Connect with us

لبنان

مستشار الحريري ينفي وجود حوار اقتصادي سري بين «المستقبل» وحزب الله

بيروت – عمر حبنجر يغادر الرئيس ميشال عون الى نيويورك قبل ظهر اليوم، لترؤس وفد لبنان الى اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة، في حين يعود رئيس الحكومة سعد الحريري من باريس اليوم ايضا، محملا بنتائج لقاءاته مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ومسؤولين فرنسيين آخرين على اتصال بمقررات مؤتمر «سيدر» لإقراض لبنان، وضمنها قرض فرنسي عاجل…

Avatar

Published

on

بيروت – عمر حبنجر يغادر الرئيس ميشال عون الى نيويورك قبل ظهر اليوم، لترؤس وفد لبنان الى اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة، في حين يعود رئيس الحكومة سعد الحريري من باريس اليوم ايضا، محملا بنتائج لقاءاته مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ومسؤولين فرنسيين آخرين على اتصال بمقررات مؤتمر «سيدر» لإقراض لبنان، وضمنها قرض فرنسي عاجل بقيمة 400 مليون يورو. في نيويورك يلتقي الرئيس عون، الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس وشخصيات بينها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ويلقي يوم الأربعاء كلمة لبنان، متضمنة وفق مصادر بعبدا الاعتداءات الإسرائيلية والنازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين فضلا عن قرار الأمم المتحدة بجعل لبنان مركزا لأكاديمية الإنسان للتلاقي والحوار. من جانبه، أعلن رئيس الحكومة سعد الحريري من باريس ان للسعودية الحق بالرد على ضرب «أرامكو» بالطريقة التي تراها المملكة مناسبة. ثم اجرى اتصالا هاتفيا من باريس مع وزير المال السعودي محمد الجدعان وتشاور معه بشأن اجتماع اللجنة المشتركة اللبنانية السعودية وجدول اعمالها، آملا بمشاركة القطاع السعودي الخاص بالمشاريع اللبنانية. وتشير تقارير من باريس إلى ان الفرنسيين رغم ترحيبهم بالحريري، فقد تابعوا ربط قروض «سيدر» بإصلاح الاداء في بيروت، بمعزل عن صفقة الاسلحة البحرية للجيش اللبناني، من ضمن قرض الاربعمائة مليون يورو والذي وقع الحريري خطاب نيات لشراء معدات عسكرية لتعزيز قدرات الجيش. بموازاة ذلك، نفى د.نديم الملا المستشار الاقتصادي لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، صحة أنباء عن وجود «حوار سري» بين تيار المستقبل الذي يتزعمه الحريري، وحزب الله، حول كيفية معالجة الأزمة الاقتصادية الحادة التي يشهدها لبنان. وقال الملا في تصريحه امس إن ما نشرته احدى الصحف اللبنانية في هذا الصدد غير دقيق، مشيرا الى أن الحوار الاقتصادي الجاري ليس سريا، وإنما يشمل كل القوى السياسية المشاركة في الحكومة ولا يقتصر على حزب الله، ويتولاه الفريق الاقتصادي لرئيس الوزراء وليس تيار المستقبل. وردا على خطاب إمام مدينة مشهد الإيرانية الشيخ احمد علم الهدى الذي ذكر ان مساحة ايران باتت اكبر من حدودها الجغرافية، وان كل الفصائل المسلحة التي تدعمها طهران في الشرق الاوسط هي جزء من ايران. مضيفا: أليس جنوب لبنان إيران؟ جنوبكم وشمالكم إيران. ليرد عليه وزير العدل السابق اللواء اشرف ريفي ليعلن في اعتصام لأهالي المعتقلين الإسلاميين عن حل حزب الله «لسرايا المقاومة» التي تضم عناصر لبنانية غير شيعية، ليستبدلها بجيش مكون من 80% من المسلمين و20% من المسيحيين، ويجري تدريبهم في ايران وليس بمعسكرات الحزب في بعلبك. مروان شربل لـ «الأنباء»: الإنقاذ الاقتصادي أولاً بيروت ـ زينة طبّارة رأى وزير الداخلية السابق مروان شربل، ان قرار إنشاء المحكمة الدولية يقضي بتواصل الأخيرة مع الأجهزة الأمنية اللبنانية بواسطة القضاء اللبناني وتحديدا بواسطة النيابة العامة التمييزية التي كانت ترسل له مذكرات التبليغ لتنفيذها، وبالتالي على وزيرة الداخلية اليوم ريا الحسن تعميم مذكرة التوقيف الصادرة عن المحكمة الدولية بحق سليم عياش. وردا على سؤال، أكد شربل في تصريح لـ «الأنباء» ان قضية عياش لن تجر البلاد الى ازمة أمنية داخلية ايا يكن نوعها وشكلها وتحديدا بين حزب الله والدولة، بدليل ان رئيس الحكومة المعني الأول بكشف حقيقة من اغتال والده الرئيس الشهيد رفيق الحريري، هو نفسه صرح بأن والده استشهد لأجل لبنان وفداء عنه وهو لن يرضى بالتالي بانزلاق البلد الى خلل أمني على خلفية قرارات المحكمة الدولية. وعليه، رأى شربل ان الاهتمام بإنقاذ الوضع الاقتصادي أهم من أي شيء آخر.

