث يقال إنهم يتقاضون مبالغ باهظة من هذه الشركات لتمرير مخالفات يحاول الوزير ضبطها ومكافحتها. وعلمت هذه المصادر أن وزير الاتّصالات على علم بالمبالغ التي يتقاضاها هؤلاء المستشارون وأنّ هذا الموضوع أصبح معلوماً لدى رئاسة الحكومة، ولكن إلى الآن لم يحرّك أيّ من المسؤولين ساكناً.

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

“حزب الله” يمتدح أداء ميقاتي ووفد الكونغرس: إسرائيل لا تُخادع

Avatar

Published

on

كفررمان بعد النبطية وسقوط قتيلَين و3 جرحى في غارة إسرائيلية

وسط ميدان لا يهدأ وآخر منازلاته الغارة على كفررمان، وفي موازاة تحرّك ديبلوماسي غربي ودولي مستنفر، ما زال الموقف الرسمي يتظهّر كـ»النعامة التي تدفن رأسها في الرمال»، بالتماهي مع قرار «حزب الله» ربط الجبهة الجنوبية بحرب غزة. وبدا الموقف الذي تجسّده حكومة تصريف الأعمال برئاسة نجيب ميقاتي كـ»الجبل الذي لا تهزّه ريح» التحذيرات الخارجية من خطر انزلاق لبنان الى الحرب الموسّعة.

Follow us on Twitter

ففي نيويورك، أعلن المندوب الفرنسي الدائم لدى الأمم المتحدة السفير نيكولا دو ريفيير «أنّ استقرار لبنان مهم جداً بالنسبة لنا». أما في بيروت، فكان السفير الفرنسي في لبنان هيرفيه ماغرو يجري مع الرئيس نجيب ميقاتي محادثات حول تطورات الأوضاع الجنوبية المتدهورة. كذلك أجرى قائد قوات «اليونيفيل» الجنرال أرولدو لازارو محادثات مماثلة مع ميقاتي.

وفي سياق متصل، أعلن «حزب الله» موقفاً لافتاً مثنياً على «الأداء الرسمي تجاه الاعتداءات والتهديدات الصهيونية لأمن لبنان وسيادته»، وذلك في البيان الأسبوعي لـ»كتلة الوفاء للمقاومة» البرلمانية التابعة لـ»الحزب».

وأبلغ مصدر ديبلوماسي الى «نداء الوطن» أنّ الموقف الرسمي «لا يساعد على الحل بسبب التصاقه بـ»حزب الله».

وأثبتت المواقف التي أعلنها أمس وفد مجلس الشيوخ الأميركي الذي يزور لبنان «أنّ السلوك الرسمي ليس على قدر جبه المخاطر التي تحيق بهذا البلد». وضم الوفد عضويّ مجلس الشيوخ الديمقراطيين كريس كونز وريتشارد بلومنتال.

وقال كونز: «الأسابيع القليلة المقبلة هي نقطة مفصلية حقيقية – لغزة وإسرائيل ولبنان والبحر الأحمر والعراق». وأضاف: «إن صفقة الرهائن والهدنة المصاحبة لها في غزة يمكن أن تكون لها «عواقب إيجابية» على لبنان». وأمل «أن تؤدي إلى التنفيذ الكامل للقرار 1701».

وقال بلومنتال إنه أبلغ الى رئيس مجلس النواب نبيه بري، أنّ إسرائيل «لا تخادع» في شأن الهجوم على لبنان. وأضاف إنه «ليس مجرد خطاب. سوف تعمل (اسرائيل)، ونأمل أن تكون هذه الرسالة قد نقلت إلى «حزب الله».

ميدانياً، شنّ الطيران الحربي الإسرائيلي أمس غارة جوية، استهدفت مبنى في بلدة كفررمان قرب مدينة النبطية جنوب لبنان، ما أدّى إلى مقتل شخصين وإصابة 3 آخرين في حصيلة أولية. واستهدفت الغارة الطبقة الأخيرة من مبنى في حي سكني على أوتوستراد كفررمان- مرجعيون، بصواريخ ذكية، أسفرت عن تدميره، كما أصيبت منازل مجاورة بأضرار. وقد نعى «حزب الله» سقوط حسن محمود صالح «جعفر» مواليد عام 1973 من بلدة عدشيت في جنوب لبنان، وهشام حسين عبدالله «أبو زينب» مواليد عام 1987 من بلدة الخيام.

