Connect with us

لبنان

الشرق : سلامة: الدولار متوافر في المصارف ولا سوق سوداء‎ ‎ ‎ ‎

وطنية – كتبت صحيفة “الشرق ” تقول : طمأن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الى ان الدولار متوفر في المصارف اللبنانية وان سعر صرف الليرة فيها هو ‏واحد وان الاختلاف هو لدى الصرافين مؤكداً ان الحديث عن سوق سوداء غير صحيح. وأوضح ان “لا علاقة لنا ‏بالأوراق النقدية بل بالعمل الذي يتم في المصارف وبالتحويلات…

Avatar

Published

on

وطنية – كتبت صحيفة “الشرق ” تقول : طمأن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الى ان الدولار متوفر في المصارف اللبنانية وان سعر صرف الليرة فيها هو ‏واحد وان الاختلاف هو لدى الصرافين مؤكداً ان الحديث عن سوق سوداء غير صحيح. وأوضح ان “لا علاقة لنا ‏بالأوراق النقدية بل بالعمل الذي يتم في المصارف وبالتحويلات من الليرة الى الدولار”. وشدد على أن مصرف لبنان ‏حاضر في السوق ولا حاجة لإجراءات استثنائية. وأشار الى امكانية السحب من أجهزة الصرف الآلي في معظم ‏المصارف‎.‎ ‎ ‎ عقد سلامة ووزير الصناعة وائل ابو فاعور ورئيس جمعية الصناعيين فادي الجميل أمس مؤتمراً صحافياً في مبنى ‏مصرف لبنان للإعلان عن آلية جديدة لدعم القروض المصرفية التشغيلية للقطاع الصناعي بفوائد متدنية وبتسهيلات ‏تشجيعية وتحفيزية‎.‎ ‎ ‎ وأكد سلامة “استمرار دعم القطاعات الانتاجية عبر حوافز مصرف لبنان”، مشيرا الى أن “المصرف بانتظار اقرار ‏القانون المقترح من وزارتي المال والاقتصاد من اجل تفعيل القروض المدعومة من الدولة”. وأعلن ان هناك “2600 ‏مؤسسة صناعية استفادت من حوافز مصرف لبنان، اضافة الى اكثر من 2100 مؤسسة استفادت من القروض ‏المدعومة من الدولة‎”.‎ ‎ ‎ وقال: “تشجيعا للاقتصاد، ونظرا الى ان النمو منخفض في لبنان، عدلنا بتعميم مصرف لبنان بشكل ان نحفز التسليف ‏للقطاع الصناعي. بمعنى انه اصبح بإمكان المصارف ان تأخذ 10.5% فائدة على القروض الاستثمارية في الصناعة. ‏يتحمل المقترض 6.84% والبنك المركزي يدعم بـ3.66% وسوف نلحقها برفع سقف القرض ليصل حتى 25 مليون ‏دولار. الاهم هو المحافظة على استمرارية المؤسسات الصناعية الموجودة حاليا، لذلك قمنا ايضا بتعديل دعم القروض ‏التشغيلية للقطاع الصناعي. فبذلك تتقاضى المصارف فائدة بقيمة 11.5% ومصرف لبنان يتحمل 6.66% والمقترض ‏‏4.84%. بذلك بلغ السقف الذي يستطيع ان يستعمله المقترض لغاية 80% من صادراته على فترة سنة. كما سنرفع ‏سقف الاقتراض من 3 ملايين دولار الى 5 ملايين دولار. اما في ما يخص الصناعيين المبتدئين في التصدير فنسبة ‏الاستفادة هي 60% من التصدير المتوقع على فترة سنة‎”.‎ ‎ ‎ وأمل ان تكون “هذه التدابير والمبادرات داعمة للصناعة‎”.‎ ‎ ‎ وقال سلامة من جهة أخرى أن الدولار متوفر في المصارف اللبنانية ووسائل التواصل تضخم الامور والتهويل ‏الحاصل هو اعلامي… موجودات مصرف لبنان بالدولار تفوق 38.5 مليار دولار وهو حاضر في السوق ولا حاجة ‏لإجراءات استثنائية‎.‎ ‎ ‎ وأوضح أن “سعر صرف الليرة في المصارف هو واحد والاختلاف هو لدى الصرافين الذين لا يقومون بعمليات ‏تحويل، والحديث عن سوق سوداء غير صحيح‎”.‎ ‎ ‎ وكرر سلامة أن “الدولار متوفّر في القطاع المصرفي اللبناني واستحقاقات الديون سيجري سدادها” وقال: “مصرف ‏لبنان يؤمّن السيولة بالدولار للمصارف التي تتعاطى مع مستوردي النفط وتفتح لهم الاعتمادات أما مشكلة القبض ‏بالليرة والاعتماد بالدولار “اللي عم يستوردوا بيقدروا يلاقوا طرق مش كلو مصرف لبنان‎”.