Connect with us

لبنان

باسيل من موسكو: لبنان لا يرى سبباً لبقاء اللاجئين السوريين

آراء لبنانية ـ روسية متطابقة حول عودة النازحين السوريين بيروت ـ عمر حبنجر أعلن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف معارضة بلاده لأي تدخل اجنبي في شؤون لبنان الداخلية، مؤكدا في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية اللبنانية جبران باسيل ان رأي روسيا مطابق لرأي لبنان فيما يتعلق بعودة النازحين السوريين، وانه بحث معه فرص عودتهم…

Avatar

Published

on

باسيل من موسكو: لبنان لا يرى سبباً لبقاء اللاجئين السوريين

آراء لبنانية ـ روسية متطابقة حول عودة النازحين السوريين بيروت ـ عمر حبنجر أعلن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف معارضة بلاده لأي تدخل اجنبي في شؤون لبنان الداخلية، مؤكدا في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية اللبنانية جبران باسيل ان رأي روسيا مطابق لرأي لبنان فيما يتعلق بعودة النازحين السوريين، وانه بحث معه فرص عودتهم وكيفية العمل معا لتحقيق هذا الهدف. من جهته، اعلن باسيل ان المبادرة الروسية لإعادة النازحين هي الاولى دوليا، ولذلك فإن لبنان يؤيدها بالكامل، ونحن مع العودة السريعة والآمنة لهم، من دون اي ربط بين العودة والحل السياسي، وهذا موضع تباين مع الأمم المتحدة ومع فريق لبناني واسع، وقال ان لبنان لا يرى سببا لبقاء اللاجئين. باسيل اكد على اهمية ان يكون لبنان منصة لاعادة اعمار سورية، وان التعاون الاستراتيجي مع روسيا ضروري لهذه الغاية، وقد شجع الشركات الروسية على المشاركة في مناقصة جديدة لتطوير مكامن النفط والغاز في بحر لبنان. وشدد باسيل على اهمية التعاون اللبناني ـ الروسي، داعيا الى خلق او اعادة التفكير بخلق مساحة مشرقية مشتركة توفر الأمن والاستقرار الإقليميين والدوليين وتكافح الارهاب والاحادية وتعمم التسامح والقبول بالآخر، وباستثناء زيارة باسيل لموسكو ومؤتمره الصحافي فإن لبنان دخل في عطلة العيد ومعه الحراك الحكومي. اما على مستوى العلاقات بين قوى الداخل، فالتجاذبات على حالها، أكان بالتصريحات او بالحراك على الارض، كمثل ما حصل مع وزير الطاقة سيزار ابي خليل عضو كتلة التيار الحر الذي افضت تصريحاته الهجومية ضد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الى منعه من زيارة «بيت الضيعة» في بلدة الرملية بقضاء عاليه، حيث ابلغ بأنه غير مرحب به، علما ان رئيس البلدية استبعد ان يكون في برنامج الوزير زيارة «بيت الضيعة». في غضون ذلك، عاد ملف النأي بالنفس عن صراعات المنطقة الى الواجهة من الشرفة اليمنية هذه المرة مع الاعلان عن زيارة الوفد الحوثي برئاسة الناطق بلسان الانقلابيين محمد عبدالسلام الى الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وما انطوى عليه من رسالة سياسية على عنوانين في آن واحد: داخلي معناه ان مبدأ النأي بالنفس عن الصراعات الاقليمية بات بعد التطورات السورية لزوم ما لا يلزم، واقليمي غايته التأكيد على أن المحور الايراني لن يتخلى عن دوره! وهذا ما يفسره الرد الاماراتي بلسان وزير الشؤون الخارجية انور قرقاش الذي تساءل بقوله: كيف تتفق سياسة النأي بالنفس التي يحتاجها لبنان لتوازنه مع استقبال نصرالله وفدا من المتمردين الحوثيين؟! وقالت جهات معارضة لحزب الله انه كان باستطاعة السيد نصرالله ان يلتقي الوفد الحوثي دون ان يعلن عنها، لكن كشف النقاب عنها شكل رسالة تضاف الى تصعيده الكلامي في خطاب الأخير. السفارة اليمنية في واشنطن غردت على تويتر قائلة ان الزيارة الحاصلة دليل آخر يضاف الى الادلة الاخرى على دور حزب الله المزعزع للاستقرار في اليمن. بدوره، سفير اليمن في بيروت عبدالله الدعيس قال ان بلاده تنتظر من الحكومة اللبنانية دلائل تثبت ان ضغوطا مورست على حزب الله لوقف نشاطه على اراضيه. وكان وزير الخارجية اليمنية خالد اليماني بعث برسالة احتجاج شديدة اللهجة الى نظيره اللبناني جبران باسيل داعيا الحكومة اللبنانية الى كبح جماح الميليشيات الموالية لايران. في هذه الاثناء، تناقلت بعض الاوساط الرسمية النافذة عن مرجع لبناني كبير ان الاول من سبتمبر المقبل هو وقت مفصلي. المرجع الذي هو ربما كان الرئيس نبيه بري الذي كان تحدث عن تراجع في الوضع قال ان عقارب الساعة بدأت تتراجع الى الوراء، وتهدد العهد. واشارت صحيفة «الجمهورية» الى ان الحديث بدأ في الغرف الخاصة عن مسار جديد تسلكه عملية تشكيل الحكومة بعد الحادي والثلاثين من الشهر الجاري. وعلمت «الأنباء» ان الرئيس نبيه بري سيطلق موقفا سياسيا مهما في هذا التاريخ (31 الجاري) الذي يصادف ذكرى تغييب الامام موسى الصدر ورفيقه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين في ليبيا خلال احتفال يقام هذه السنة في منطقة بعلبك. وقال المرجع: لقد حان الآن وقت الجد ويجب ان توضع النقاط على الحروف. لكن، وردا على هذه المعطيات الحادة اللهجة، قللت اوساط سياسية من مفاعيل هذا الكلام، مؤكدة انه لا خيارات بديلة عن الموجود، اما الخيارات البديلة فقد توقع البلد في مشكلة عواقبها اسوأ.

