Connect with us

لبنان

لبنان: ذئب «داعشي» شارد نغَّص فرحة طرابلس بالعيد

وزراء التيار الحر احتفلوا بنجاحهم في امتحان الـ 100 يوم جدارة .. والحكومة نامت على مشروع الموازنة واستفاقت على الطعن بخطة الكهرباء بيروت ـ عمر حبنجر نغَّص مسلح «داعشي» فرحة طرابلس بالعيد، في سلسلة استهدافات دموية لرجال الأمن والجيش في شوارع العاصمة الثانية اللبنانية موقعا 4 شهداء بينهم ضابط، ثم أنهى حياته بتفجير قنبلة يدوية…

Avatar

Published

on

وزراء التيار الحر احتفلوا بنجاحهم في امتحان الـ 100 يوم جدارة .. والحكومة نامت على مشروع الموازنة واستفاقت على الطعن بخطة الكهرباء بيروت ـ عمر حبنجر نغَّص مسلح «داعشي» فرحة طرابلس بالعيد، في سلسلة استهدافات دموية لرجال الأمن والجيش في شوارع العاصمة الثانية اللبنانية موقعا 4 شهداء بينهم ضابط، ثم أنهى حياته بتفجير قنبلة يدوية بين يديه. الإرهابي عبدالرحمن المبسوط، الذي يعود انتمائة إلي «داعش» نسب إليه القتال داخل الأراضي السورية، ولدى عودته الى لبنان اعتقلته شعبة المعلومات، وحكم عليه بالحبس سنة ونصف لوجود اسمه على وثيقة اتصال، ثم أفرج عنه بعد انتهاء محكوميته. نحو الساعة الحادية عشرة من مساء الاثنين هاجم المبسوط العناصر الأمنية المولجة بحماية فرع مصرف لبنان المركزي في طرابلس ومن ثم ألقى قنبلة يدوية باتجاه عناصر حماية سرايا طرابلس ما أدى إلى إصابة مواطن عابر للسبيل، بعدئذ انتقل بدراجته النارية الى منطقة الميناء فصادف دورية لقوى الأمن الداخلي قرب «سنترال» المدينة، فألقى قنبلة يدوية على سيارة الدورية، أتبعها بطلقات نارية من سلاح حربي، ما ادى الى استشهاد العريف جوني خليل والجندي يوسف فرج، وأصيب عنصر ثالث بجروح طفيفة، وتابع طريقه الى المرفأ، وأطلق النار باتجاه آلية عسكرية، ما أدى الى استشهاد الملازم أول حسن علي فرحات والجندي ابراهيم صالح وإصابة عدد من العسكريين، وهنا طاردته قوة من مخابرات الجيش الى حيث حاصرته في شقة لجأ إليها في الطابق الرابع من بناية ايعالي في احد شوارع المدينة، وما ان شعر بقرب وصول «القوة الضاربة»، اليه حتى فجّر قنبلة يدوية، ارتدت شظاياها إليه وقضت عليه، ولم تقع إصابات في صفوف عناصر القوة المخابراتية ولا بين سكان المبنى الآخرين. وتبين ان الانتحاري المبسوط، كان صمم على فعلته، بدليل تركه رسالة بالصوت على هاتفه الخليوي، يبلغ فيها زوجته طلاقها منه. وتضمنت الرسالة الصوتية قوله لزوجته: اسمعي جيدا، الآن أنا ذاهب لغزوة في سبيل الله، انت طالق. وعندما تخرجين الى المحكمة وتبرزين لهم هذا التسجيل سيعرفون انني طلقتك. كما كتب على مرآة في الشقة التي كان متحصنا فيها قوله لصاحب الشقة: سامحني أخي المسلم، قدر الله أحبك فوالله لم أقصد. المواجهات التي استمرت حتى الفجر، عكرت صفو العيد ونغّصت فرحة الطرابلسيين خصوصا واللبنانيين عموما به، وقد تابع الرئيس ميشال عون العمليات حتى ساعات الفجر، وتواصل رئيس الحكومة سعد الحريري مع وزيرة الداخلية ريا الحسن ومع المدير العام للأمن الداخلي اللواء عماد عثمان. وأصدرت قيادة الجيش سلسلة بيانات حول تطورات العملية، وظهرا انتقلت وزيرة الداخلية الحسن يرافقها المدير العام للأمن الداخلي اللواء عماد الحسن الى طرابلس، حيث تفقدا الأمكنة التي هاجمها المبسوط، وعقدت الحسن مؤتمرا صحافيا طمأنت الى عودة الاستقرار للمدينة، وأشارت الى فتح تحقيق في ظروف الإفراج عن المبسوط عام 2017 بعد سنة واحدة من توقيفه، ولاحظ اللواء عثمان ان من يقوم بهذا العمل لا يكون مستقر الشخصية. وألغى المفتي مالك الشعار ترتيبات صلاة العيد في المدينة وأقيمت الصلاة في معرض رشيد كرامي وسط إجراءات أمنية مشددة، وقد قرر علماء المدينة إقامة صلاة جامعة في المكان نفسه اليوم، تعويضا عما فاته في حين تناول مفتي لبنان الشيخ عبداللطيف دريان ما حصل في طرابلس في خطبة العيد في بيروت. آخر المعطيات أشارت الى ان المبسوط كان ينتمي إلى مجموعة أسامة منصور في طرابلس، وأنه ينطبق عليه وصف «الذئب الشارد». اللواء أشرف ريفي غرد قائلا: ليست المرة الأولى تستهدف فيها طرابلس بمخططات مشبوهة، نشد على أيدي الجيش وقوى الأمن لاستئصال هذا الإجرام الإرهابي الذي انتهك أمن المدينة ليلة العيد. في غضون ذلك عقد 11 وزيرا من تكتل لبنان القوي، مؤتمرا صحافيا بمناسبة مرور مائة يوم على تسلمهم مهامهم الوزارية، متعهدين بمواصلة العمل، متمنين لو يحذو بعض اللبنانيين حذوهم. وكان رئيس التكتل الوزير باسيل اخذ تواقيع هؤلاء الوزراء على الاستقالة المسبقة، في حال مضت المائة يوم الأولى من عمر الحكومة، ولم يحققوا شيئا. القناة البرتقالية الناطقة بلسان التيار اعتبرت في نشرتها المسائية ليوم الاثنين، ان هؤلاء الوزراء قدموا نموذجا جديدا في العمل الحكومي، حيث عقدوا فيه امام اللبنانيين ما حققوه خلال الأيام المائة الأولى من توليهم وزاراتهم. قناة «الجديد» سخرت من تقديم هؤلاء الوزراء امتحان الجدارة امام رئيس كتلتهم الوزير باسيل، على اعتبار ان مرجعية الوزير رئيس الوزراء ومجلس النواب، ووصفتهم بـ «أحد عشر كوكبا وضعوا في مواقف مهينة لشخصياتهم وخبراتهم وما يمثلون..». إلى ذلك، نامت الحكومة على مشروع الموازنة، واستفاقت على قرار المجلس الدستوري بشأن خطة الكهرباء المبطلة جزئيا، حيث أعاد القرار الدستوري العمل بنظام الهيئات الرقابية، والاعتبار إلى إدارة المناقصات. وفي هذه الأثناء زار رئيس الاتحاد العمالي المستقيل بشارة الاسمر بكركي، ووضع اكليلا من الزهور على ضريح البطريرك الراحل نصر الله صفير، قبل ان يستقبله البطريرك بشارة الراعي لعشرة دقائق، كرر خلالها اعتذاره عن الخطأ الذي ارتكب بالكلام غير المناسب عن البطريرك صفير، وقال للراعي: انا اخطأت، حق الدولة ان تحاسبني، وليس تعتقلني. وتتابع وسائل الاعلام في بيروت الأخبار الصادرة من طهران عن قرب اطلاق سراح اللبناني الاميركي نزار زكا الموقوف في ايران منذ لبى دعوة رسمية لحضور مؤتمر في 18/9/2015 بجرم التجسس لحساب الولايات المتحدة الأميركية. وكان الرئيس ميشال عون طلب الى المسؤولين الإيرانيين الإفراج عن زكا الذي ترشح للانتخابات النيابية عام 2018، وفيما توحي مصادر بأن إطلاق زكا استجابة ايرانية لطلب الرئيس اللبناني، بينما ترى فيه اوساط اخرى دلالة على مستجدات العلاقة بين واشنطن وطهران.

