Connect with us

لبنان

مقدمات نشرات الأخبارالمسائية ليوم الخميس في 4/10/2018

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان” ميركل في القدس المحتلة تحادثت مع نتنياهو والتقت معه على القول: إن الوجود الإيراني في سوريا ولبنان يمثل خطرا على إسرائيل. وفي جانب آخر من الوضع في سوريا قال جنرال أميركي إن نشر نظام الصواريخ أس 300 تصعيد لا ضرورة له ويحمي الأنشطة الإيرانية. وأعلنت القيادة الوسطى للجيوش الأميركية…

Avatar

Published

on

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان” ميركل في القدس المحتلة تحادثت مع نتنياهو والتقت معه على القول: إن الوجود الإيراني في سوريا ولبنان يمثل خطرا على إسرائيل. وفي جانب آخر من الوضع في سوريا قال جنرال أميركي إن نشر نظام الصواريخ أس 300 تصعيد لا ضرورة له ويحمي الأنشطة الإيرانية. وأعلنت القيادة الوسطى للجيوش الأميركية أن إيران تنقل أسلحة متطورة وخطيرة الى سوريا. وفي مجال آخر فرضت الخزانة الأميركية عقوبات على علي عبدالله الأمين وسبع شركات لبنانية تحت مبرر تقديم الدعم المادي واللوجستي لحزب الله. وفي موضوع النفط وهو الأساس في الصراع بين واشنطن وموسكو، أعلن وزير الطاقة الروسي أنه لا يستبعد بلوغ سعر البرميل المئة دولار. نبقى في موسكو لنشير الى أن نائب وزير الدفاع ألكسندر فومين ناقش مع مستشار الرئيس الحريري جورج شعبان مسألة عودة النازحين السوريين الى ديارهم إضافة الى الأمن الإقليمي في الشرق الأوسط. وفي موقف اقليمي لافت قال وزير الخارجية الايراني مخاطبا دول الجوار كفوا عن العناد وتعالوا لنبني منطقة قوية. محليا، أشارت أوساط سياسية قريبة من القصر الجمهوري الى أن هناك جدية أكثر في موضوع تأليف الحكومة، وأوضحت أن الرئيس عون عرض مع الرئيس المكلف سعد الحريري الأفكار المطروحة للتأليف. وقالت هذه الأوساط إن هناك مرونة في الموقف الرئاسي ينبغي على الأطراف كلها مقابلتها بمرونة أيضا. ====================== * مقدمة نشرة أخبار “المستقبل” الإطلالة التفزيونية للرئيس المكلف سعد الحريري، المنتظرة الليلة، من شأنها أن تبلور معالم المرحلة المقبلة على مستوى الإتصالات والمشاورات لتشكيل الحكومة، أو على صعيد الاستحقاقات التي تواجه لبنان، في ظل ما تشهده المنطقة من تطورات. وما سيقوله الرئيس الحريري يأتي بعد لقاء تشاوري مع رئيس الجمهورية ميشال عون، فيما ينتظر أن يعقد رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل مؤتمرا صحافيا غدا، يتحدث فيه عن موقف التيار من الشأن الحكومي. واليوم، وفي مقابل المعلومات التي تحدثت عن صيغة حكومية تقضي بأن يتم التنازل لصالح القوات اللبنانية عن نيابة رئاسة الحكومة، بالإضافة إلى إعطائها وزارات التربية والشؤون الاجتماعية والثقافة، فقد أكدت القوات في بيان لها أن الترويج لأخبار من هذا النوع لا يهدف سوى إلى محاولة رمي مسؤولية تأخير التأليف على القوات، مؤكدة أن أي صيغة حكومية جديدة لم تطرح عليها. وعلى أهمية المتابعة للشأن الحكومي، فإن الصراع بين الدولة وأصحاب المولدات الخاصة يأخذ أبعادا جديدة، مع تأكيد وزير الداخلية نهاد المشنوق بعد لقائه وزير الإقتصاد رائد خوري، أن التفاوض حول التسعيرة مستمر، لكن تركيب العدادات أمر نهائي ولن يتم التراجع عنه. أما أصحاب المولدات، فرفضوا التسعيرة معتبرين أنها غير عادلة، ودعوا إلى الجهوزية من أجل إطفاء تحذيري. حياتيا أيضا، بشر النائب عاصم عراجي بعد إجتماع للجنة الصحة النيابية، أنه بات بإمكان مرضى السرطان والامراض المزمنة، الحصول على أدويتهم إبتداء من الاسبوع المقبل، بعد المواقفة على إعتماد إضافي قيمته خمسة وسبعون مليار ليرة. أما في جديد العقوبات