Connect with us

لبنان

الراعي من كنيسة سيدة لبنان في هاليفاكس: هل من المعقول ان يتشبث كل واحد بحصته ولا يسأل عن حصة الوطن؟

وطنية – كندا – ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداسا احتفاليا في كنيسة سيدة لبنان في مدينة هاليفاكس، عاونه فيه المطارنة بولس صياح وبول مروان تابت وسيمون فضول، مطران هاليفاكس للاتين الكاردينال انتني مانسيني، كاهن الرعية النائب الابرشي المونسنيور بيار قزي ولفيف من الاباء والكهنة، وخدمته جوقة الرعية بقيادة منير دعبول، تم…

Avatar

Published

on

وطنية – كندا – ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداسا احتفاليا في كنيسة سيدة لبنان في مدينة هاليفاكس، عاونه فيه المطارنة بولس صياح وبول مروان تابت وسيمون فضول، مطران هاليفاكس للاتين الكاردينال انتني مانسيني، كاهن الرعية النائب الابرشي المونسنيور بيار قزي ولفيف من الاباء والكهنة، وخدمته جوقة الرعية بقيادة منير دعبول، تم خلاله مباركة مبنى الكنيسة الجديد التي شارفت الاعمال فيه على الانتهاء. وحضر القداس وزيرة الهجرة والثقافة لينا دياب والوزيرة باتريسيا عرب، القنصل الفخري في هاليفاكس وديع فارس، رئيس البلدية مايكل سافنج، وممثلون عن الاحزاب اللبنانية في هاليفاكس وحشد من المؤمنين. في بداية القداس، القى المونسنيور رزق كلمة رحب فيها بالبطريرك الراعي والوفد المرافق في زيارته الثانية الى هاليفاكس، وسلمه هدية باسم ابناء الرعية عبارة عن عصا مصنوعة من الخشب، مذكرا انه “عندما تهز عصا بكركي يرتجف الجميع”. العظة وبعد الانجيل المقدس، القى الراعي عظة، نوه فيها بالجهود والتضحيات التي يبذلها ابناء الرعية من اجل بناء كنيسة سيدة لبنان في هاليفاكس، وشدد على “اهمية التعلق بايماننا المسيحي حيث لا خلاص من دون ايمان”. وبعد القداس اقيم احتفال في صالة الكنيسة، وبعد كلمة ترحيبية لكاهن الرعية وقصيدة للشاعر فضول فضول، القت الوزيرة دياب كلمة اعربت فيها عن سرورها بزيارة البطريرك الى هاليفاكس، معربة عن اعتزازها بتشييد هذه الكنيسة التي كانت حلم والدها، واكدت على الدور الذي يقوم به البطريرك الراعي على الصعد كافة. كما نوهت بالانجازات التي حققها اللبنانيون في كندا عامة وهاليفاكس خاصة. فارس والقى القنصل وديع فارس كلمة قال فيها: “كما دوما، يغمرني الفخر والاعتزاز أن أقف أمامكم في حضوركم يا صاحب الغبطة وأصحاب السيادة الأجلاء. اؤكد معكم أن ولاءنا الأول يبقى للوطن الأم”! وأضاف: “في مناسبة حلولكم بيننا، نؤكد مرة جديدة أننا نحن، لبنانيي الإنتشار، نشكل عصب لبنان المقيم، من صلابة أرزنا وصخور جباله الشماء، نحن لبنانيي الانتشار، حققنا ما حققناه، لأننا لم نساوم يوما على لبنانيتنا، نجحنا لأننا غلبنا هويتنا اللبنانية على الانتماءات الطائفية والسياسية والمصالح الشخصية، نجحنا لأننا آمنا بأن محبة الوطن وابنائه هي كنزنا، آمنا بأن صلابتنا من صلابة أرزنا وعنفوانه، آمنا بأن لبناننا ليس مساحة جغرافية، بل هو شعب، وأهل، وأحبة، لبناننا، هو قلب كل لبناني يريد السلام، هو كل ضمير يريد الحرية كل الحرية” . وختم: “هذا هو لبناننا يا صاحب الغبطة، هذا هو وطننا الذي بنيناه في قلوبنا وقلوب أولادنا…هذا هو لبناننا الذي يستحق أن يبقى وطن النجوم، هذا هو لبناننا، هذا هو وطننا وكلنا للوطن، للعلى للعلم”. تابت وجدد راعي الابرشية المطران تابت ترحيبه باسم الجالية اللبنانية في هاليفاكس بهذه الزيارة التي لها دلالات مهمة على الصعيد الروحي والوطني