Continue Reading

أخبار مباشرة

تقرير ديبلوماسي عربي: “حزب الله” يطرح الرئاسة للمقايضة – لم يُعر رئيس البرلمان نبيه بري أي اهتمام لهذا التعطيل

Avatar

Published

on

مرّت أمس الذكرى الأولى لتعطيل مجلس النواب عن إنجاز الاستحقاق الدستوري. وبعد عام بالتمام والكمال، لم يُعر رئيس البرلمان نبيه بري أي اهتمام لهذا التعطيل الذي يتحمل هو في الدرجة الأولى المسؤولية عنه. وبحسب المشاورات التي دارت خلال الأيام الأخيرة، تبيّن أنّ بري مصمم على وضع «عربة» الحوار أمام «حصان» الدستور. وهذا ما نبّهت اليه مصادر بارزة في المعارضة، فقالت لـ»نداء الوطن»: «بعد كل حوار ذهب لبنان الى انهيار ما يعني في الإجمال حوارات الانهيارات». وأوضحت: «بعد حوار عام 2006 غرق لبنان في حرب تموز. والأمر نفسه تكرر بعد حوار 2011 حيث أطلق «حزب الله» عبارة «بلّها واشرب ميتها»، أي «إعلان بعبدا»، ثم ذهب الى حرب سوريا. وأخيراً أدّى حوار الرئيس ميشال عون الاقتصادي الى انهيار مالي لا مثيل له».
Follow us on Twitter
وتساءلت المصادر: «بعد كل هذه الخيبات هل من داعٍ الى حوار يدعو اليه الرئيس بري اليوم؟ فيما هو يتصرف وكأنه يحتفل بتعطيل الاستحقاق الرئاسي سنة كاملة».

