Connect with us

لبنان

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 22/8/2018

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان” عطلة عيد الأضحى المبارك التي فرضت فرملة لحركة اللقاءات والنشاطات السياسية البارزة، لم تحل دون تسريبات عن تلك الجهة السياسية أو ذاك التيار أو ذلك الحزب، خصوصا حيال مؤثرات يراها البعض مزعجة لمسار تأليف الحكومة، ولا يراها كذلك البعض الآخر. وأبرز تلك المؤثرات، موضوع بات يتسع حيزا وسجالا، وهو…

Avatar

Published

on

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 22/8/2018

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان” عطلة عيد الأضحى المبارك التي فرضت فرملة لحركة اللقاءات والنشاطات السياسية البارزة، لم تحل دون تسريبات عن تلك الجهة السياسية أو ذاك التيار أو ذلك الحزب، خصوصا حيال مؤثرات يراها البعض مزعجة لمسار تأليف الحكومة، ولا يراها كذلك البعض الآخر. وأبرز تلك المؤثرات، موضوع بات يتسع حيزا وسجالا، وهو ما يدعى “التطبيع اللبناني مع سوريا”، وعلى سبيل المثال لا الحصر، وعلى ذمة ما نقل عن أوساط مطلعة على موقف رئيس الجمهورية، فإن اتصال الرئيس ميشال عون بالرئيس الأسد يوضع في خانة العلاقات العامة الطبيعية بين البلدين، فيما، وعلى ذمة أوساط “تيار المستقبل”، برز انتقاد “مستقبلي” لهذا الاتصال الذي حصل بين الرئيس اللبناني والرئيس السوري، وفي الوقت نفسه أكدت أوساط “المستقبل” أن ما يطرح على مستوى ما يسمى التطبيع، لن يؤثر في الخطوات الثابتة للرئيس سعد الحريري نحو تأليف حكومة، بمعيار أساسي هو الوفاق الوطني، ورفضت ما سمته “محاولة البعض الاستقواء بالحكم السوري لدعم موقفه في الحكومة وفي الانتخابات الرئاسية المقبلة”. وهنا حرصت أوساط “المستقبل” على الفصل بين “التيار الوطني” الذي يرأسه الوزير باسيل وبين رئاسة الجمهورية. في أي حال ستنتهي العطلة والأسبوع، من دون أي تطور يذكر على مسار تأليف الحكومة. وحتى الآن يبدو أن كل التحذيرات، من تراجع الأوضاع الإقتصادية- الإجتماعية في الداخل، ومن التطورات الحاصلة في المنطقة وفي الخارج، ليست كافية لحمل الأفرقاء على استلهام معاني التضحية من العيد المبارك للوصول الى تأليفة حكومية، يمكن أن تسهل حياة العباد وأمور البلاد. وزير شؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول كرر اليوم ما نقل في اليومين الماضيين عن الرئيس عون، وهو أننا ننتظر تأليف حكومة حتى آخر الشهر، وفي أول أيلول يكون حديث آخر. في الخارج، جون بولتن يعزو سبب بقاء القوات الأميركية في سوريا الى استمرار بقاء القوات الإيرانية و”داعش” في سوريا، وسيرغي لافروف يرد بأن على القوات الأجنبية الموجودة في شكل غير شرعي في سوريا، ويعني القوات الأميركية، عليها أن تنسحب من دون شروط. في الغضون، صدر بيان عن الأمم المتحدة وصف فيه العقوبات على إيران بالمضرة وغير الشرعية. اتصالات التهاني بعيد الاضحى خرقت العطلة والشلل السياسي. فرئيس مجلس النواب نبيه بري تلقى سلسلة اتصالات بعيد الأضحى المبارك، أبرزها من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري والرئيسين السابقين ميشال سليمان وأمين الجميل. كما تلقى اتصالات مماثلة من رؤساء الحكومة السابقين تمام سلام، نجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة، ونائب رئيس الحكومة السابق عصام فارس ونائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي ووزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل ومن فاعليات حزبية وسياسية وروحية وقضائية واغترابية واقتصادية وقيادات أمنية وعسكرية، وأبرق الرئيس بري مهنئا بالعيد لعدد من الرؤساء والقادة ورؤساء البرلمانات والمجالس التشريعية في العالمين العربي والاسلامي. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أن بي أن” أضحى مبارك وكل عام وانتم بخير. على وقع عيد الأضحى تأخذ البلاد إجازة طويلة وممددة لحين تحريك عجلة تشكيل الحكومة. دوليا، يتواصل الضغط الاميركي على كافة الأصعدة الاقتصادية والعسكرية، لتركيا وروسيا وايران وسوريا. وترافقت العقوبات الاميركية الجديدة على روسيا بتصريح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بأنها ذات نتائج عكسية ولا معنى لها. وترافقت أيضا مع إعلان موقع فيسبوك إغلاقه لمئات الحسابات والصفحات لارتباطها بالاستخبارات الروسية والايرانية. اما مستشار الامن القومي الاميركي جون بولتن، فخير تركيا بين إكمال توجهاتها، او بين التراجع والتزام سياسة الحلف الاطلسي والافراج عن القس برونسون. وفي الشأن السوري، فأكد ان القوات الاميركية ستبقى ما دامت القوات الايرانية متواجدة فيها. كلام بولتن إستدعى ردا من وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف بأن على القوات الأجنبية الموجودة في سوريا بشكل غير شرعي الخروج من سوريا. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المستقبل” تغيب السياسة كليا في ثاني أيام الأضحى، لكن الهواجس تبقى مقيمة حول المدى الزمني الذي قد يستغرقه تشكيل الحكومة، خصوصا مع إقتراب الإستحقاقات الداهمة مطلع أيلول الذي طرفه مبلول بأعباء المدارس وجمر الأقساط، ناهيك عن مطالب جيش الأساتذة على تعددها وتشعبها. كل ذلك، والقلق يخيم على الوضعين الإقتصادي والمالي، مع غياب أية بوادر جدية للسير بالإصلاحات التي وعدنا بها العالم لترجمة “سيدر” وأخواته، أما موازنة العام الجديد فغائبة عن السمع. وفي الأيام الفاصلة عن عودة عجلة المشاورات المتصلة بالتأليف، يمضي اللبنانيون أيامهم بهدوء، في إجازة ستطول حتى مطلع الأسبوع المقبل. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المنار” كل عام وأنتم بخير. يحل عيد الأضحى هذا العام على أمة اعتادت تقديم التضحيات العظيمة لتحفظ وحدتها وتاريخها ومستقبلها. وكما في كل مناسبة جامعة للمسلمين، فلسطين تؤكد ان القدس لن تكون ضحية السمسرات والصفقات. قد يتمادى دونالد ترامب في محاولة سلخ هويتها ومحوريتها، ولكنه لن يضمن تطبيق صفقة القرن، فيتبع أسلوب البيع بالمفرق، ويحاول خداع أبناء القضية عبر مطالبته تل أبيب بدفع أثمان باهظة مقابل إخراجه القدس من جدول أي تسوية مقبلة. في لبنان مواسم التضحية حاضرة في عيدي الانتصار والتحرير الثاني وما قدمته الثلاثية الماسية من موجبات النصر على الإرهابين الصهيوني والتكفيري. اللبنانيون اليوم يهنأون بعطلة العيد بفضل ما سطره الجيش والمقاومة فوق الجرود وفي الداخل، ولكن يبقى ما ينغص عيدهم ضيق الجيب وغياب الاستقرار السياسي الذي ان طال فإنه حمال تداعيات غير مرغوب بها. قبل العيد لم يصدر عن الرئيس المكلف تشكيل الحكومة ما يشي بانطلاقة سياسية مرنة في هذا الملف بعد الاضحى، ليبقى شهر ايلول سقفا وضعه رئيس الجمهورية لإتمام التأليف في ظل ما تلمح اليه مصادر “التيار الوطني