Connect with us

لبنان

خطر يهدّد مطار بيروت بعد مزاعم استخدامه لتهريب أسلحة لحزب الله

Avatar

Published

on

مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت كان موضوعا لتقرير صحفي اميركي يزعم أن طائرات تنقل اسلحة لحزب الله حطّت فيه أكثر من مرة، فهل سيصبح المطاربذلك هدفا وسببا للعدوان الاسرائيلي على لبنان؟
نشرت محطة “فوكس نيوز” الاميركية قبل يومين معلومات عن تهريب اسلحة وذخائر لحزب الله الى مطار بيروت عبر شركة قشم فارس الايرانية واعتمادها طرقا سرية لا تكشفها اجهزة الرصد الجوي.
لن يمر ما نشرته “فوكس نيوز” الاميركية الوسيلة الاعلامية التي تكاد تكون الوحيدة التي تحظى برضا الرئيس الاميركي دونالد ترمب، دون تفسير او تمحيص في ابعادها وظروف نشرها لتلك المعلومات الاستخبارية التي زودتها بها وكالة السي اي ايه الاميركية، مع الاشارة الى الطرق والاساليب وتدعيم معلوماتها بالادلة والبراهين من حيث مسلك ومسار طائرات التهريب وتمويه عملية النقل والاعتماد على الطيران المدني.

وان نفت المديرية العامة للطيران المدني في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت صحة الخبر جملة وتفصيلا، يُجمع مراقبون ان ذلك هو بمثابة ضوء اخضر اميركي لاسرائيل بضربها المرافق الحدودية التي تخضع لوصاية حزب الله ومنها مطار بيروت الدولي والمرافئ الاخرى، تزامنا مع دعوات يطلقها قائد المنطقة الشمالية لدولة الاحتلال الاسرائيلي الجنرال يوئال ستريك حول الاستعداد لحرب مقبلة لضرب حزب الله اللبناني، مؤكدا على ضرورة التمييز بين التهديدات التي يطلقها الحرس الثوري الايراني والقدرات التي يمتلكها.

مصدر مطلع في الشأن الحكومي قال لـ”جنوبية” ان” المرحلة المقبلة مختلفة وسنشهد وضعا اكثر تأزما، فالجدل القائم حول تشكيل الحكومة والموقف الصادر عن كتلة المستقبل بالامس ان المعايير التي سوف تعتمد في عملية التأليف لم تعد رقمية بل تأخذ بعين الاعتبار مصلحة البلد اذ لا يناسب الحكومة العتيدة المقبلة ان تكون صورتها مستفزة لدول مفترض ان تدعم لبنان اقتصاديا منها دول عربية واخرى غربية” مضيفا” لعل ما اعلنته واشنطن امس حول مقاطعتها الوزارات التي سيتم اسنادها لحزب الله ومنها وزارة الصحة المدعومة اميركيا بما يقارب الـ150 مليون دولار، ما يهدد بقطع هذا الدعم للقطاع الصحي”.

واشار المصدر” الى مسألة اكثر حساسية وتشكل نقطة سوداء في ملف لبنان الخارجي وهي تتعلق بضبط الحدود اللبنانية ووقوعها تحت وصاية حزب الله من جهة وتبنيه مسؤولية المنافذ الحدودية الى جانب الدولة اللبنانية، ما يؤدي الى خلل في تحمل في هذه المرافق الحساسة، مع عدم وجود سلطة احادية تحكم حركة الخروج والدخول ومراقبة الحدود، ما يجعله عرضة لأقاويل وشائعات تفتح شهية اطراف كثيرة للتدخل واطلاق التهم التي تلاقي صدى كبيرا في هذه المرحلة المعقدة اقليميا وعالميا”.