الاميركية على حزب الله، فقد نشرت وزارة الخزانة الأميركية تقريرا تعلن فيه فرض عقوبات على سبع شركات لبنانية، تقول إنها تقدم الدعم للحزب. ====================== * مقدمة نشرة أخبار ال “ال بي سي” تهاوت أحدث سيناريوهات التشكيلة الحكومية… فبعد ساعات قليلة على الحديث عن إعطاء القوات اللبنانية نيابة رئاسة الحكومة ووزارات التربية والشؤون الاجتماعية والثقافة والتي كانت الـ “ال بي سي آي” قد تفردت في كشفها، رفضت القوات هذا الطرح فأعلنت أن من حقها الطبيعي، ومن دون منة من أحد، ان تحصل على ثلث التمثيل المسيحي في الحكومة العتيدة، إن على مستوى عدد الوزراء أو نوعية الحقائب، ولن ترضى ببعض الفتات من هنا وهناك كما يروج له في التركيبة المزعومة، كما وصفتها… هذا الرد العالي السقف يعيد موضوع التشكيل الى المربع الأول خصوصا ان ردا آخر جاء من اللقاء الديموقراطي الذي تحدث عن “الحقوق المكتسبة” وعن “انتظار طرح جدي”… وهكذا بين “الحق الطبيعي” الذي تتحدث عنه القوات اللبنانية، و”الحقوق المكتسبة” التي يتحدث عنه اللقاء الديموقراطي، تكون نفحة التفاؤل التي سادت قد ولت بسرعة ليعود موضوع التشكيل إلى دائرة المراوحة… لولا هذه التطورات الحكومية المتسارعة، لكان ملف المولدات والعدادات قد حافظ على ترتيبه في المرتبة الأولى في سباق الأخبار التي ترقى إلى مستوى الحدث… أصحاب المولدات استمروا يرفعون السقف حتى خرقوه… لوحوا بخطوتين: الإدعاء على وزير الإقتصاد والتهديد بإطفاء مولداتهم إذا لم توضع التسعيرة التي تناسبهم، لكن يبدو ان وزير الإقتصاد بالمرصاد، وهو اليوم استقبل وزير الداخلية نهاد المشنوق، وكان تنسيق في الخطوات المزمع اتخاذها في حال بقي أصحاب المولدات على تصعيدهم وعلى تهديدهم بإطفاء المولدات. ===================== * مقدمة نشرة أخبار ال “ام تي في” الى الباحثين عن جديد تطورات تأليف الحكومة يمكنكم رصد الmtv العاشرة الا ثلثا اذ يطل الرئيس الكلف سعد الحريري على برنامج صار الوقت مع الزميل مارسيل غانم ومن المتوقع ان يضع الحريري اللبنانيين في مآل المخاض الحكومي. واقعه والمخاطر التي تتهدده والتوقعات. اللبنانيون تواقون الى ان يعلن الرئيس الحريري حكومته الليلة لكنهم يعرفون ان غاية ما يمكن الرهان عليه هو ان يعزز الرئيس المكلف بصيص الامل الذي حكي عنه امس بمعطيات ومعلومات ايجابية اضافية تكفل عدم انهيار المساعي لتعود الى ما دون الصفر حيث تستنقع هناك منذ اربعة اشهر. وخوف المتابعين على مسار التأليف مبرر فالاشتراكي على تحفظه لان احدا لم يفاتحه باي جديد على صعيد مطالبه المعروفة. اما القوات فاصدرت بيانا رفضت فيه ما وزع من صيغ وحصص تتناول حصتها في الحكومة كما ونوعا مؤكدة انها لم تتلق اي اتصال من المعنيين بالتأليف. ووصفت ما نشر بانه محاولة حشر مكشوفه لها تمهيدا لاتهامها بانها من يعطل عملية التأليف. في اي حال مصير المساعي المستجدة للتأليف يتقرر الجمعة حيث يرصد المراقبون مضمون ما سيعلنه الوزير باسيل في مؤتمر صحفي هل يراكم على الايجابيات الوليدة بمبادرة تسهيلية ام يكتفي بتعداد ما يعتبره ايجابيات قدمها التيار واخره التوزيعة الوزارية التي رفضتها القوات الليلة؟ توازيا انفراج على خط ادوية السرطان التي ستتوفر بدءا من الاسبوع المقبل وانفجار في ازمة المولدات واصحابها رفضوا العمل بخسارة على حد تعبيرهم قابلته الوزارات المعنية بالاصرار على تركيب العدادات ملوحة بمعاقبة المخالفين. ====================== * مقدمة نشرة أخبار ال “ان بي ان” صحيح أن الدخان الأبيض الحكومي لم يخرج من اجتماع الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري لكن أجواء تفاؤلية ضجت في أعقابه بإنتظار لقاء ثان يعقدانه الأسبوع المقبل قبل سفر رئيس الجمهورية إلى أرمينيا. وفيما قرأت بعض المصادر خرقا في المشهد من حيث الشكل أشارت الى أن المضمون يبقى رهن الإتصالات والتنازلات. واسترعى الانتباه قول أوساط التيار الوطني الحر أن تصريح الرئيس المكلف في قصر بعبدا بدا إعلانا ترويجيا للحلقته التلفزيونية المقررة مساء اليوم أكثر منه تلخيصا لما بلغته المشاورات لإنجاز التشكيلة الحكومية. نيابيا جلسة للجان المشتركة وعجقة مؤتمرات صحافية في المجلس تراوحت مواضيعها بين النفط وأدوية السرطان وتلوث الليطاني. أما في عين التينة فقد أولى الرئيس نبيه بري اليوم جانبا من اهتماماته الى قضية إقفال المحلات التجارية لبعض اللبنانيين في أنغولا واعتقالهم من دون سبب معروف. على مستوى العدوانية الاسرائيلية مناورة لجيش الاحتلال في مزارع شبعا غداة المزاعم الأخيرة ضد لبنان. أما في سوريا فقد هدد العدو بمواصلة ضرباته رغم نشر منظومة “S-300” الروسية فيها. ======================= * مقدمة نشرة أخبار ال “او تي في” بين المقابلة التلفزيونية لرئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الليلة، والمؤتمر الصحافي لرئيس تكتل لبنان القوي الوزير جبران باسيل غدا، تتوزع أنظار اللبنانيين في الساعات المقبلة، ترقبا لبصيص الأمل الذي أعلن عنه رئيس المجلس النيابي نبيه بري أمس، والذي واكبته مرونة جنبلاطية محتملة، أكدها للأوتيفي أكثر من مصدر. وفي غضون ذلك، يمكن اختصار المشهد الحكومي على الشكل التالي: رئيس الجمهورية على موقفه الثابت بوجوب تشكيل حكومة تحترم نتائج الانتخابات النيابية التي أجريت على أساس القانون النسبي الذي صحح التمثيل، انطلاقا من معيار واحد يساوي بين الكتل، علما أن رئيس البلاد أبدى منذ اللحظات الأولى للتكليف كل إيجابية وتسهيل، في مقابل المعطلين المكشوفين. أما القوات اللبنانية، التي سبق وروجت أن همها المبادئ لا الحصص، وأنها اختارت انتخاب الرئيس ميشال عون لغايات وطنية ومسيحية لا أكثر ولا أقل، قبل أن يتبين أنها ربطت موقفها ذاك بتفاهم ملحق على الحصص، فيبدو أنها اليوم تعيد الكرة: فهي تعلن من جهة أولى أنها عادت إلى مطلبها السابق بخمسة وزراء، وأنها لم تتلق أي عرض حكومي، وأنها مترفعة عن الخوض في البازارات، فيما الوقائع المكشوفة، والمنشورة في وسائل الاعلام، تؤكد أن المفاوضات تتم، وأن ربط مصير الحكومة والبلاد بوزارة بالناقص أو حقيبة بالزائد، على يد سمير جعجع بالذات، جار على قدم وساق، وما البيان الصادر اليوم عن الدائرة الإعلامية القواتية سوى حلقة جديدة من مناورة سياسية مستمرة، ولو أن البيان المذكور رفض ما اعتبره مناورات. لكن، في الانتظار، لا بأس بمناظرة برلمانية عفوية بين جورج عدوان والياس بو صعب، وسيطها ابراهيم كنعان، وموضوعها الوحيد: اتهام جبران باسيل بعرقلة تأليف الحكومة. ======================= * مقدمة نشرة أخبار “المنار” فبمشيئة الله، وطالما بقيت حيا ومعافى، وبمعونتكم، لن أدع الجمهورية الاسلامية ترتمي في أحضان العدو وتستسلم لأميركا. عن معادلة ثلاثية ذهبية كان الامام السيد علي الخامنئي يتحدث أمام جمع غفير من قوات التعبئة الشعبية (الباسيج) في طهران. معادلة نقلت ايران من نصر الى آخر على مدى أربعين عاما من عمر الثورة الاسلامية. الامام الخامنئي كان يتحدث عن أعداء حمقى، عن أميركا التي هزمت في الكثير من مناطق العالم وتنتظرها هزائم اخرى برغم امتلاكها القوة النووية والتكنولوجيا المتطورة والأموال الطائلة. سنتغلب على الحصار، وسيوجه الشعب الايراني صفعة جديدة الى وجه واشنطن يقول الامام الخامنئي. واشنطن التي لم تحفظ ماء وجه حلفائها، وتكيل لهم الصفعات اليومية وتبتزهم بالمال مقابل الحماية، وبالمال مقابل العرش. العروش التي