الحر” حول خيارات وحلول بديلة دستورية- سياسية، لإحداث خرق في جدار الجمود الحكومي. على خط بيروت- دمشق، حراك لم يعلن ولم ينف رسميا، اتصال بين الرئيسين ميشال عون وبشار الأسد وضعته مصادر “التيار الوطني الحر” في دائرة الضرورة الحالية، والتواصل الطبيعي الذي لم ينقطع في الفترة السابقة. اتصال يبنى عليه الكثير، خصوصا في الملفات المشتركة، ومنها عودة اللاجئين والتعاون المتبادل. فهل يخرج هذا الاتصال المحرجين من عدم القدرة على الإفلات من العلاقة مع سوريا، ويسرع تشكيل الحكومة؟ في الميداني السوري، الحل العسكري مع بقايا الإرهاب في إدلب بات اتجاها بحكم المحسوم، وحين يشهر جون بولتون ذريعة الكيمياوي لحماية الإرهابيين هناك، فإن ذلك يعني لدمشق ان إنهاء ملف إدلب أصبح ضروريا أكثر من أي وقت مضى على غرار الحسم في الغوطة الشرقية وغيرها. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أو تي في” “السجون في سوريا أفضل من سجون السويد وسويسرا من ناحية الترفيه وحقوق المساجين”. إلى هذا الدرك، بلغ الانحطاط السياسي اليوم، إذ وجد في لبنان، من ينسب هذا الكلام إلى وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول، قبل أن يبدأ تسابق الشتامين والثرثارين والنمامين لمسح ما كتبوه من تعليقات، بعد صدور بيان رفول الذي نفى فيه أن يكون قد سئل أصلا عن موضوع من هذا النوع، كي يجيب عليه. قد نفهم أن يقوم بهذا الأمر ناشط صغير على مواقع التواصل، معبرا في ذلك عما نجح غسل الدماغ الممنهج في تلقينه إياه. وقد نتفهم حتى أن يعلق على الأمر ناشط آخر، بدافع الحماس أو الحماقة. قد نفهم ونتفهم كل ذلك وأكثر. أما ما لن نفهمه أبدا، وما لن يتفهمه أي لبناني آخر، فهو أن كيف لنائب يفترض أنه يمثل الأمة جمعاء، وشريحة من المجتمع اختارت أن ينطق باسمها، أن يوجه اتهاما من هذا المستوى، ليس لعدو، ولا حتى لمنافس في دائرة انتخابية واحدة، بل لأخ مفترض في الوطن والمجتمع. وما لن نفهمه أبدا، ولن يتفهمه أي لبناني آخر أيضا، هو أن كيف لهذا النائب الكريم، أن يمحو ما كتبه كأن شيئا لم يكن، بلا اعتذار، ثم يرد على سؤال ال”OTV” حول الموضوع بالقول: شو بدكن أعمل؟ بدكن انتحر بنتحر. كلا. ليس تفصيلا أن يوجه اتهام من هذا النوع، إلى شخصية من هذا النوع. ففي السياسة، ومن دون الاستزادة في الشرح، من السذاجة بمكان أن يفصل اتهام اليوم عما سبق وروج زورا حول طلب سوري بتعيين بيار رفول وزيرا للدفاع. أما في التاريخ، فاتهام بيار رفول بتلميع صورة السجون السورية، ليس مجرد عيب، بل “قلة أخلاق”. نعم، “قلة أخلاق”، لا أكثر ولا أقل. فبيار رفول هذا، قبل أن يكون وزيرا، أو أن يسعى لوزارة كما تقولون، هو بيار رفول. بيار رفول المقاتل لا القاتل، المناضل والمقاوم، ورفيق العماد ميشال عون منذ الأيام الأولى. قبل حرب التحرير وبعد حرب التحرير. قبل المنفى وبعد المنفى. بيار رفول هذا، لم يطلب يوما شيئا لنفسه: لا مالا ولا منصبا ولا امتيازا. فمن أنتم لتعيروه، ولتفبركوا له الأكاذيب، وخصوصا في الشأن السوري؟ وفي هذا الموضوع بالذات، هل من داع لنذكركم بتاريخكم مع سوريا بالذات؟ فكيف كان وضع السجون فيها آنذاك؟ هل كانت فنادق خمس نجوم؟ حقا حقا، من أنتم لتستهدفوا بيار رفول؟ صحيح أننا من أكاذيبكم نعرفكم. لكن اعلموا أنكم باستهدافكم لبيار رفول، لا تستهدفون مواطنا آدميا فقط، ولا شخصية عامة شريفة فحسب، بل تستهدفون كل ما بقي من صدق وإخلاص ونقاء وصفاء ووفاء في البلاد، وكل ما تبقى من روح نضال عالية واندفاع وطني لا حدود له. وفي كل الأحوال، قبل أن تعتذروا من بيار رفول اليوم، اعتذروا كل يوم من كرامة وطن وشعب، جرحها رياؤكم أمس، ومزقها دجلكم اليوم، علنا ننجو من شركم المحتمل في كل يوم. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أم تي في” فن وضع التواريخ والقدرة على جعل اللبنانيين ينتظرون اللاشيء، وتزويدهم أقلاما وهمية لكتابة سيناريوهات تليق بأفلام الخيال غير العلمي، هذه الطاقات التي ابتدعها بعض الساسة في لبنان، يمكن إدراجها في كتب علم الوهم السياسي، ولا نقول كتاب “غينيس” المحجوز للمناقيش والليموناضة والحمص بطحينة، الأول من أيلول تاريخ جديد بدأت ترصده عيون اللبنانيين، فترى ماذا في هذا اليوم الذي قيل أن الرئيس عون سيغير فيه مجرى المسار الذي يسلكه تشكيل الحكومة؟ من متابعة اليوميات السياسية يمكن الإستنتاج أن شيئا مجديا لن يحصل، فلا رئيس الجمهورية قادر على قلب الطاولة، ولا الرئيس المكلف يعتبر نفسه مقصرا وممتنعا عن التأليف، بل بالعكس فإن الجو السني بدأ بمرجعياته الدينية يرفض تحميل الرئيس الحريري مسؤولية التأخير، وتجزم بأن العراقيل يفتعلها الفريق القريب من سوريا في محاولة سافرة لإلغاء مفاعيل خروجها من لبنان، وإعادة الدولة الى زمن الوصاية، أي الى ما قبل العام 2005 والقرار 1559. من ما تقدم، وبما أن القوى السياسية الأساسية الضالعة في كباش التأليف لا تزال على مواقفها المعلنة، فإن الواقع الداخلي المأزوم وما تسرب إليه من ملونات إقليمية لا يشي بولادة سريعة للحكومة، بل هو قادر على إلتهام الأول من أيلول وفي ضهره ايلول بأكمله، من دون أن نشهد هلال الحكومة في سمائنا الملبدة. حتى الأوضاع الإجتماعية والإقتصادية المتفاقمة مع إقتراب العام الدراسي وفصل الشتاء، لم تدفع في اتجاه التأليف، ليس رأفة بالناس، بل إنقاذا لمركب الدولة وربانه ولبحارته المتخانقين. وسط هذه الأجواء حلت الذكرى السنوية لانتخاب الرئيس الشهيد بشير الجميل، فشكلت نقطة أمل ومحطة ألم، أما الأمل، فمنبعه رؤية بشير النابض بالحياة، الذي جسد بشخصه وخطابه الوطني الجامع مفهوم الرئيس القوي، فيما الألم منبعه إمتناع بعض المسيحيين عن السماح لصناعة اللحظات الوطنية الكبرى، كالتي ولد من رحمها لبنان الكبير ومنحته إستقلالها الأول، وأعادت إليه إستقلاله الثاني. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أل بي سي آي” غدا تنتهي إجازة عيد الأضحى، وما يتبقى من أيام الأسبوع العملية هو يوم الجمعة، وعلى هذا اليوم وحده سيتكل الجميع لرمي الملفات الشائكة، وأبرزها تأليف الحكومة، الى الاسبوع المقبل. وفيما الكل يتقاذف مسؤولية عرقلة التأليف، دخل ملف إعادة إعمار سوريا وعودة نازحيها، خط الاشتباك الاميركي الروسي المباشر، بعدما أعلن مستشار الأمن القومي الامريكي جون بولتون ان روسيا عالقة في سوريا، وتريد تدفيع العالم ثمن الإعمار هناك، ما استدعى ردا روسيا، تساءل خلاله الكرملين اذا كانت هناك ارادة سياسية في واشنطن للتعاون مع موسكو، مؤكدا وجود القوات الاميركية حتى اليوم على الاراضي السورية. الاشتباك الروسي الاميركي جاء قبل ساعات قليلة من اجتماع يعقد في جنيف غدا بين بولتون ونظيره الروسي نيكولاي باتروشيف، ستكون سوريا، إضافة الى المشاكل العالقة بين البلدين، على جدول اعماله. وكما في لقاء جنيف، كذلك في بيروت، فإن