وفي هذا السياق، كشف مصدر قريب من قوى الممانعة لـ»نداء الوطن» أنّ رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل «سمع من بري جملة وحيدة: إمشِ معنا بفرنجية وما بتكون إلا مبسوط». وقال المصدر إن «جواب باسيل كان إنّ خيار فرنجية غير ممكن، بينما نستطيع الاتفاق على مرشح ثالث من دون المعارضة ونذهب الى انتخابه بعد تأمين نصاب الثلثين. غير أنّ بري لم يقفل النقاش مع باسيل على قاعدة أنّ للبحث صلة».

ولدى سؤال المصدر عن الأسماء التي يمكن أن يقبل بها باسيل أشار الى أنه «يطمح الى رئيس جمهورية يمسك بقراره من خلف الستار، وأبرز هؤلاء أربعة، هم: اللواء الياس البيسري، السفير السابق العميد جورج خوري، وزير الاتصالات السابق جان لوي قرداحي ومدير عام رئاسة الجمهورية انطوان شقير. وكل هذه الأسماء صديقة وقريبة من الثنائي، إلا أنّه عند الثنائي الصداقة شيء والرئاسة شيء آخر».

وعلمت «نداء الوطن» أنّ باسيل خلال لقائه النائب طوني فرنجية نجل المرشح الرئاسي، قال: «إذا فاز والدك في الانتخابات الرئاسية فسأنتقل الى المعارضة. المعارضة بالنسبة الي أفضل».

وفي سياق متصل، كشف تقرير ديبلوماسي عربي اطلعت عليه «نداء الوطن» أنّ الدول التي تتابع عن كثب الأزمة اللبنانية في إطار اللجنة الخماسية تكوّن لديها اقتناع بأنّ «حزب الله» الذي ربط لبنان بالأوضاع الاقليمية، لا يلتفت الى الاستحقاق الرئاسي إلا من زاوية المقايضة بين الاستحقاق وبين حسابات «الحزب» الاقليمية.

وجاء في التقرير أنّ لبنان أمام 3 مآزق استراتيجية:

«- مأزق كياني ناجم عن تغييب الدولة بسبب سلاح «حزب الله» ودوره، ما يحول دون أن يكون لبنان دولة ذات سيادة وسياسة خارجية ودفاعية تتحكم من خلالها بقرار السلم والحرب. ويرتبط هذا المأزق بظروف اقليمية تستمر في التعقيد، وآخرها حرب غزة.

– مأزق دستوري بسبب غياب رئيس الجمهورية، ما يعني غياب انتظام السلطات، وهذا لا يخدم لبنان، لكن هناك امكانية لمعالجة هذا المأزق بما يخدم حل المأزق الكياني.

– مأزق مالي بسبب السياسات المعتمدة، ويمكن معالجتها نسبياً اذا ما كانت هناك سلطة تنفيذية تأخذ في الاعتبار مصالح لبنان العليا».

ودعا التقرير اللبنانيين الى «مواصلة العمل على مواجهة مأزق تغييب الدولة، إضافة الى أنّ هناك امكانية متاحة لمعالجة المأزق الدستوري وتالياً المأزق المالي، وهذا ما تنكب عليه الدول لمساعدة لبنان».

Continue Reading

أخبار مباشرة

غالانت يرفض مبادرة فرنسيّة جديدة لمحاولة احتواء التّوتّر على الحدود الاسرائيليّة – اللبنانيّة

Avatar

Published

on

رفض وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت اليوم الجمعة مبادرة فرنسيّة جديدة لمحاولة احتواء التّوتّر على الحدود الاسرائيليّة – اللبنانيّة مُتّهماً باريس بـ”العدائيّة” حيال إسرائيل، في تصريحات ندّدت بها “الخارجيّة” الإسرائيلية واعتبرتها “في غير محلها”.

وكتب غالانت في رسالة بالانكليزيّة عبر منصّة “إكس”: “فيما نخوض حرباً عادلة دفاعاً عن شعبنا، إعتمدت فرنسا سياسة عدائيّة حيال اسرائيل. وعبر قيامها بذلك، تتجاهل فرنسا الفظائع الّتي ترتكبُها حماس”، مضيفاً: “إسرائيل لن تكون جزءاً من الإطار الثّلاثيّ الذي اقترحته فرنسا”.