واستنتج المصدر ان” ذلك يؤشر الى الضغط على الاجهزة الامنية اللبنانية الشرعية لتضطلع اكثر بمسؤوليتها وتتفرد في حماية المرافق الحكومية، ومنها مطار بيروت والمنافذ الحدودية الاخرى، في ظل تحجيم اكبر لدور حزب الله المرتبط بإيران التي تتزايد عليها الضغوطات والعقوبات” مضيفا “كل ذلك بطبيعة الحال مرتبط بشكل مباشر بسياسة ترامب في المنطقة، حيث اصبح انهاء الوجود الايراني في سوريا هو قضيته الاساسية ولم يعد في اولى حساباته اسقاط النظام كما انه تجاوز مسألة ازاحة بشار الاسد عن كرسي الرئاسة”.

واذ اكد المصدر ان” المسائل المطروحة على طاولة البحث لدى دول الغرب وعلى رأسها واشنطن، والتي تم تجاوزها في المرحلة السابقة، ستُبحث جديا فمسألة مثل قتال حزب الله في سوريا مثلا، لم تتخذ واشنطن موقفا حاسما فيه بحيث يتم التعرض لقافلة تنقل السلاح فقط” وشدد المصدر “نحن في مرحلة جديدة احد عناوينها الرئيسية تحجيم لا بل ازالة نفوذ ايران وبالتالي سيوضع حزب الله المرتبط بإيران تحت المجهر فيما خص المراقبة والمحاسبة الدولية، وستكون هذه العملية امرا طبيعيا وغير مثير للاستنكار والاستهجان”.

الاعلامي والكاتب غسان جواد استبعد في حديث لـ”جنوبية” ان ” يكون مطار بيروت هدفا لاسرائيل بشكل منفصل عن اي مواجهة كبرى من خلال قصف مراكز ومواقع محددة كما الاهداف في سوريا، مع وجود قوة ردع تتمثل بالجيش اللبناني والمقاومة تمنع اسرائيل من الذهاب في هذا الخيار لأنها تعلم ان كلفته ستكون كبيرة”، واردف جواد ان “طرح هذه المسألة في الاعلام ليس سوى محاولة لإيجاد مبررات للضغط على المقاومة والدولة اللبنانية، وهذا الامر اصبح بديهيا”.

واعتبر جواد ان “ذلك يأتي في اطار الضغوطات على الحكومة اللبنانية والمقاومة في آن، ومحاولة دق اسفين بينهما، كما ان طهران ليست بحاجة لان تستخدم مطار بيروت للتهرب من العقوبات، اذ توجد لديها مجالات اخرى عبر الحدود التركية والعراقية، خاصة وانه ليس بين ايران وبيروت حدودا جغرافية مشتركة، وما نقلته فوكس نيوز هو جزء من الاساءة الى لبنان الرسمي كدولة وتحريض دولي وعالمي عليه، ولكن كما هو معلوم هذا التحريض كما ردود الفعل عليه لها سقف لن تتخطاه”.

وختم الاعلامي جواد ” كل ما قيل يأتي في اطار تشويه صورة لبنان واظهار حزب الله وكأنه لا يشكل عامل استقرار للبنان، في حين ان العكس هو الصحيح، فلا استقرار ولا حماية للبنان دون مقاومته”.

Continue Reading

أخبار مباشرة

الإنترنت غير الشرعي: “حاميه حراميه”!

Avatar

Published

on

لاحظت مصادر مطّلعة أنّ هناك نية في وزارة الاتّصالات لمكافحة الإنترنت غير الشرعي أو غير المضبوط كما يفضّل البعض تسميته، وفي هذا الإطار يعقد وزير الاتّصالات في حكومة تصريف الأعمال جوني القرم سلسلة اجتماعات مع المعنيين بهذا الملفّ، تكون أحياناً مع سياسيين لمعالجة هذا الموضوع وتطبيق القسم الرابع من المرسوم 2022/9458. لكن يبدو أنّ بعض مستشاري الوزير المعنيين بهذا الملف يعرقلون مشروعه لضبط الشبكات المخالفة، وتبيّن ذلك من خلال علاقاتهم الوطيدة ببعض الشركات المخالفة والتي تملك شبكات غير شرعية، حيث يقال إنهم يتقاضون مبالغ باهظة من هذه الشركات لتمرير مخالفات يحاول الوزير ضبطها ومكافحتها. وعلمت هذه المصادر أن وزير الاتّصالات على علم بالمبالغ التي يتقاضاها هؤلاء المستشارون وأنّ هذا الموضوع أصبح معلوماً لدى رئاسة الحكومة، ولكن إلى الآن لم يحرّك أيّ من المسؤولين ساكناً.