Continue Reading

أخبار مباشرة

بالفيديو: اسقاط طائرة مسيّرة اسرائيلية على طريق الليطاني

Avatar

Published

on

أعلن “حزب الله”، اليوم الإثنين، إسقاط مسيّرة إسرائيلية بصاروخ أرض – جو في جنوب لبنان، مؤكداً مواصلة تصديه للطائرات الإسرائيلية التي تستهدف مناطق عدة، منذ بدء تبادل إطلاق النار عند الحدود على وقع الحرب في غزة.

وقال الحزب في بيان: “قامت وحدة الدفاع الجوي في المقاومة الإسلامية (..) بإسقاط مسيّرة إسرائيلية كبيرة من نوع هرمس 450 بصاروخ أرض – جو فوق منطقة إقليم التفاح” مؤكداً أنه سيواصل التصدّي “لطائرات العدو ومنعها من تحقيق أهدافها العدوانية”.

وقال المتحدث بإسم الجيش الإسرائيلي إن الغارات على محيط بعلبك استهدفت “مجمّعات استخدمتها وحدة الدفاع الجوي التابعة لحزب الله في البقاع”.

وأكد أنها جاءت “ردّاً على إطلاق صواريخ أرض جو باتجاه طائرة مسيّرة من دون طيار من طراز “زيك” والتي سقطت في وقت سابق من اليوم الاثنين”.

وقد نشر الاعلام الحربي للحزب مقطع فيديو يشرح فيه تفاصيل عن المسيّرة الإسرائيلية “Hermes 450” – زيك التي تم اسقاطها فوق اقليم التفاح.

Continue Reading

أخبار مباشرة

بالفيديو: إستهداف سيّارة في منطقة المجادل بقضاء صور

Avatar

Published

on

استهدفت مُسيّرة إسرائيلية، ظهر اليوم الاثنين، سيّارة على الطريق العام في بلدة المجادل جنوب لبنان، ما أدّى الى اندلاع النيران فيها.

وهرعت سيارات الاطفاء الى المكان لإخماد الحريق.

وقد كشف رئيس بلدية المجادل أنّ اسرائيل اغتالت في هذه الغارة شخصية بارزة.

وأعلن الدفاع المدني في الجنوب سقوط شهيدين في استهداف السيارة في بلدة مجادل – قضاء صور.

نداء الوطن

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

بالفيديو والصور: ضربة إسرائيلية على بعلبك للمرة الأولى

Avatar

Published

on

قتل عنصران على الأقل من حزب الله، جراء غارتين استهدفتا محيط مدينة بعلبك، التي تعد معقل الحزب الرئيسي في شرق لبنان، وفق ما أفاد مصدران أمنيان، في ضربات هي الأولى في المنطقة منذ بدء التصعيد في 8 تشرين الاول 2023.

وقال مصدر أمني لوكالة فرانس برس إن إحدى الغارات “استهدفت مبنى تابعاً لمؤسسة مدنية في حزب الله في ضواحي مدينة بعلبك”، بينما استهدفت الثانية “مستودعاً” للحزب.

وأسفر القصف عن “مقتل عنصرين من حزب الله”، وفق ما أفاد مصدر أمني ثان فرانس برس.

وكان سمع قبل ظهر اليوم الاثنين، دويّ انفجارات قوية في محيط بعلبك، ليتبيّن لاحقاً أنّها ناتجة عن غارات اسرائيلية على المنطقة، هي الأولى من نوعها.

من جهته، قال الجيش الاسرائيلي إنّه يقوم “بضرب أهداف لحزب الله في العمق اللبناني”.

وقد اظهرت لقطات فيديو انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي مساحة واسعة من الدمار وآليات التهمتها النيران بفعل الضربات الاسرائيلية.
نداء الوطن

Continue Reading
error: Content is protected !!