Continue Reading

أخبار مباشرة

خبر اختفاء أحد أبناء قريتهم (م.ق) في جنوب لبنان قبل خمسة أشهر تقريباً.

Avatar

Published

on

نانسي اللقيس فضيحة ترقى إلى تجارة دماء أم هدر كرامات؟

تلقى أهالي قرية حانين صدمة كبيرة عندما استفاقوا على خبر اختفاء أحد أبناء قريتهم (م.ق) في جنوب لبنان قبل خمسة أشهر تقريباً. بدأوا تبادل الأخبار والشائعات المتضاربة، حيث أشارت بعض المعلومات إلى أنه تم توقيفه من قبل الأجهزة الأمنية الرسمية، بينما لمّحت مصادر أخرى إلى احتماليّة احتجازه من قبل جهة حزبية.

الحدث هذا أثار حالة من القلق والاضطراب بين الأهالي وسط معلومات بدأت تتوافر إليهم من قبل ضباط ميدانيين في الحزب تفيد أن الشاب أوقف للاشتباه بتعامله مع العدو الاسرائيلي. فحانين التي تكاد تكون القرية الوحيدة الملاصقة للشريط الحدودي لم تسجل فيها حالة تعامل واحدة مع العدو الذي نكّل بأهلها وأحرق منازلهم وأرضهم وهجرهم منها ما يقارب الأربعة والعشرون عامًا فقط لرفضهم التعامل معه بأي شكل من الأشكال.
لم يكتفِ الضباط الميدانيون في الحزب من تأكيد شبهة العمالة، بل تعدّوا ذلك إلى حد تلميحهم بأن بعض الأهداف التي هاجمها العدو الاسرائيلي في القرية كانت ضمن المعلومات التي نقلها الموقوف لمشغليه، الأمر الذي أثار حفيظة أبناء القرية لمعرفة حقيقة ما يجري، ما دفعهم لطرح الأسئلة المباشرة على أقاربه ، فاختلفت الإجابات لدى أبناء البيت الواحد بين من قال بأنّ الموقوف متواجد في مصح للعلاج بسبب احدى الآفات الاجتماعية، و آخر صرّح بأنه يعمل نادلًا في أحد مطاعم العاصمة، وبين من قال أنه يخضع للتدريب في دورة عسكرية مع حزب الله.

هذا التخبّط في الإجابات المتباعدة شكلًا ومضمونًا، أثار ريبة الأهالي فازدادت شكوكهم حول صحة المصادر التي أكدت تعامله مع العدوّ، والتي كانت قد بدأت بتسريب معلومات من التحقيق حسب زعمها
تثبت تورطه مع آخرين في جمع المعلومات و نقلها للعدو.
ظلّ هذا الأمر محطّ اهتمام أبناء القرية على الرغم من تداوله سرًا فيما بينهم تجنبًا لإشاعة أخبار أو معلومات غير مثبتة بالوقائع عن الموقوف الذي ما زالت تهمة مسح مشاعات البلدة و مصادرتها من قبل والده (ح.ق) عالقة في أدراج القضاء بسبب المحسوبيات والنفوذ السياسي.

وفي صبيحة يوم الأحد، 21 نيسان الفائت، استفاق أهالي القرية مجددًا على صورة الموقوف المسربة من منزل ذويه وهو يحضّر العشاء،
في رسالة بأنّه عاد إلى المنزل بعد غياب مبهم دام أكثر من خمسة أشهر.