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

“حزب الله” يمتدح أداء ميقاتي ووفد الكونغرس: إسرائيل لا تُخادع

Avatar

Published

on

كفررمان بعد النبطية وسقوط قتيلَين و3 جرحى في غارة إسرائيلية

وسط ميدان لا يهدأ وآخر منازلاته الغارة على كفررمان، وفي موازاة تحرّك ديبلوماسي غربي ودولي مستنفر، ما زال الموقف الرسمي يتظهّر كـ»النعامة التي تدفن رأسها في الرمال»، بالتماهي مع قرار «حزب الله» ربط الجبهة الجنوبية بحرب غزة. وبدا الموقف الذي تجسّده حكومة تصريف الأعمال برئاسة نجيب ميقاتي كـ»الجبل الذي لا تهزّه ريح» التحذيرات الخارجية من خطر انزلاق لبنان الى الحرب الموسّعة.

Follow us on Twitter

ففي نيويورك، أعلن المندوب الفرنسي الدائم لدى الأمم المتحدة السفير نيكولا دو ريفيير «أنّ استقرار لبنان مهم جداً بالنسبة لنا». أما في بيروت، فكان السفير الفرنسي في لبنان هيرفيه ماغرو يجري مع الرئيس نجيب ميقاتي محادثات حول تطورات الأوضاع الجنوبية المتدهورة. كذلك أجرى قائد قوات «اليونيفيل» الجنرال أرولدو لازارو محادثات مماثلة مع ميقاتي.

وفي سياق متصل، أعلن «حزب الله» موقفاً لافتاً مثنياً على «الأداء الرسمي تجاه الاعتداءات والتهديدات الصهيونية لأمن لبنان وسيادته»، وذلك في البيان الأسبوعي لـ»كتلة الوفاء للمقاومة» البرلمانية التابعة لـ»الحزب».

وأبلغ مصدر ديبلوماسي الى «نداء الوطن» أنّ الموقف الرسمي «لا يساعد على الحل بسبب التصاقه بـ»حزب الله».

وأثبتت المواقف التي أعلنها أمس وفد مجلس الشيوخ الأميركي الذي يزور لبنان «أنّ السلوك الرسمي ليس على قدر جبه المخاطر التي تحيق بهذا البلد». وضم الوفد عضويّ مجلس الشيوخ الديمقراطيين كريس كونز وريتشارد بلومنتال.

وقال كونز: «الأسابيع القليلة المقبلة هي نقطة مفصلية حقيقية – لغزة وإسرائيل ولبنان والبحر الأحمر والعراق». وأضاف: «إن صفقة الرهائن والهدنة المصاحبة لها في غزة يمكن أن تكون لها «عواقب إيجابية» على لبنان». وأمل «أن تؤدي إلى التنفيذ الكامل للقرار 1701».

وقال بلومنتال إنه أبلغ الى رئيس مجلس النواب نبيه بري، أنّ إسرائيل «لا تخادع» في شأن الهجوم على لبنان. وأضاف إنه «ليس مجرد خطاب. سوف تعمل (اسرائيل)، ونأمل أن تكون هذه الرسالة قد نقلت إلى «حزب الله».

ميدانياً، شنّ الطيران الحربي الإسرائيلي أمس غارة جوية، استهدفت مبنى في بلدة كفررمان قرب مدينة النبطية جنوب لبنان، ما أدّى إلى مقتل شخصين وإصابة 3 آخرين في حصيلة أولية. واستهدفت الغارة الطبقة الأخيرة من مبنى في حي سكني على أوتوستراد كفررمان- مرجعيون، بصواريخ ذكية، أسفرت عن تدميره، كما أصيبت منازل مجاورة بأضرار. وقد نعى «حزب الله» سقوط حسن محمود صالح «جعفر» مواليد عام 1973 من بلدة عدشيت في جنوب لبنان، وهشام حسين عبدالله «أبو زينب» مواليد عام 1987 من بلدة الخيام.