ملفي النزوح وإعادة إعمار سوريا سيكونان محور النقاشات المحلية متى عادت عجلة التفاوض الى العمل. فبعد إعلان إنشاء لجنة روسية لبنانية مشتركة تدرس عودة النازحين الى سوريا، ستكون الأعين موجهة الى الاتفاق الاميركي الروسي في هذا الخصوص، لان اي عرقلة على مستوى هذين البلدين لا بد ان تنعكس على عودة النازحين من لبنان الى سوريا. وفيما ينتظر الجميع تبلور الصورة الضبابية بين موسكو وواشنطن، سيعاد تحريك فتح معبر نصيب، على الحدود السورية الأردنية، مع ما يؤمنه من انتقال الصناعة والزراعة اللبنانية الى دول الخليج، عبر قنوات اقتصادية وديبلوماسية، مع حكومة او حتى من دونها. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “الجديد” لحق التسمم باللبنانيين إلى حيث صلاتهم وزياراتهم المقدسة، ففي ميدغورييه خلف الحبات الوادعات حيث تزهو الجنات، زائرون إليها يتركون قلوبهم في ظلال مريم، ويؤمنون أن القلب الملقى في الأحزان يلقى الحنان، لكن حالات الإيمان انقلبت حالات تسمم نتيجة جرثومة نقلت عدواها إلى الزوار اللبنانيين الذين أصيبوا بالتسمم، وتعثرت عودتهم إلى بيروت، وألغيت رحلتهم في انتظار مواعيد جديدة يعمل عليها حاليا. وفي المعلومات الواردة من وفد الزوار اللبنانيين إلى ميدغورييه، أن معظم المصابين يتماثلون للشفاء، لكن السلطات فصلت في ما بينهم منعا لانتقال العدوى إلى آخرين. أما السلطات هنا، فقد رأت أن طائرة العائدين موبوءة، غير أن ذلك لم يمنع رئيس المطار فادي الحسن من التأكيد عبر “الجديد” على وصول الطائرة في وقت متأخر من هذه الليلة، وأن لا شيء سيمنع عودتهم. ولم تسجل الدولة اللبنانية أن هؤلاء الزائرين قد لجأوا إلى السيدة العذراء في أرض البوسنة والهرسك، بعدما كفروا بهذه الأرض وبيئتها الموبوءة قلبا وقالبا حكوميا، وبمطارها المزدحم المخنوق الذي تكمه دستة من الأجهزة الأمنية المتنافرة، وتنقطع عنه محركات الهواء. والانقطاع ينسحب أيضا على الهواء الحكومي، الذي كان يتنفس صناعيا قبل أن “يخفي النفس كليا” وتحتجب الأنباء عن التأليف، باستثناء وعد أيلول الذي أطلقه رئيس الجمهورية. وبغياب تواصل التأليف، حضرت الخطوط الساخنة مع دمشق، وأعيد تفعيل خط بعبدا- الشام على مستوى رئاسي، ما أضنى “المستقبل” وأرهق عناقيده الزرق، تخوفا من رفع درجة الاتصال. وأمام حالة الذعر التي انتابت فريقا من اللبنانيين، فإن أول ما عليهم أن يستحضروه هو: نصفهم الذي يعيش معهم يشاركهم أرضهم ورزقهم، من نازحين ما زالوا نازحين وإن تأمنت عودة بعضهم، هؤلاء إلى جانب إقفال بوابات تصريف الإنتاج واستبعاد لبنان من إعادة إعمار سوريا وفتح المنافذ للسياحة، كل ذلك لا يكفيه اتصال بالرئيس بشار الأسد فحسب، بل ولتكن زيارة من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إلى الرئيس الأسد، وليكن أول المبادرين وفي العلن، في زمن بدأ عدد من الدول إرسال إشارات إلى الدولة السورية بالسر. فمن ينادي ب”لبنان أولا”، هذا لبنان أولا، وهذه مصالحه عبر النوافذ السورية، حيث لا المواقف السياسية ستعيد البضائع والشاحنات إلى معبر “نصيب” الحدودي، ولا تراكم تسجيل البطولات سوف تؤمن عودة النازحين، ولا المكابرة سوف تجعل من لبنان منصة لإعادة إعمار سوريا، في وقت تسن فيه العديد من الدول أسنان معاولها لنهضة بلد دمرته بأدواتها. ***************** تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Continue Reading