والكنسي، لافتا الى دور ابناء الجالية في تضامنهم مع بعضهم البعض ومع راعي الابرشية في كنيستهم. الراعي ورد البطريرك الراعي بكلمة اعرب فيها عن سروره بأبناء الجالية اللبنانية وبالانجازات التي حققوها في الانتشار، مشيرا الى ان الشعب اللبناني زرع اينما حل الفرح والتقدم والحداثة. واعرب عن اسفه كيف ان “هذا الشعب العظيم لا يقابل عمله ودوره من قبل الجماعة السياسية في لبنان”، مؤكدا ان “هناك هوة كبيرة بين المجتمع المدني اللبناني والمجتمع السياسي”. واعلن انه “بفضل المنتشرين اللبنانيين عقدت الاسرة الدولية ثلاثة مؤتمرات لدعم لبنان بجيشه واقتصاده وموضوع النازحين، وهذا يدل ان هذه الدول تحب لبنان وشعبه”. واكد ان “الوضع الاقتصادي في لبنان يمر بمرحلة خطرة جدا جدا”، لافتا الى ان “المجتمعين في مؤتمر سيدر التزموا بتأمين القروض الميسرة لمساعدة لبنان اقتصاديا شرط البدء بالاصلاحات في الهيكليات”. وقال: “حصلت الانتخابات النيابية منذ اربعة اشهر، وكلف الرئيس الحريري بتشكيل الحكومة الجديدة، وحتى اليوم لا حكومة والمجلس النيابي غير قادر على القيام بأي شيء والدول الخارجية تتفرج علينا وتتساءل اي نوع من السياسيين في لبنان، وهذا الامر محزن جدا بالنسبة الينا”. وأضاف: “اتساءل معكم ماذا تقول عنا هذه الدول حيث كل واحد من السياسيين عندنا متشبث بموقفه ومطالبه، لا حكومة فيه والبلد معطل والشعب يفتقر والخطر يكبر اقتصاديا وماليا وخيرة شبابنا تهاجر لعدم تأمين فرص العمل، ونخسر كل قوانا الحية، ولا احد من المجموعات السياسية يتنازل او يتراجع عن موقفه”. وسأل: هل من المعقول ان يتشبث كل واحد بحصته ولا يسأل عن حصة الوطن، وكأن هذا الوطن غير موجود، او ليس لهم ولاء للبنان وللدولة بل فقط للشخصانية والذاتية؟” مؤكدا ان “هذا الامر مرفوض منا ومن كل المخلصين من ابناء الوطن رفضا قاطعا”، وسأل: “أولا يوجد احد ليقول ان ام الصبي الذي اسمه لبنان وعلي ان اضحي لكي ينهض هذا الوطن”، معلنا انه “حتى اليوم لم نجد من هو أم الصبي في لبنان “. وقال: “طرحنا فكرة حكومة طوارئ من شخصيات لبنانية معترف فيها من الكل غير حزبية ولا تنتمي الى تكتل سياسي، بعدما شعرنا ان لا احد ام الصبي في لبنان، وهم كثر الشخصيات في لبنان، تتحمل هذه الحكومة المسؤولية من اجل الاصلاحات المطلوبة لمؤتمر سيدر للاستفادة من 11 مليار دولار التي أقرت هناك وثانيا اقامة الوحدة الوطنية بين الافرقاء الذين يسيئون الى بعضهم كل يوم، لانه لا يمكن ان يجلسوا مع بعضهم البعض ولو سموا الحكومة حكومة وحدة وطنية ، لانه بحاجة الى من يصالحهم مع بعضهم البعض وهذا هو دور المطلوب من حكومة الطوارئ ، وانا لا ارى حلا غير ذلك طالما لا احد مستعد للتضحية بأي شيء ليكون ام الصبي ، وعندها يربح الجميع ، وقد سمعنا البعض يعتبر ان هذا الطرح جيد ، ولكن باسمكم وباسم اللبنانيين ولراحة الضمير يمكن القول اننا قدمنا مشروعا يمكن ان يكون هو الحل”. وفي الختام، منح الراعي القنصل الفخري في هاليفاكس وديع فارس وسام البطريركية للقديس مارون، تقديرا لعطاءاته الانسانية والاجتماعية وخدماته للبنان والاغتراب اللبناني. البطريرك الراعي ينتقل مساء اليوم من هاليفاكس الى مونتريال المحطة الثانية في زيارته الى كندا. ========= عبدو متى/ر.ع تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Continue Reading

أخبار مباشرة

الإعلامية راغدة ضرغام تتطالب بسيادة الدولة اللبنانية وإحترام قوانينها… و من جهة ثانية مخالفة فاضحة للقوانين والدستور

