Connect with us

لبنان

بالفيديو.. الحريري يهاجم حزب الله من أبوظبي.. ويرفض استهداف «دول الخليج»

بيروت ـ عمر حبنجر تراهن الاوساط الرسمية والاقتصادية في لبنان على المحادثات التي اجراها رئيس الحكومة سعد الحريري في ابوظبي، ضمن اطار رئاسته وفد لبنان المؤلف من 6 وزراء ولفيف من رجال الاعمال والمصارف الى مؤتمر الاستثمار الاماراتي ـ اللبناني الذي تنظمه وزارة الاقتصاد الاماراتية في ابوظبي.وبحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان…

Avatar

Published

on

بيروت ـ عمر حبنجر تراهن الاوساط الرسمية والاقتصادية في لبنان على المحادثات التي اجراها رئيس الحكومة سعد الحريري في ابوظبي، ضمن اطار رئاسته وفد لبنان المؤلف من 6 وزراء ولفيف من رجال الاعمال والمصارف الى مؤتمر الاستثمار الاماراتي ـ اللبناني الذي تنظمه وزارة الاقتصاد الاماراتية في ابوظبي.وبحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة امس مع رئيس الحكومة سعد الحريري، العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تنميتها على المستويات كافة خاصة الاقتصادية والاستثمارية والتنموية، بما يدعم المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما.وأكد ولي عهد أبوظبي، خلال اللقاء بحسب وكالة الأنباء الإماراتية «وام» أن بلاده حريصة على دعم علاقاتها مع لبنان في مختلف المجالات، وتقف إلى جانبه في كل ما يحفظ أمنه واستقراره، ويحقق طموحات شعبه إلى التنمية والتطور.من جانبه، أعرب سعد الحريري عن شكره لدولة الإمارات وقيادتها على دعمهم المستمر للبنان والوقوف إلى جانبه في مواجهة التحديات التي يتعرض لها، مؤكدا أن هذا الدعم هو تجسيد لنهج مستمر لدولة الإمارات العربية المتحدة في علاقاتها مع لبنان وشعبه.وقال: نحن هنا لتعزيز الشراكة بين القطاع الخاص اللبناني والقطاع الخاص الاماراتي، ونرغب في جذب الاستثمارات الاماراتية من خلال شراكات اجنبية، مشددا على ان لبنان يأمل في تدبير ضخ سيولة من الامارات.واضاف: المشكلة في لبنان اننا تأخرنا في تطوير انفسنا ولكن للمرة الاولى وضعنا خطة تطور من خلال مؤتمر «سيدر» القائم والذي واكب خطة ماكنزي، وفرص الاستثمار الموجودة في لبنان مهمة جدا وفي جميع المجالات.وقال ان الحكومة اللبنانية تقف ضد اي انشطة عدائية تستهدف دول الخليج العربي.وفي حوار لاحق مع وكالة انباء الامارات (وام)، قال الحريري: بصفتي رئيسا للحكومة ارفض اي تورط لبناني في النزاعات الدائرة حولنا، ولكن مع الاسف يتم انتهاك هذا الموقف، ليس من قبل الحكومة ولكن من قبل احد الاطراف السياسية المشاركة بالحكومة، وشدد على انه ينبغي توجيه الاتهام الى حزب الله بوصفه جزءا من النظام الاقليمي وليس بصفته احد اطراف الحكومة، مؤكدا ان لبنان جزء لا يتجزأ من العالم العربي بشكل عام، لاسيما فيما يخص الجوانب السياسية والاقتصادية.وتحدث الوزراء اعضاء الوفد كل في مجاله، وقد غاب عنهم وزير الاشغال العامة يوسف فنيانوس بعدما كان اسمه مدرجا على لائحة الوفد الرسمي.وقال حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة انه يعول على التمويل الاماراتي لمشاريع لبنان المفيدة، مؤكدا ان الشعب اللبناني يتوقع الدعم الاماراتي.محليا، القطاعات الصناعية والتجارية مشغولة بموازنة 2020، ونسبة العجز فيها، وكيفية الابتعاد عن الضرائب مع الابقاء على مزاريب الهدر التي تصب في اوعية المحاصصة السياسية، مع اتقاء ردود افعال الموظفين العاملين والمتقاعدين، فضلا عن العاطلين عن العمل.وضمن المشاغل السياسية المستجدة، رسالة الرئيس ميشال عون الى مجلس النواب التي تطلب تفسيرا للمادة 95 من الدستور حول تطبيق المناصفة في الوظائف العامة من الفئة الاولى من دون بقية الفئات الادنى، توا، او بعد الغاء الطائفية السياسية في لبنان. وكان رئيس مجلس النواب نبيه بري حدد يوم 17 الجاري موعدا لتلاوة الرسالة الرئاسية امام مجلس النواب.ويبدو ان الرئيس بري حذر من فتح هذا الملف الطائفي الحساس، ومن هنا كانت الاتصالات لاقناع الرئيس عون بتأجيل تلاوة الرسالة امام هذه الجلسة او بسحبها من الاساس، تجنبا لفتح ملف الغاء الطائفية السياسية والتوظيف العشوائي في هذه المرحلة المأزومة.