أخبار مباشرة

الإعلامية راغدة ضرغام تتطالب بسيادة الدولة اللبنانية وإحترام قوانينها… و من جهة ثانية مخالفة فاضحة للقوانين والدستور

Avatar

Published

on

الإعلامية راغدة ضرغام تتطالب بسيادة الدولة اللبنانية وإحترام قوانينها وعدم مخالفة الدستور، وصرعتنا تحكي عن النظام بأميركا و تتمثل به…
Follow us on twitter

و من جهة ثانية… فقط  في لبنان تقوم بتشييد قصر على الأملاك البحرية العامة على شاطئ كفر عبيدا،  بمخالفة فاضحة للقوانين والدستور، والضغط على القضاء والقوة الأمنية بواسطة سياسيين واحزاب… وفي التفاصيل:

بعد احتجاجات عدد من الناشطين أمام الفيلا التي شيّدتها على شاطئ بلدة كفر عبيدا في منطقة البترون، اعتراضاً على ما اعتبروه “مخالفات بناء وزرع شتول الصبير لضمان الخصوصية، وتشكيل حاجز أمام وصول الناس وصيادي الأسماك بسهولة إلى الشاطئ”.

وكانت راغدة درغام استحصلت على ترخيص لبناء فيلا من المجلس الأعلى للتنظيم المدني، بمحاذاة الأملاك العامة البحرية، لكن الأهالي اتهموها بمخالفة ما ورد في الترخيص لناحية ارتفاع المبنى وإقامة مسبح ضمن التراجع، وإنشاء طابق سفلي مكشوف وتغطية الصخور بالردميات.

وفي ضوء ذلك، تقدّمت جمعية “نحن” بدعوى ضد الصحافية درغام، وأصدرت بلدية كفر عبيدا قراراً بوقف العمل بالرخصة في 26 أيار/مايو 2023، وأرسلت وزارة الأشغال والنقل، في حزيران/يونيو 2023، كتاباً إلى وزارة الداخلية والبلديات، تطلب اتخاذ الإجراءات الفورية من أجل وقف الأعمال القائمة في العقار لمخالفة أنظمة التنظيم المدني. إلا أن درغام أصرّت على الاستمرار بالبناء ولجأت مجدداً إلى تقديم طلب استثناء جديد أمام المجلس الأعلى للتنظيم المدني.

وأفاد الأهالي أن المجلس الأعلى لم يوافق على تجاوز الارتفاع المحدد أو كشف الطابق السفلي والمخالفة في التراجعات عن الأملاك البحرية.

وإزاء عدم اكتراث درغام، نظّم ناشطون من بلدة كفر عبيدا وقفة احتجاجية أمام الفيلا مطالبين بحقهم بالمرور إلى الشاطئ، وتأمين ممر آمن وإزالة التعديات.

ولكن بعض المحتجين أفادوا أنه بناء على شكوى قدمتها الإعلامية اللبنانية تم استدعاؤهم للتحقيق في مخفر البترون بذريعة نزع أغراس الصبّير.