لا تحتمل أي نقد من كتاب بلاط سابقين. أزمة دبلوماسية وسياسية تلوح في افق العلاقات التركية السعودية على خلفية اختفاء الإعلامي السعودي المعارض جمال خاشقجي. أنقره تستدعي السفير السعودي على خلفية فقدان أثر الرجل بعد دخوله السفارة السعودية في اسطنبول. فهل تحولت هذه السفارة الى مشهد مصغر عن فندق ريتز كارلتون الشهير في الرياض حين احتجز أثرياء وامراء ورئيس حكومة دولة شقيقة أيضا. على أن الاحتجاز قد يكون ماديا أي باعتقال الشخص المعني مباشرة، أو معنويا أي بأخذ قراره رهينة. فمتى يطلق سراح تشكيل الحكومة اللبنانية؟ ومتى يفك أسر من بيدهم الحل والربط رأفة بالبلاد والعباد. ===================== * مقدمة نشرة أخبار “الجديد” البحصة الموعودة والعالقة في أعالي الرئيس سعد الحريري من تشرين الى تشرين لا قرار ببقها وقد اعتمد الحريري سياسة تفتيتها بأن يتعايش معها عبر الزمن وكذلك حال البحص والرمال الحكومية المتحركة التي لن تشهد في حلقة تلفزيونية على نهاية مرحلة التأليف وكل ما ساد من تصاعد للدخان الأبيض ليس صالحا للصرف في الصندوق الحكومي الأسود الذي لم يعثر عليه بعد والإيجابية الوحيدة للترويج أن سعد الحريري نجح في إعداد البرامج أما المعدات الحكومية فهي غير جاهزة للإقلاع فيما لفت إعلان مصدر مقرب الى رئاسة الجمهورية لموقع الانتشار أن لا شيء جادا في تأليف الحكومة متسائلا هل هناك قرار فعلا بتأليفها؟ ولأن لبنان يرتبط بالأقليم ومن المحيط إلى الخليج فقد ساهمت انفراجات العراق السريعة في نشر أجواء إيجابية على التأليف الحكومي فالعراق أنتج رئيسا وكلف رئيس حكومة في غضون ساعتين اثنتين وعلى نحو مفاجئ وسريع وبحل لا غالب أميركي سعودي فيه ولا مغلوب إيراني وإنْ رجحت كفة الجمهورية الإسلامية لم يقم العراق وزنا للمعايير الانتخابية كالحال عندنا وهو تخطى احتكار التكتلات السياسية الكبيرة ومضى متجاوزا الدستور نحو حل لا تسوية مستبقا بذلك العقوبات الأميركية المشددة على إيران التي سيبدأ تنفيذها في الرابع من تشرين الثاني نوفمبر المقبل ولأن اللاعبين الأساسيين في العراق يلعبون أيضا في الردهات اللبنانية ولأن من يقرر هناك هم إيران وأمريكا والسعودية فقد ساد الاعتقاد بأن القرار سينحب على بيروت لكن الحلول في بغداد لم تأخذ شكل التسويات وجرى تسريعها على شكل المعجل المكرر ولذلك فإن العدوى مستبعدة على لبنان إلا إذا قرر رئيس الجمهورية ميشال عون إعلان انتفاضة التأليف والطلب إلى الرئيس المكلف أن “يشكلها كيفما أراد” متجاوزا كل العقد والذرائع ويكون الرئيس ميشال عون بذلك قد قرأ في ظروف محيطة تحمل متغيرات اقليمية من حدود البوابات السورية هي لحظة قرار سيواجهها رئيس الجمهورية ولا بد منها وإذا انتظر فإننا سوف نبقى نتأرجح بين المربع الاول وتدوير الزوايا والنقطة صفر ولن ينتهي دلال السياسيين وترفهم اللامحدود فواجهوهم اعتبروههم اصحاب مولدات أو ملوثي بيئة ومياه على ضفاف الليطاني او ما يعادلهم من خارجين على السلطة ففي المولدات بدأت الدولة تنفيذ قراراتها وقد آزرها وزير الداخلية شخصيا اليوم اما في الليطاني فقد وقف رئيس لجنة الإدارة والعدل جورج عدوان اليوم على ضفاف النهر وأجرى أول مساءلة عن المخالفات بحضور كل الوزارات المعنية والنيابات العامة والشرطة القضائية وقرر عدوان تحديد الجهة التي تمارس هذه المخالفات على النهر ومكامن التلوث معلنا أنه سيسير بهذا الملف حتى النهاية ولو أقدم عدوان على توقيف بعض من استدعاهم الى الجلسة وفرض عليهم مهمة تنظيف مجرى النهر لقطع شوطا كبيرا وكسب الوقت. ========================================================== تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Continue Reading