‎ ‎ ‎ وقال إن البنوك تلبي طلب العملاء على الدولار مع إمكانية السحب من أجهزة الصرف الآلي في معظم البنوك‎.‎ ‎ ‎ ‎ ‎ وتابع أن أي إجراءات خاصة بأجهزة الصرف الآلي ترجع لسياسة كل بنك على حدة. موضحاً أن أي معاملة لا يستطيع ‏العميل إجراءها من خلال أجهزة الصرف الآلي يمكن أن تجري من خلال منافذ البنك‎.‎ ‎ ‎ وقال إن أسباب عدم توافر الدولار في بعض الأماكن ربما تكون لوجستية مضيفاً أنه لم ترد أي شكوى لمصرف لبنان ‏في هذا الصدد‎.‎ ‎ ‎ واضاف: “لا علاقة لنا بالأوراق النقدية بل بالعمل الذي يتمّ في المصارف وبالتحويلات التي تتمّ من الليرة الى ‏الدولار”، مشيراً إلى أن “بعض الاعلام وضع نفسه مكان وزارة الخزانة ووضع بعض المصارف على لائحة ‏العقوبات ولكن هذا غير صحيح ولا يمت الى الحقيقة بصلة‎”.‎ ‎ ‎ ولفت سلامه الى أن “زيارة مساعد وزير الخزانة الأميركية لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيلينغسلي ليست ‏لتضييق الخناق على المصارف ويهمنا ان يكون لنا علاقة جيدة مع الخزانة الأميركية‎”.‎ ‎ ‎ وقال: “ثمة تواصل دائم مع الخزانة الاميركية ومن مصلحة لبنان ان تكون هناك علاقات جيدة لأن ذلك يسهّل حياة ‏اللبنانيين من الناحية الاقتصادية‎”.‎ ‎ ‎ وتابع: “إن أسعار الفائدة على السندات اللبنانية في السوق الثانوية بلندن متضخمة، والفوائد الطبيعية، إذا في حركة ‏طبيعية، يجب أن تكون أقل مما هو معلن في أسواق لندن”، مؤكداً أن لبنان سيسدد الديون المقومة بالدولار التي ‏تستحق في الفترة المقبلة‎.‎ ‎ ‎ ومن جهته أبو فاعور، أكد أن “القروض التي اعلن عنها حاكم مصرف لبنان ستعزز فرص العمل وستدعم القطاع ‏الصناعي والتعميم الاخير للحاكم سيكون خطوة اساسية في عمل الصناعيين”، آملاً أن “ترد الصناعة الجميل ‏الإقتصادي إلى الدولة اللبنانية‎”.‎ ‎ ‎ وقال: “كما تعلمون هناك مشروع لدى الحكومة بدعم الصناعة اللبنانية للنهوض بها ضمن خطة اوسع للنهوض ‏بالاقتصاد الوطني نظراً للارتباط الوثيق بين الصناعة والقطاعات الانتاجية وبين النهوض الاقتصادي وتحقيق النمو ‏وتخفيف العجز. نعرف ان التمويل مسألة اساسية في الاستثمار الصناعي ولدينا صناعة في لبنان بعكس المنطق ‏التاريخي الذي حاول البعض في لبنان تعميمه بان الصناعة غير قادرة على المنافسة وعلى الصمود. لدينا انتاج ‏صناعي في لبنان ولدينا تصدير صناعي الى الخارج ولكنه يحتاج الى دعم في التمويل‎”.‎ ‎ ‎ وبدوره، ألقى ورئيس جمعية الصناعيين فادي الجميل، كلمة جاء فيها: “اليوم يستجيب المصرف المركزي مشكوراً ‏لمطلب صناعي تقدمنا به منذ اشهر قليلة لناحية تمويل الرأس المالي التشغيلي للصادرات برفع سقف هذه التسليفات ‏وبتحسين الشروط للمصارف حتى تقوم بهذا التمويل. حيث ان عدداً كبيراً من الصناعيين واجه استحالة في الحصول ‏على هذه التسهيلات الاساسية منذ اقرارها. ونناشد اليوم المصارف التجاوب مع هذه التسهيلات، ونحن كقطاع صناعي ‏نتقدم بالشكر لسعادتكم ولمعالي وزير الصناعة على هذا الاجراء شاكرين جهودكم لوضعه موضع التنفيذ‎”.‎ ‎ ‎ وأضاف الجميل: “تسارع الامور في الاسواق لا يسمح لي الا ان اتطرّق الى الازمة الحالية الخانقة في عدم توفر ‏السيولة واتخاذ عدد كبير من المصارف اجراءات تخفيض التسليفات . فعدد كبير من الصناعيين يعاني من عدم وجود ‏الدولارات في الاسواق مما لا يسمح لهم شراء المواد الاولية. وكنّا قد سمعنا تأكيدكم في اكثر من مناسبة على ان الحقبة ‏القادمة قد تتطلب فوائد مرتفعة الا انكم اكّدتم على وجود السيولة الضرورية وهذا ما نفتقده اليوم‎”.‎ تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Continue Reading