Continue Reading

أخبار مباشرة

تقرير ديبلوماسي عربي: “حزب الله” يطرح الرئاسة للمقايضة – لم يُعر رئيس البرلمان نبيه بري أي اهتمام لهذا التعطيل

Avatar

Published

on

مرّت أمس الذكرى الأولى لتعطيل مجلس النواب عن إنجاز الاستحقاق الدستوري. وبعد عام بالتمام والكمال، لم يُعر رئيس البرلمان نبيه بري أي اهتمام لهذا التعطيل الذي يتحمل هو في الدرجة الأولى المسؤولية عنه. وبحسب المشاورات التي دارت خلال الأيام الأخيرة، تبيّن أنّ بري مصمم على وضع «عربة» الحوار أمام «حصان» الدستور. وهذا ما نبّهت اليه مصادر بارزة في المعارضة، فقالت لـ»نداء الوطن»: «بعد كل حوار ذهب لبنان الى انهيار ما يعني في الإجمال حوارات الانهيارات». وأوضحت: «بعد حوار عام 2006 غرق لبنان في حرب تموز. والأمر نفسه تكرر بعد حوار 2011 حيث أطلق «حزب الله» عبارة «بلّها واشرب ميتها»، أي «إعلان بعبدا»، ثم ذهب الى حرب سوريا. وأخيراً أدّى حوار الرئيس ميشال عون الاقتصادي الى انهيار مالي لا مثيل له».
Follow us on Twitter
وتساءلت المصادر: «بعد كل هذه الخيبات هل من داعٍ الى حوار يدعو اليه الرئيس بري اليوم؟ فيما هو يتصرف وكأنه يحتفل بتعطيل الاستحقاق الرئاسي سنة كاملة».

وفي هذا السياق، كشف مصدر قريب من قوى الممانعة لـ»نداء الوطن» أنّ رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل «سمع من بري جملة وحيدة: إمشِ معنا بفرنجية وما بتكون إلا مبسوط». وقال المصدر إن «جواب باسيل كان إنّ خيار فرنجية غير ممكن، بينما نستطيع الاتفاق على مرشح ثالث من دون المعارضة ونذهب الى انتخابه بعد تأمين نصاب الثلثين. غير أنّ بري لم يقفل النقاش مع باسيل على قاعدة أنّ للبحث صلة».

ولدى سؤال المصدر عن الأسماء التي يمكن أن يقبل بها باسيل أشار الى أنه «يطمح الى رئيس جمهورية يمسك بقراره من خلف الستار، وأبرز هؤلاء أربعة، هم: اللواء الياس البيسري، السفير السابق العميد جورج خوري، وزير الاتصالات السابق جان لوي قرداحي ومدير عام رئاسة الجمهورية انطوان شقير. وكل هذه الأسماء صديقة وقريبة من الثنائي، إلا أنّه عند الثنائي الصداقة شيء والرئاسة شيء آخر».

وعلمت «نداء الوطن» أنّ باسيل خلال لقائه النائب طوني فرنجية نجل المرشح الرئاسي، قال: «إذا فاز والدك في الانتخابات الرئاسية فسأنتقل الى المعارضة. المعارضة بالنسبة الي أفضل».

وفي سياق متصل، كشف تقرير ديبلوماسي عربي اطلعت عليه «نداء الوطن» أنّ الدول التي تتابع عن كثب الأزمة اللبنانية في إطار اللجنة الخماسية تكوّن لديها اقتناع بأنّ «حزب الله» الذي ربط لبنان بالأوضاع الاقليمية، لا يلتفت الى الاستحقاق الرئاسي إلا من زاوية المقايضة بين الاستحقاق وبين حسابات «الحزب» الاقليمية.

وجاء في التقرير أنّ لبنان أمام 3 مآزق استراتيجية:

«- مأزق كياني ناجم عن تغييب الدولة بسبب سلاح «حزب الله» ودوره، ما يحول دون أن يكون لبنان دولة ذات سيادة وسياسة خارجية ودفاعية تتحكم من خلالها بقرار السلم والحرب. ويرتبط هذا المأزق بظروف اقليمية تستمر في التعقيد، وآخرها حرب غزة.

– مأزق دستوري بسبب غياب رئيس الجمهورية، ما يعني غياب انتظام السلطات، وهذا لا يخدم لبنان، لكن هناك امكانية لمعالجة هذا المأزق بما يخدم حل المأزق الكياني.

– مأزق مالي بسبب السياسات المعتمدة، ويمكن معالجتها نسبياً اذا ما كانت هناك سلطة تنفيذية تأخذ في الاعتبار مصالح لبنان العليا».