وفي إسرائيل، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، خلال جولة على القوات الإسرائيلية في جبل الشيخ في هضبة الجولان المحتلة: «على «حزب الله» أن يدرك أننا سنعيد الأمن. وآمل أن يستوعب هذه الرسالة». وأردف قائلاً: «سنحقق هذا الأمر بإحدى طريقتين: بالطريقة العسكرية، إذا اضطررنا؛ وبالطريقة السياسية، إذا أمكن».

وأشار وزير الطاقة الإسرائيلي إيلي كوهين، إلى أنّ «منشآت الطاقة مُهدّدة بالفعل إذا تصاعدت المواجهة في الشمال مع «حزب الله». وأبلغ كوهين موقع «والا» الإسرائيليّ: «لا حاجة للقلق نحن جاهزون».

نداء الوطن

Continue Reading

أخبار مباشرة

“الخُماسية” متمسّكة بـ”الخيار الثالث” وبري متفائل بمرونة “الحزب”

Avatar

Published

on

أبلغت أوساط ديبلوماسية الى «نداء الوطن» أنّ هناك «اتفاقاً شاملاً» بين أعضاء اللجنة الخماسية على طريقة العمل من أجل إنجاز الاستحقاق الرئاسي. وأوضحت أنها ستتحرّك بدءاً من الأسبوع المقبل في اتجاه الكتل النيابية والقوى السياسية لتحضير الخطوة التالية على طريق الاستحقاق.
Follow us on Twitter
وأكدت الأوساط ذات الصلة الوثيقة باللجنة التي تضم سفراء الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا والسعودية ومصر وقطر، أنّ اللجنة «متمسّكة بالخيار الثالث عند إجراء الانتخابات الرئاسية».

وبالنسبة الى الزيارة المرتقبة للموفد الرئاسي الفرنسي جان إيف لودريان لبيروت، قالت الأوساط إنه سيأتي في الوقت الملائم بعد استكمال اتصالات «الخماسية» ليطرح مواصفات الرئيس المقبل للجمهورية ويستطلع المساحة المتاحة للشروع في جلسات الانتخاب.

ورأت الأوساط أنّ على رئيس مجلس النواب نبيه بري الخروج من حالة الانتظار ودعوة البرلمان الى الانعقاد في جلسة انتخابية بدورات متلاحقة. ولفتت الى أنّ «الخماسية» أبلغت الى بري رفضها فكرة «الحوار» كشرط مسبق قبل جلسة الانتخاب.

وفي سياق متصل، تكوّن انطباع لدى «الخماسية» أنّ بري يعتقد أنّ «حزب الله» الذي سار في حل أدى الى تمديد ولاية قائد الجيش العماد جوزاف عون ، قد يضطر للسير في تسوية رئاسية .

وفي ما يتعلق بعمل «الخماسية» على مستوى السفراء في لبنان، ذكرت الأوساط أنّ انعقاد اللجنة على مستوى الوزراء ليس ضرورياً في الوقت الراهن. وأشارت الى أنّ البيان الصادر عن الاجتماع الثاني لـ»الخماسية» في الدوحة يوم 17 تموز 2023 هو خطة العمل. وجاء في البيان «لا بدّ من أن ينتخب لبنان رئيساً للبلاد يجسّد النزاهة ويوحّد الأمة ويضع مصالح البلاد في المقام الأول، ويعطي الأولوية لرفاه مواطنيه ويشكّل ائتلافاً واسعاً وشاملاً لتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية الأساسية».

وافترضت الأوساط أنّ ايران لن توافق على انتخاب رئيس «لن ترضى عنه السعودية».

وخلصت الى أنّ «الخماسية» ترفض رفضاً مطلقاً الربط بين حرب غزة وتطبيق القرار 1701، وبين الاستحقاق الرئاسي. علماً أنّ الثنائي الشيعي يريد بدوره انتخاب رئيس للجمهورية قبل تطبيق هذا القرار.

نداء الوطن

Continue Reading
error: Content is protected !!