أخبار مباشرة

خبر اختفاء أحد أبناء قريتهم (م.ق) في جنوب لبنان قبل خمسة أشهر تقريباً.

Avatar

Published

on

نانسي اللقيس فضيحة ترقى إلى تجارة دماء أم هدر كرامات؟

تلقى أهالي قرية حانين صدمة كبيرة عندما استفاقوا على خبر اختفاء أحد أبناء قريتهم (م.ق) في جنوب لبنان قبل خمسة أشهر تقريباً. بدأوا تبادل الأخبار والشائعات المتضاربة، حيث أشارت بعض المعلومات إلى أنه تم توقيفه من قبل الأجهزة الأمنية الرسمية، بينما لمّحت مصادر أخرى إلى احتماليّة احتجازه من قبل جهة حزبية.

الحدث هذا أثار حالة من القلق والاضطراب بين الأهالي وسط معلومات بدأت تتوافر إليهم من قبل ضباط ميدانيين في الحزب تفيد أن الشاب أوقف للاشتباه بتعامله مع العدو الاسرائيلي. فحانين التي تكاد تكون القرية الوحيدة الملاصقة للشريط الحدودي لم تسجل فيها حالة تعامل واحدة مع العدو الذي نكّل بأهلها وأحرق منازلهم وأرضهم وهجرهم منها ما يقارب الأربعة والعشرون عامًا فقط لرفضهم التعامل معه بأي شكل من الأشكال.
لم يكتفِ الضباط الميدانيون في الحزب من تأكيد شبهة العمالة، بل تعدّوا ذلك إلى حد تلميحهم بأن بعض الأهداف التي هاجمها العدو الاسرائيلي في القرية كانت ضمن المعلومات التي نقلها الموقوف لمشغليه، الأمر الذي أثار حفيظة أبناء القرية لمعرفة حقيقة ما يجري، ما دفعهم لطرح الأسئلة المباشرة على أقاربه ، فاختلفت الإجابات لدى أبناء البيت الواحد بين من قال بأنّ الموقوف متواجد في مصح للعلاج بسبب احدى الآفات الاجتماعية، و آخر صرّح بأنه يعمل نادلًا في أحد مطاعم العاصمة، وبين من قال أنه يخضع للتدريب في دورة عسكرية مع حزب الله.

هذا التخبّط في الإجابات المتباعدة شكلًا ومضمونًا، أثار ريبة الأهالي فازدادت شكوكهم حول صحة المصادر التي أكدت تعامله مع العدوّ، والتي كانت قد بدأت بتسريب معلومات من التحقيق حسب زعمها
تثبت تورطه مع آخرين في جمع المعلومات و نقلها للعدو.
ظلّ هذا الأمر محطّ اهتمام أبناء القرية على الرغم من تداوله سرًا فيما بينهم تجنبًا لإشاعة أخبار أو معلومات غير مثبتة بالوقائع عن الموقوف الذي ما زالت تهمة مسح مشاعات البلدة و مصادرتها من قبل والده (ح.ق) عالقة في أدراج القضاء بسبب المحسوبيات والنفوذ السياسي.