Avatar

Published

on

الإعلامية راغدة ضرغام تتطالب بسيادة الدولة اللبنانية وإحترام قوانينها وعدم مخالفة الدستور، وصرعتنا تحكي عن النظام بأميركا و تتمثل به…
Follow us on twitter

و من جهة ثانية… فقط  في لبنان تقوم بتشييد قصر على الأملاك البحرية العامة على شاطئ كفر عبيدا،  بمخالفة فاضحة للقوانين والدستور، والضغط على القضاء والقوة الأمنية بواسطة سياسيين واحزاب… وفي التفاصيل:

بعد احتجاجات عدد من الناشطين أمام الفيلا التي شيّدتها على شاطئ بلدة كفر عبيدا في منطقة البترون، اعتراضاً على ما اعتبروه “مخالفات بناء وزرع شتول الصبير لضمان الخصوصية، وتشكيل حاجز أمام وصول الناس وصيادي الأسماك بسهولة إلى الشاطئ”.

وكانت راغدة درغام استحصلت على ترخيص لبناء فيلا من المجلس الأعلى للتنظيم المدني، بمحاذاة الأملاك العامة البحرية، لكن الأهالي اتهموها بمخالفة ما ورد في الترخيص لناحية ارتفاع المبنى وإقامة مسبح ضمن التراجع، وإنشاء طابق سفلي مكشوف وتغطية الصخور بالردميات.

وفي ضوء ذلك، تقدّمت جمعية “نحن” بدعوى ضد الصحافية درغام، وأصدرت بلدية كفر عبيدا قراراً بوقف العمل بالرخصة في 26 أيار/مايو 2023، وأرسلت وزارة الأشغال والنقل، في حزيران/يونيو 2023، كتاباً إلى وزارة الداخلية والبلديات، تطلب اتخاذ الإجراءات الفورية من أجل وقف الأعمال القائمة في العقار لمخالفة أنظمة التنظيم المدني. إلا أن درغام أصرّت على الاستمرار بالبناء ولجأت مجدداً إلى تقديم طلب استثناء جديد أمام المجلس الأعلى للتنظيم المدني.

وأفاد الأهالي أن المجلس الأعلى لم يوافق على تجاوز الارتفاع المحدد أو كشف الطابق السفلي والمخالفة في التراجعات عن الأملاك البحرية.

وإزاء عدم اكتراث درغام، نظّم ناشطون من بلدة كفر عبيدا وقفة احتجاجية أمام الفيلا مطالبين بحقهم بالمرور إلى الشاطئ، وتأمين ممر آمن وإزالة التعديات.

ولكن بعض المحتجين أفادوا أنه بناء على شكوى قدمتها الإعلامية اللبنانية تم استدعاؤهم للتحقيق في مخفر البترون بذريعة نزع أغراس الصبّير.

Continue Reading

أخبار مباشرة

تقرير ديبلوماسي عربي: “حزب الله” يطرح الرئاسة للمقايضة – لم يُعر رئيس البرلمان نبيه بري أي اهتمام لهذا التعطيل

Avatar

Published

on

مرّت أمس الذكرى الأولى لتعطيل مجلس النواب عن إنجاز الاستحقاق الدستوري. وبعد عام بالتمام والكمال، لم يُعر رئيس البرلمان نبيه بري أي اهتمام لهذا التعطيل الذي يتحمل هو في الدرجة الأولى المسؤولية عنه. وبحسب المشاورات التي دارت خلال الأيام الأخيرة، تبيّن أنّ بري مصمم على وضع «عربة» الحوار أمام «حصان» الدستور. وهذا ما نبّهت اليه مصادر بارزة في المعارضة، فقالت لـ»نداء الوطن»: «بعد كل حوار ذهب لبنان الى انهيار ما يعني في الإجمال حوارات الانهيارات». وأوضحت: «بعد حوار عام 2006 غرق لبنان في حرب تموز. والأمر نفسه تكرر بعد حوار 2011 حيث أطلق «حزب الله» عبارة «بلّها واشرب ميتها»، أي «إعلان بعبدا»، ثم ذهب الى حرب سوريا. وأخيراً أدّى حوار الرئيس ميشال عون الاقتصادي الى انهيار مالي لا مثيل له».
Follow us on Twitter
وتساءلت المصادر: «بعد كل هذه الخيبات هل من داعٍ الى حوار يدعو اليه الرئيس بري اليوم؟ فيما هو يتصرف وكأنه يحتفل بتعطيل الاستحقاق الرئاسي سنة كاملة».