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

لبنان على طاولة أميركية – إيرانية وتحذير من “غزة جديدة” جنوب الليطاني

Avatar

Published

on

“حزب الله” ينعى عنصرين وإسرائيل تواصل التحضيرات لجبهة الجنوب

في غمرة حادثة الطوافة الإيرانية الرئاسية وتداعياتها، كانت سلطنة عُمان منشغلة بحوار أميركي إيراني غير مباشر يجرى في عاصمتها مسقط.
Follow us on Twitter
وفي موازاة ذلك، كان مرجع حكومي يتحدث أمام زواره عن أنّ لبنان هو أحد الموضوعات التي يتداولها فريقا الحوار الأميركي والإيراني في الدولة الخليجية. وتوقّع هذا المرجع أن ينقل أول اتصال من مسقط ببيروت معطيات هذا الحوار ذي الصلة بلبنان.

وقد جرى الاتصال، متمثلاً بمكالمة هاتفية تلقاها قبل يومين رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي من وزير خارجية سلطنة عُمان بدر البوسعيدي. ولاحقاً أصدر مكتب ميقاتي بياناً أفاد أنه جرى «تأكيد أولويات العمل في سبيل تحقيق واستدامة الأمن والاستقرار في المنطقة».

وفي هذا السياق، قال مصدر مطلع لـ»نداء الوطن» إنّ الاتصال ومضمونه المقتضب «يأتيان في أعقاب طلب المحكمة الجنائية الدولية إصدار أوامر اعتقال في حق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت بتهمة ارتكابهما جرائم ضد الانسانية، واحتمال أن يكون الردّ الإسرائيلي مزيداً من التصعيد وتحديداً على الجبهة الجنوبية».

ولفت المصدر الى «أنّ الرسالة العمانية هي رسالة أميركية». وبحسب ما عُلم تضمّنت «دعوة الى مزيد من ضبط النفس والحدّ من التصعيد وملاقاة الجهود الدولية والعربية للوصول الى إنهاء الحرب على قطاع غزة، وأنه من مصلحة لبنان عدم الذهاب الى عملية تصعيد واسعة».

وكشف المصدر أنّ «الاتصال العُماني جاء بالتوازي مع رسائل تحذير جديدة وصلت الى لبنان، مفادها أنّ حكومة الحرب الإسرائيلية ماضية في عملياتها العسكرية التصعيدية، وهي لن تتوانى عن تحويل منطقة جنوب الليطاني الى غزة ثانية لجهة التدمير والأرض المحروقة».

ومن الديبلوماسية الى التطورات الميدانية. فقد نعى «حزب الله» أمس مقاتلين سقطا في الجنوب. وفي المقابل، قصف موقعاً إسرائيلياً عند الحدود، فيما دوّت صافرات الإنذار مراراً في عدة بلدات في الجليل الأعلى تزامناً مع إطلاق قذائف من الأراضي اللبنانية.

وفي سياق متصل، تفقّد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي هرتسي هاليفي، لواء الاحتياط 551، بهدف «الاطلاع على مستوى الجاهزية على الجبهة الشمالية»، بحسب بيان أورده الجيش العبري. ونقل عن هاليفي قوله إنّ «الطريق الكفيل بإعادة سكان الحدود الشمالية يمر من خلال التخطيط والإصرار الشديد للغاية».

وأضاف: «إننا عازمون ومثابرون وجاهزون للتعامل مع التحديات على الجبهة الشمالية، وللعمل على الجبهة الجنوبية ولمكافحة الإرهاب في يهودا والسامرة» (الضفة الغربية المحتلة) .

Continue Reading

أخبار مباشرة

خبر اختفاء أحد أبناء قريتهم (م.ق) في جنوب لبنان قبل خمسة أشهر تقريباً.

Avatar

Published

on

نانسي اللقيس فضيحة ترقى إلى تجارة دماء أم هدر كرامات؟

تلقى أهالي قرية حانين صدمة كبيرة عندما استفاقوا على خبر اختفاء أحد أبناء قريتهم (م.ق) في جنوب لبنان قبل خمسة أشهر تقريباً. بدأوا تبادل الأخبار والشائعات المتضاربة، حيث أشارت بعض المعلومات إلى أنه تم توقيفه من قبل الأجهزة الأمنية الرسمية، بينما لمّحت مصادر أخرى إلى احتماليّة احتجازه من قبل جهة حزبية.