وفي صبيحة يوم الأحد، 21 نيسان الفائت، استفاق أهالي القرية مجددًا على صورة الموقوف المسربة من منزل ذويه وهو يحضّر العشاء،
في رسالة بأنّه عاد إلى المنزل بعد غياب مبهم دام أكثر من خمسة أشهر.

هذه الصورة لم تكن كافية لتبرئة المتهم، فالضباط الميدانييون أنفسهم -وحسب زعمهم- قد تفاجأوا بإخلاء سبيله بعد أن سلّمه حزب الله -حسب قولهم أيضًا- إلى أحد الأجهزة الأمنيّة الرسمية فور انتهائهم من التحقيق معه وثبوت تخابره مع العدو الاسرائيلي.

في ظل هذا التخبّط في المعلومات والتهامس بين الأهالي فإن شخصيات حزبية نافذة من القرية نتحفظ عن ذكر اسمائهم حتى الآن، ضغطت باتجاه اقفال ملف الموقوف لإطلاق سراحه دون بلبلة. تبقى الحيرة لدى الأهالي في زمن المواجهة مع العدو حول حقيقة من اثنتين: هل هدر المسؤولون كرامات الشعب المقاوم باتهامات باطلة ؟ أم أنهم باعوا دماء الشهداء بإطلاق سراح العملاء؟
نانسي اللقيس
مصادر قرية حانين

Continue Reading

أخبار مباشرة

معمّم يقتل مواطناً بسلاح حربي أمام مسجد قبيل صلاة الجمعة!!!!

Avatar

Published

on

قتله قرب المسجد قبل صلاة الجمعة بسبب ركن سيّارة في منطقة البياضة

تمكّنت عناصر من فرع  المعلومات وبناء على إشارة النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان من القبض على المدعو شكيب . ب، في منطقة الأولي، بعد فراره من منطقة #البياضة قضاء #صور  بعدما  أطلق النار من “كلاشنيكوف” ضبط في سيّارته على المدعوّ عبد الرضا. ف فأرداه بالقرب من مسجد في منطقة البياضة قبل صلاة الجمعة، بعدما تلاسن معه على خلفيّة ركن السيّارة.

وتم توقيفه وأودع القضاء المختصّ لإجراء المقتضى.
Continue Reading

أخبار مباشرة

عملية دهم لتوقيف تجار مخدرات وأفراد عصابات تابعة لهم في منطقة شاتيلا (صور في الداخل)

Avatar

Published

on

تاريخ ١٦ /٥ /٢٠٢٤، نفذت وحدة من الجيش تؤازرها دورية من مديرية المخابرات عملية دهم لتوقيف تجار مخدرات وأفراد عصابات تابعة لهم في منطقة شاتيلا – الهنغار، حيث حصل تبادل لإطلاق النار أدى إلى مقتل أحد المطلوبين وجرح آخر. كما أوقفت ٣٧ شخصًا يعملون في ترويج المخدرات في مدينة بيروت ومناطق أخرى، وضبطت كمية كبيرة من مادة الكوكايين وحشيشة الكيف وحبوب السيلفيا، بالإضافة إلى أسلحة حربية وذخائر. سُلمت المضبوطات وبوشر التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.

Follow us on Twitter

ونتيجة التدابير الأمنية التي اتخذتها وحدات الجيش في مختلف المناطق اللبنانية خلال شهر نيسان ٢٠٢٤، أُوقف ٤٧٤ شخصًا من جنسيات مختلفة لتورّطهم في جرائم وجنح متعدّدة، منها الاتجار بالمخدرات والقيام بأعمال سرقة وتهريب وحيازة أسلحة وممنوعات، والتجول داخل الأراضي اللبنانية من دون إقامات شرعية، وقيادة سيارات ودرّاجات نارية من دون أوراق قانونية. شملت المضبوطات ٧٤ سلاحًا حربيًّا من مختلف الأنواع، و٥٢ رمانة يدوية، وكميّات من الذخائر الخفيفة والمتوسطة، وعددًا من الآليات والدرّاجات النارية، بالإضافة إلى كمية من المخدرات وعدد من أجهزة الاتصال وكاميرات المراقبة وعملات مزورة. كما تم إحباط محاولات تسلل نحو ١٢٠٠ سوري عبر الحدود اللبنانية – السورية بطريقة غير شرعية. سُلّم الموقوفون مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم.

#الجيش_اللبناني #LebaneseArmy laf.page.link/d4fG

Continue Reading