أخبار مباشرة

تقرير ديبلوماسي عربي: “حزب الله” يطرح الرئاسة للمقايضة – لم يُعر رئيس البرلمان نبيه بري أي اهتمام لهذا التعطيل

Avatar

Published

on

مرّت أمس الذكرى الأولى لتعطيل مجلس النواب عن إنجاز الاستحقاق الدستوري. وبعد عام بالتمام والكمال، لم يُعر رئيس البرلمان نبيه بري أي اهتمام لهذا التعطيل الذي يتحمل هو في الدرجة الأولى المسؤولية عنه. وبحسب المشاورات التي دارت خلال الأيام الأخيرة، تبيّن أنّ بري مصمم على وضع «عربة» الحوار أمام «حصان» الدستور. وهذا ما نبّهت اليه مصادر بارزة في المعارضة، فقالت لـ»نداء الوطن»: «بعد كل حوار ذهب لبنان الى انهيار ما يعني في الإجمال حوارات الانهيارات». وأوضحت: «بعد حوار عام 2006 غرق لبنان في حرب تموز. والأمر نفسه تكرر بعد حوار 2011 حيث أطلق «حزب الله» عبارة «بلّها واشرب ميتها»، أي «إعلان بعبدا»، ثم ذهب الى حرب سوريا. وأخيراً أدّى حوار الرئيس ميشال عون الاقتصادي الى انهيار مالي لا مثيل له».
Follow us on Twitter
وتساءلت المصادر: «بعد كل هذه الخيبات هل من داعٍ الى حوار يدعو اليه الرئيس بري اليوم؟ فيما هو يتصرف وكأنه يحتفل بتعطيل الاستحقاق الرئاسي سنة كاملة».

وفي هذا السياق، كشف مصدر قريب من قوى الممانعة لـ»نداء الوطن» أنّ رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل «سمع من بري جملة وحيدة: إمشِ معنا بفرنجية وما بتكون إلا مبسوط». وقال المصدر إن «جواب باسيل كان إنّ خيار فرنجية غير ممكن، بينما نستطيع الاتفاق على مرشح ثالث من دون المعارضة ونذهب الى انتخابه بعد تأمين نصاب الثلثين. غير أنّ بري لم يقفل النقاش مع باسيل على قاعدة أنّ للبحث صلة».