هذه الصورة لم تكن كافية لتبرئة المتهم، فالضباط الميدانييون أنفسهم -وحسب زعمهم- قد تفاجأوا بإخلاء سبيله بعد أن سلّمه حزب الله -حسب قولهم أيضًا- إلى أحد الأجهزة الأمنيّة الرسمية فور انتهائهم من التحقيق معه وثبوت تخابره مع العدو الاسرائيلي.

في ظل هذا التخبّط في المعلومات والتهامس بين الأهالي فإن شخصيات حزبية نافذة من القرية نتحفظ عن ذكر اسمائهم حتى الآن، ضغطت باتجاه اقفال ملف الموقوف لإطلاق سراحه دون بلبلة. تبقى الحيرة لدى الأهالي في زمن المواجهة مع العدو حول حقيقة من اثنتين: هل هدر المسؤولون كرامات الشعب المقاوم باتهامات باطلة ؟ أم أنهم باعوا دماء الشهداء بإطلاق سراح العملاء؟
نانسي اللقيس
مصادر قرية حانين

Continue Reading

أخبار مباشرة

معمّم يقتل مواطناً بسلاح حربي أمام مسجد قبيل صلاة الجمعة!!!!

Avatar

Published

on

قتله قرب المسجد قبل صلاة الجمعة بسبب ركن سيّارة في منطقة البياضة

تمكّنت عناصر من فرع  المعلومات وبناء على إشارة النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان من القبض على المدعو شكيب . ب، في منطقة الأولي، بعد فراره من منطقة #البياضة قضاء #صور  بعدما  أطلق النار من “كلاشنيكوف” ضبط في سيّارته على المدعوّ عبد الرضا. ف فأرداه بالقرب من مسجد في منطقة البياضة قبل صلاة الجمعة، بعدما تلاسن معه على خلفيّة ركن السيّارة.

وتم توقيفه وأودع القضاء المختصّ لإجراء المقتضى.
Continue Reading

أخبار مباشرة

عملية دهم لتوقيف تجار مخدرات وأفراد عصابات تابعة لهم في منطقة شاتيلا (صور في الداخل)

Avatar

Published

on

تاريخ ١٦ /٥ /٢٠٢٤، نفذت وحدة من الجيش تؤازرها دورية من مديرية المخابرات عملية دهم لتوقيف تجار مخدرات وأفراد عصابات تابعة لهم في منطقة شاتيلا – الهنغار، حيث حصل تبادل لإطلاق النار أدى إلى مقتل أحد المطلوبين وجرح آخر. كما أوقفت ٣٧ شخصًا يعملون في ترويج المخدرات في مدينة بيروت ومناطق أخرى، وضبطت كمية كبيرة من مادة الكوكايين وحشيشة الكيف وحبوب السيلفيا، بالإضافة إلى أسلحة حربية وذخائر. سُلمت المضبوطات وبوشر التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.

Follow us on Twitter

ونتيجة التدابير الأمنية التي اتخذتها وحدات الجيش في مختلف المناطق اللبنانية خلال شهر نيسان ٢٠٢٤، أُوقف ٤٧٤ شخصًا من جنسيات مختلفة لتورّطهم في جرائم وجنح متعدّدة، منها الاتجار بالمخدرات والقيام بأعمال سرقة وتهريب وحيازة أسلحة وممنوعات، والتجول داخل الأراضي اللبنانية من دون إقامات شرعية، وقيادة سيارات ودرّاجات نارية من دون أوراق قانونية. شملت المضبوطات ٧٤ سلاحًا حربيًّا من مختلف الأنواع، و٥٢ رمانة يدوية، وكميّات من الذخائر الخفيفة والمتوسطة، وعددًا من الآليات والدرّاجات النارية، بالإضافة إلى كمية من المخدرات وعدد من أجهزة الاتصال وكاميرات المراقبة وعملات مزورة. كما تم إحباط محاولات تسلل نحو ١٢٠٠ سوري عبر الحدود اللبنانية – السورية بطريقة غير شرعية. سُلّم الموقوفون مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم.

#الجيش_اللبناني #LebaneseArmy laf.page.link/d4fG

Continue Reading