وفي إسرائيل، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، خلال جولة على القوات الإسرائيلية في جبل الشيخ في هضبة الجولان المحتلة: «على «حزب الله» أن يدرك أننا سنعيد الأمن. وآمل أن يستوعب هذه الرسالة». وأردف قائلاً: «سنحقق هذا الأمر بإحدى طريقتين: بالطريقة العسكرية، إذا اضطررنا؛ وبالطريقة السياسية، إذا أمكن».

وأشار وزير الطاقة الإسرائيلي إيلي كوهين، إلى أنّ «منشآت الطاقة مُهدّدة بالفعل إذا تصاعدت المواجهة في الشمال مع «حزب الله». وأبلغ كوهين موقع «والا» الإسرائيليّ: «لا حاجة للقلق نحن جاهزون».

نداء الوطن

Continue Reading

أخبار مباشرة

“الخُماسية” متمسّكة بـ”الخيار الثالث” وبري متفائل بمرونة “الحزب”

Avatar

Published

on

أبلغت أوساط ديبلوماسية الى «نداء الوطن» أنّ هناك «اتفاقاً شاملاً» بين أعضاء اللجنة الخماسية على طريقة العمل من أجل إنجاز الاستحقاق الرئاسي. وأوضحت أنها ستتحرّك بدءاً من الأسبوع المقبل في اتجاه الكتل النيابية والقوى السياسية لتحضير الخطوة التالية على طريق الاستحقاق.
Follow us on Twitter
وأكدت الأوساط ذات الصلة الوثيقة باللجنة التي تضم سفراء الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا والسعودية ومصر وقطر، أنّ اللجنة «متمسّكة بالخيار الثالث عند إجراء الانتخابات الرئاسية».

وبالنسبة الى الزيارة المرتقبة للموفد الرئاسي الفرنسي جان إيف لودريان لبيروت، قالت الأوساط إنه سيأتي في الوقت الملائم بعد استكمال اتصالات «الخماسية» ليطرح مواصفات الرئيس المقبل للجمهورية ويستطلع المساحة المتاحة للشروع في جلسات الانتخاب.

ورأت الأوساط أنّ على رئيس مجلس النواب نبيه بري الخروج من حالة الانتظار ودعوة البرلمان الى الانعقاد في جلسة انتخابية بدورات متلاحقة. ولفتت الى أنّ «الخماسية» أبلغت الى بري رفضها فكرة «الحوار» كشرط مسبق قبل جلسة الانتخاب.

وفي سياق متصل، تكوّن انطباع لدى «الخماسية» أنّ بري يعتقد أنّ «حزب الله» الذي سار في حل أدى الى تمديد ولاية قائد الجيش العماد جوزاف عون ، قد يضطر للسير في تسوية رئاسية .

وفي ما يتعلق بعمل «الخماسية» على مستوى السفراء في لبنان، ذكرت الأوساط أنّ انعقاد اللجنة على مستوى الوزراء ليس ضرورياً في الوقت الراهن. وأشارت الى أنّ البيان الصادر عن الاجتماع الثاني لـ»الخماسية» في الدوحة يوم 17 تموز 2023 هو خطة العمل. وجاء في البيان «لا بدّ من أن ينتخب لبنان رئيساً للبلاد يجسّد النزاهة ويوحّد الأمة ويضع مصالح البلاد في المقام الأول، ويعطي الأولوية لرفاه مواطنيه ويشكّل ائتلافاً واسعاً وشاملاً لتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية الأساسية».

وافترضت الأوساط أنّ ايران لن توافق على انتخاب رئيس «لن ترضى عنه السعودية».

وخلصت الى أنّ «الخماسية» ترفض رفضاً مطلقاً الربط بين حرب غزة وتطبيق القرار 1701، وبين الاستحقاق الرئاسي. علماً أنّ الثنائي الشيعي يريد بدوره انتخاب رئيس للجمهورية قبل تطبيق هذا القرار.

نداء الوطن

Continue Reading
error: Content is protected !!