ولدى سؤال المصدر عن الأسماء التي يمكن أن يقبل بها باسيل أشار الى أنه «يطمح الى رئيس جمهورية يمسك بقراره من خلف الستار، وأبرز هؤلاء أربعة، هم: اللواء الياس البيسري، السفير السابق العميد جورج خوري، وزير الاتصالات السابق جان لوي قرداحي ومدير عام رئاسة الجمهورية انطوان شقير. وكل هذه الأسماء صديقة وقريبة من الثنائي، إلا أنّه عند الثنائي الصداقة شيء والرئاسة شيء آخر».

وعلمت «نداء الوطن» أنّ باسيل خلال لقائه النائب طوني فرنجية نجل المرشح الرئاسي، قال: «إذا فاز والدك في الانتخابات الرئاسية فسأنتقل الى المعارضة. المعارضة بالنسبة الي أفضل».

وفي سياق متصل، كشف تقرير ديبلوماسي عربي اطلعت عليه «نداء الوطن» أنّ الدول التي تتابع عن كثب الأزمة اللبنانية في إطار اللجنة الخماسية تكوّن لديها اقتناع بأنّ «حزب الله» الذي ربط لبنان بالأوضاع الاقليمية، لا يلتفت الى الاستحقاق الرئاسي إلا من زاوية المقايضة بين الاستحقاق وبين حسابات «الحزب» الاقليمية.

وجاء في التقرير أنّ لبنان أمام 3 مآزق استراتيجية:

«- مأزق كياني ناجم عن تغييب الدولة بسبب سلاح «حزب الله» ودوره، ما يحول دون أن يكون لبنان دولة ذات سيادة وسياسة خارجية ودفاعية تتحكم من خلالها بقرار السلم والحرب. ويرتبط هذا المأزق بظروف اقليمية تستمر في التعقيد، وآخرها حرب غزة.

– مأزق دستوري بسبب غياب رئيس الجمهورية، ما يعني غياب انتظام السلطات، وهذا لا يخدم لبنان، لكن هناك امكانية لمعالجة هذا المأزق بما يخدم حل المأزق الكياني.

– مأزق مالي بسبب السياسات المعتمدة، ويمكن معالجتها نسبياً اذا ما كانت هناك سلطة تنفيذية تأخذ في الاعتبار مصالح لبنان العليا».

ودعا التقرير اللبنانيين الى «مواصلة العمل على مواجهة مأزق تغييب الدولة، إضافة الى أنّ هناك امكانية متاحة لمعالجة المأزق الدستوري وتالياً المأزق المالي، وهذا ما تنكب عليه الدول لمساعدة لبنان».

Continue Reading

أخبار مباشرة

غالانت يرفض مبادرة فرنسيّة جديدة لمحاولة احتواء التّوتّر على الحدود الاسرائيليّة – اللبنانيّة

Avatar

Published

on

رفض وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت اليوم الجمعة مبادرة فرنسيّة جديدة لمحاولة احتواء التّوتّر على الحدود الاسرائيليّة – اللبنانيّة مُتّهماً باريس بـ”العدائيّة” حيال إسرائيل، في تصريحات ندّدت بها “الخارجيّة” الإسرائيلية واعتبرتها “في غير محلها”.

وكتب غالانت في رسالة بالانكليزيّة عبر منصّة “إكس”: “فيما نخوض حرباً عادلة دفاعاً عن شعبنا، إعتمدت فرنسا سياسة عدائيّة حيال اسرائيل. وعبر قيامها بذلك، تتجاهل فرنسا الفظائع الّتي ترتكبُها حماس”، مضيفاً: “إسرائيل لن تكون جزءاً من الإطار الثّلاثيّ الذي اقترحته فرنسا”.

الخميس، أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أن فرنسا والولايات المتحدة واسرائيل ستعمل ضمن إطار “ثلاثي” على خارطة طريق فرنسية هدفها احتواء التوترات شبه اليومية بين الجيش الاسرائيلي وحزب الله على الحدود بين اسرائيل ولبنان، وذلك منذ بدء الحرب بين اسرائيل وحماس في غزة إثر الهجوم الدموي غير المسبوق الذي شنته الحركة داخل الاراضي الاسرائيلية في 7 تشرين الأول.