الحدث هذا أثار حالة من القلق والاضطراب بين الأهالي وسط معلومات بدأت تتوافر إليهم من قبل ضباط ميدانيين في الحزب تفيد أن الشاب أوقف للاشتباه بتعامله مع العدو الاسرائيلي. فحانين التي تكاد تكون القرية الوحيدة الملاصقة للشريط الحدودي لم تسجل فيها حالة تعامل واحدة مع العدو الذي نكّل بأهلها وأحرق منازلهم وأرضهم وهجرهم منها ما يقارب الأربعة والعشرون عامًا فقط لرفضهم التعامل معه بأي شكل من الأشكال.
لم يكتفِ الضباط الميدانيون في الحزب من تأكيد شبهة العمالة، بل تعدّوا ذلك إلى حد تلميحهم بأن بعض الأهداف التي هاجمها العدو الاسرائيلي في القرية كانت ضمن المعلومات التي نقلها الموقوف لمشغليه، الأمر الذي أثار حفيظة أبناء القرية لمعرفة حقيقة ما يجري، ما دفعهم لطرح الأسئلة المباشرة على أقاربه ، فاختلفت الإجابات لدى أبناء البيت الواحد بين من قال بأنّ الموقوف متواجد في مصح للعلاج بسبب احدى الآفات الاجتماعية، و آخر صرّح بأنه يعمل نادلًا في أحد مطاعم العاصمة، وبين من قال أنه يخضع للتدريب في دورة عسكرية مع حزب الله.

هذا التخبّط في الإجابات المتباعدة شكلًا ومضمونًا، أثار ريبة الأهالي فازدادت شكوكهم حول صحة المصادر التي أكدت تعامله مع العدوّ، والتي كانت قد بدأت بتسريب معلومات من التحقيق حسب زعمها
تثبت تورطه مع آخرين في جمع المعلومات و نقلها للعدو.
ظلّ هذا الأمر محطّ اهتمام أبناء القرية على الرغم من تداوله سرًا فيما بينهم تجنبًا لإشاعة أخبار أو معلومات غير مثبتة بالوقائع عن الموقوف الذي ما زالت تهمة مسح مشاعات البلدة و مصادرتها من قبل والده (ح.ق) عالقة في أدراج القضاء بسبب المحسوبيات والنفوذ السياسي.

وفي صبيحة يوم الأحد، 21 نيسان الفائت، استفاق أهالي القرية مجددًا على صورة الموقوف المسربة من منزل ذويه وهو يحضّر العشاء،
في رسالة بأنّه عاد إلى المنزل بعد غياب مبهم دام أكثر من خمسة أشهر.

هذه الصورة لم تكن كافية لتبرئة المتهم، فالضباط الميدانييون أنفسهم -وحسب زعمهم- قد تفاجأوا بإخلاء سبيله بعد أن سلّمه حزب الله -حسب قولهم أيضًا- إلى أحد الأجهزة الأمنيّة الرسمية فور انتهائهم من التحقيق معه وثبوت تخابره مع العدو الاسرائيلي.

في ظل هذا التخبّط في المعلومات والتهامس بين الأهالي فإن شخصيات حزبية نافذة من القرية نتحفظ عن ذكر اسمائهم حتى الآن، ضغطت باتجاه اقفال ملف الموقوف لإطلاق سراحه دون بلبلة. تبقى الحيرة لدى الأهالي في زمن المواجهة مع العدو حول حقيقة من اثنتين: هل هدر المسؤولون كرامات الشعب المقاوم باتهامات باطلة ؟ أم أنهم باعوا دماء الشهداء بإطلاق سراح العملاء؟
نانسي اللقيس
مصادر قرية حانين

Continue Reading

أخبار مباشرة

معمّم يقتل مواطناً بسلاح حربي أمام مسجد قبيل صلاة الجمعة!!!!

Avatar

Published

on

قتله قرب المسجد قبل صلاة الجمعة بسبب ركن سيّارة في منطقة البياضة

تمكّنت عناصر من فرع  المعلومات وبناء على إشارة النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان من القبض على المدعو شكيب . ب، في منطقة الأولي، بعد فراره من منطقة #البياضة قضاء #صور  بعدما  أطلق النار من “كلاشنيكوف” ضبط في سيّارته على المدعوّ عبد الرضا. ف فأرداه بالقرب من مسجد في منطقة البياضة قبل صلاة الجمعة، بعدما تلاسن معه على خلفيّة ركن السيّارة.

وتم توقيفه وأودع القضاء المختصّ لإجراء المقتضى.
Continue Reading