ودعا التقرير اللبنانيين الى «مواصلة العمل على مواجهة مأزق تغييب الدولة، إضافة الى أنّ هناك امكانية متاحة لمعالجة المأزق الدستوري وتالياً المأزق المالي، وهذا ما تنكب عليه الدول لمساعدة لبنان».

Continue Reading

أخبار مباشرة

غالانت يرفض مبادرة فرنسيّة جديدة لمحاولة احتواء التّوتّر على الحدود الاسرائيليّة – اللبنانيّة

Avatar

Published

on

رفض وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت اليوم الجمعة مبادرة فرنسيّة جديدة لمحاولة احتواء التّوتّر على الحدود الاسرائيليّة – اللبنانيّة مُتّهماً باريس بـ”العدائيّة” حيال إسرائيل، في تصريحات ندّدت بها “الخارجيّة” الإسرائيلية واعتبرتها “في غير محلها”.

وكتب غالانت في رسالة بالانكليزيّة عبر منصّة “إكس”: “فيما نخوض حرباً عادلة دفاعاً عن شعبنا، إعتمدت فرنسا سياسة عدائيّة حيال اسرائيل. وعبر قيامها بذلك، تتجاهل فرنسا الفظائع الّتي ترتكبُها حماس”، مضيفاً: “إسرائيل لن تكون جزءاً من الإطار الثّلاثيّ الذي اقترحته فرنسا”.

الخميس، أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أن فرنسا والولايات المتحدة واسرائيل ستعمل ضمن إطار “ثلاثي” على خارطة طريق فرنسية هدفها احتواء التوترات شبه اليومية بين الجيش الاسرائيلي وحزب الله على الحدود بين اسرائيل ولبنان، وذلك منذ بدء الحرب بين اسرائيل وحماس في غزة إثر الهجوم الدموي غير المسبوق الذي شنته الحركة داخل الاراضي الاسرائيلية في 7 تشرين الأول.

ورداً على أسئلة وكالة فرانس برس لمعرفة ما إذا كانت هذه التصريحات تعكس موقف الحكومة الاسرائيلية، قال ناطق حكومي إن غالانت تحدث بصفته وزيرا للدفاع.

من جهتهم قال مسؤولون كبار في وزارة الخارجية الاسرائيلية “بعيدا عن الخلافات في الرأي بين اسرائيل وفرنسا” فإن “هجمات” غالانت على باريس “غير صائبة وفي غير محلها”.

وذكروا بان “فرنسا شاركت بفاعلية في الدفاع عن أجواء دولة إسرائيل” ليلة 13-14 نيسان للمساعدة في التصدي لهجوم غير مسبوق شنته ايران ضد اسرائيل”.

أضافوا: “منذ بداية الحرب، تميزت فرنسا بسياسة واضحة من الإدانة والعقوبات ضد حماس” كما ان “السلطات الفرنسية تحارب بنشاط آفة معاداة السامية”، مؤكدين أن “وزير الخارجية سيواصل العمل مع كل الأطراف المعنية لحماية مصالح إسرائيل على حدودها الشمالية”.

وفي 31 أيار ألغت فرنسا مشاركة مصنعي اسلحة اسرائيليين في معرض الدفاع يوروساتوري المقرر في باريس من 17 الى 21 حزيران، على خلفية موجة السخط الدولية بشأن مسار العمليات العسكرية الاسرائيلية في قطاع غزة.

اندلعت الحرب في 7 تشرين الأول بعد شن حماس هجوماً غير مسبوقٍ على الأراضي الإسرائيلية خلف 1194 قتيلاً غالبيتهم مدنيون وفق تعداد لفرانس برس يستند إلى معطيات إسرائيلية رسمية.

خلال هذا الهجوم احتُجز 251 رهينة ما زال 116 منهم في غزة بينهم 41 يقول الجيش الإسرائيلي إنهم لقوا حتفهم.

وردّت إسرائيل بحملة عنيفة من القصف والغارات والهجمات البرّيّة أدت حتى الآن إلى مقتل ما لا يقل عن 37266 شخصا في غزة معظمهم مدنيون وفق آخر حصيلة لوزارة الصحة في القطاع.

 

Continue Reading