ورداً على أسئلة وكالة فرانس برس لمعرفة ما إذا كانت هذه التصريحات تعكس موقف الحكومة الاسرائيلية، قال ناطق حكومي إن غالانت تحدث بصفته وزيرا للدفاع.

من جهتهم قال مسؤولون كبار في وزارة الخارجية الاسرائيلية “بعيدا عن الخلافات في الرأي بين اسرائيل وفرنسا” فإن “هجمات” غالانت على باريس “غير صائبة وفي غير محلها”.

وذكروا بان “فرنسا شاركت بفاعلية في الدفاع عن أجواء دولة إسرائيل” ليلة 13-14 نيسان للمساعدة في التصدي لهجوم غير مسبوق شنته ايران ضد اسرائيل”.

أضافوا: “منذ بداية الحرب، تميزت فرنسا بسياسة واضحة من الإدانة والعقوبات ضد حماس” كما ان “السلطات الفرنسية تحارب بنشاط آفة معاداة السامية”، مؤكدين أن “وزير الخارجية سيواصل العمل مع كل الأطراف المعنية لحماية مصالح إسرائيل على حدودها الشمالية”.

وفي 31 أيار ألغت فرنسا مشاركة مصنعي اسلحة اسرائيليين في معرض الدفاع يوروساتوري المقرر في باريس من 17 الى 21 حزيران، على خلفية موجة السخط الدولية بشأن مسار العمليات العسكرية الاسرائيلية في قطاع غزة.

اندلعت الحرب في 7 تشرين الأول بعد شن حماس هجوماً غير مسبوقٍ على الأراضي الإسرائيلية خلف 1194 قتيلاً غالبيتهم مدنيون وفق تعداد لفرانس برس يستند إلى معطيات إسرائيلية رسمية.

خلال هذا الهجوم احتُجز 251 رهينة ما زال 116 منهم في غزة بينهم 41 يقول الجيش الإسرائيلي إنهم لقوا حتفهم.

وردّت إسرائيل بحملة عنيفة من القصف والغارات والهجمات البرّيّة أدت حتى الآن إلى مقتل ما لا يقل عن 37266 شخصا في غزة معظمهم مدنيون وفق آخر حصيلة لوزارة الصحة في القطاع.

 

Continue Reading

أخبار مباشرة

أدرعي يُعلن إصابة جنديَّين إسرائيليَّين على الحدود مع لبنان

Avatar

Published

on

أعلن المتحدّث الرسميّ باسم الجيش الاسرائيليّ أفيخاي أدرعي عبر منصّة “اكس” أنّ “جنديَّين أُصيبا من جيش الدفاع بجروح متوسطة وطفيفة نتيجة تعرض منطقة في شمال البلاد لاصابة قذيفة مضادة للدروع. وتمّ نقل الجنديَّيْن لتلقي العلاج الطبي في المستشفى”.

وقال أدرعي إنّ “قوات جيش الدفاع تواصل التدرب على الجاهزية للقتال على الجبهة الشمالية؛ انتهاء تمرينيْن للواء 4 ولواء 226 في الشمال. وعلى مدار الأسبوعَيْن الماضيَيْن تمّ اجراء سلسلة تمارين على مستوى الألوية العسكرية تدربت خلالها القوات للتعامل مع سيناريوهات حربية مختلفة في الجبهة الشمالية حيث وصلت قوات اللواء 4 للتمرين بعد فترة قتال في قطاع غزة بينما وصلت قوات اللواء 226 (لواء المظليين الشمالي) بعد استكمال فترة الأعمال الدفاعية على الحدود الشمالية”.

وتابع: “لقد حاكى التّمرين سيناريوهات قتاليّة على مستويات مختلفة مع التركيز على الحركة في مناطق وعرة والتقدم في محاور جبلية وتفعيل النيران بوتيرةٍ مُتصاعدةٍ والقتال بمناطق مختلفة. كما تدرّبت القوات على تقديم الخدمات اللوجستيّة والاتصالات في العمق وإجلاء المصابين من ساحة القتال وعمل مقرات القيادة”.

Continue Reading