الخميس، أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أن فرنسا والولايات المتحدة واسرائيل ستعمل ضمن إطار “ثلاثي” على خارطة طريق فرنسية هدفها احتواء التوترات شبه اليومية بين الجيش الاسرائيلي وحزب الله على الحدود بين اسرائيل ولبنان، وذلك منذ بدء الحرب بين اسرائيل وحماس في غزة إثر الهجوم الدموي غير المسبوق الذي شنته الحركة داخل الاراضي الاسرائيلية في 7 تشرين الأول.

ورداً على أسئلة وكالة فرانس برس لمعرفة ما إذا كانت هذه التصريحات تعكس موقف الحكومة الاسرائيلية، قال ناطق حكومي إن غالانت تحدث بصفته وزيرا للدفاع.

من جهتهم قال مسؤولون كبار في وزارة الخارجية الاسرائيلية “بعيدا عن الخلافات في الرأي بين اسرائيل وفرنسا” فإن “هجمات” غالانت على باريس “غير صائبة وفي غير محلها”.

وذكروا بان “فرنسا شاركت بفاعلية في الدفاع عن أجواء دولة إسرائيل” ليلة 13-14 نيسان للمساعدة في التصدي لهجوم غير مسبوق شنته ايران ضد اسرائيل”.

أضافوا: “منذ بداية الحرب، تميزت فرنسا بسياسة واضحة من الإدانة والعقوبات ضد حماس” كما ان “السلطات الفرنسية تحارب بنشاط آفة معاداة السامية”، مؤكدين أن “وزير الخارجية سيواصل العمل مع كل الأطراف المعنية لحماية مصالح إسرائيل على حدودها الشمالية”.

وفي 31 أيار ألغت فرنسا مشاركة مصنعي اسلحة اسرائيليين في معرض الدفاع يوروساتوري المقرر في باريس من 17 الى 21 حزيران، على خلفية موجة السخط الدولية بشأن مسار العمليات العسكرية الاسرائيلية في قطاع غزة.

اندلعت الحرب في 7 تشرين الأول بعد شن حماس هجوماً غير مسبوقٍ على الأراضي الإسرائيلية خلف 1194 قتيلاً غالبيتهم مدنيون وفق تعداد لفرانس برس يستند إلى معطيات إسرائيلية رسمية.

خلال هذا الهجوم احتُجز 251 رهينة ما زال 116 منهم في غزة بينهم 41 يقول الجيش الإسرائيلي إنهم لقوا حتفهم.

وردّت إسرائيل بحملة عنيفة من القصف والغارات والهجمات البرّيّة أدت حتى الآن إلى مقتل ما لا يقل عن 37266 شخصا في غزة معظمهم مدنيون وفق آخر حصيلة لوزارة الصحة في القطاع.

 

Continue Reading

أخبار مباشرة

أدرعي يُعلن إصابة جنديَّين إسرائيليَّين على الحدود مع لبنان

Avatar

Published

on

أعلن المتحدّث الرسميّ باسم الجيش الاسرائيليّ أفيخاي أدرعي عبر منصّة “اكس” أنّ “جنديَّين أُصيبا من جيش الدفاع بجروح متوسطة وطفيفة نتيجة تعرض منطقة في شمال البلاد لاصابة قذيفة مضادة للدروع. وتمّ نقل الجنديَّيْن لتلقي العلاج الطبي في المستشفى”.

وقال أدرعي إنّ “قوات جيش الدفاع تواصل التدرب على الجاهزية للقتال على الجبهة الشمالية؛ انتهاء تمرينيْن للواء 4 ولواء 226 في الشمال. وعلى مدار الأسبوعَيْن الماضيَيْن تمّ اجراء سلسلة تمارين على مستوى الألوية العسكرية تدربت خلالها القوات للتعامل مع سيناريوهات حربية مختلفة في الجبهة الشمالية حيث وصلت قوات اللواء 4 للتمرين بعد فترة قتال في قطاع غزة بينما وصلت قوات اللواء 226 (لواء المظليين الشمالي) بعد استكمال فترة الأعمال الدفاعية على الحدود الشمالية”.

وتابع: “لقد حاكى التّمرين سيناريوهات قتاليّة على مستويات مختلفة مع التركيز على الحركة في مناطق وعرة والتقدم في محاور جبلية وتفعيل النيران بوتيرةٍ مُتصاعدةٍ والقتال بمناطق مختلفة. كما تدرّبت القوات على تقديم الخدمات اللوجستيّة والاتصالات في العمق وإجلاء المصابين من ساحة القتال وعمل مقرات القيادة”.

Continue Reading