وفي هذا السياق، كشف مصدر قريب من قوى الممانعة لـ»نداء الوطن» أنّ رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل «سمع من بري جملة وحيدة: إمشِ معنا بفرنجية وما بتكون إلا مبسوط». وقال المصدر إن «جواب باسيل كان إنّ خيار فرنجية غير ممكن، بينما نستطيع الاتفاق على مرشح ثالث من دون المعارضة ونذهب الى انتخابه بعد تأمين نصاب الثلثين. غير أنّ بري لم يقفل النقاش مع باسيل على قاعدة أنّ للبحث صلة».

ولدى سؤال المصدر عن الأسماء التي يمكن أن يقبل بها باسيل أشار الى أنه «يطمح الى رئيس جمهورية يمسك بقراره من خلف الستار، وأبرز هؤلاء أربعة، هم: اللواء الياس البيسري، السفير السابق العميد جورج خوري، وزير الاتصالات السابق جان لوي قرداحي ومدير عام رئاسة الجمهورية انطوان شقير. وكل هذه الأسماء صديقة وقريبة من الثنائي، إلا أنّه عند الثنائي الصداقة شيء والرئاسة شيء آخر».

وعلمت «نداء الوطن» أنّ باسيل خلال لقائه النائب طوني فرنجية نجل المرشح الرئاسي، قال: «إذا فاز والدك في الانتخابات الرئاسية فسأنتقل الى المعارضة. المعارضة بالنسبة الي أفضل».

وفي سياق متصل، كشف تقرير ديبلوماسي عربي اطلعت عليه «نداء الوطن» أنّ الدول التي تتابع عن كثب الأزمة اللبنانية في إطار اللجنة الخماسية تكوّن لديها اقتناع بأنّ «حزب الله» الذي ربط لبنان بالأوضاع الاقليمية، لا يلتفت الى الاستحقاق الرئاسي إلا من زاوية المقايضة بين الاستحقاق وبين حسابات «الحزب» الاقليمية.

وجاء في التقرير أنّ لبنان أمام 3 مآزق استراتيجية:

«- مأزق كياني ناجم عن تغييب الدولة بسبب سلاح «حزب الله» ودوره، ما يحول دون أن يكون لبنان دولة ذات سيادة وسياسة خارجية ودفاعية تتحكم من خلالها بقرار السلم والحرب. ويرتبط هذا المأزق بظروف اقليمية تستمر في التعقيد، وآخرها حرب غزة.

– مأزق دستوري بسبب غياب رئيس الجمهورية، ما يعني غياب انتظام السلطات، وهذا لا يخدم لبنان، لكن هناك امكانية لمعالجة هذا المأزق بما يخدم حل المأزق الكياني.

– مأزق مالي بسبب السياسات المعتمدة، ويمكن معالجتها نسبياً اذا ما كانت هناك سلطة تنفيذية تأخذ في الاعتبار مصالح لبنان العليا».

ودعا التقرير اللبنانيين الى «مواصلة العمل على مواجهة مأزق تغييب الدولة، إضافة الى أنّ هناك امكانية متاحة لمعالجة المأزق الدستوري وتالياً المأزق المالي، وهذا ما تنكب عليه الدول لمساعدة لبنان».

Continue Reading

أخبار مباشرة

غالانت يرفض مبادرة فرنسيّة جديدة لمحاولة احتواء التّوتّر على الحدود الاسرائيليّة – اللبنانيّة

Avatar

Published

on

رفض وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت اليوم الجمعة مبادرة فرنسيّة جديدة لمحاولة احتواء التّوتّر على الحدود الاسرائيليّة – اللبنانيّة مُتّهماً باريس بـ”العدائيّة” حيال إسرائيل، في تصريحات ندّدت بها “الخارجيّة” الإسرائيلية واعتبرتها “في غير محلها”.

وكتب غالانت في رسالة بالانكليزيّة عبر منصّة “إكس”: “فيما نخوض حرباً عادلة دفاعاً عن شعبنا، إعتمدت فرنسا سياسة عدائيّة حيال اسرائيل. وعبر قيامها بذلك، تتجاهل فرنسا الفظائع الّتي ترتكبُها حماس”، مضيفاً: “إسرائيل لن تكون جزءاً من الإطار الثّلاثيّ الذي اقترحته فرنسا”.

الخميس، أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أن فرنسا والولايات المتحدة واسرائيل ستعمل ضمن إطار “ثلاثي” على خارطة طريق فرنسية هدفها احتواء التوترات شبه اليومية بين الجيش الاسرائيلي وحزب الله على الحدود بين اسرائيل ولبنان، وذلك منذ بدء الحرب بين اسرائيل وحماس في غزة إثر الهجوم الدموي غير المسبوق الذي شنته الحركة داخل الاراضي الاسرائيلية في 7 تشرين الأول.

ورداً على أسئلة وكالة فرانس برس لمعرفة ما إذا كانت هذه التصريحات تعكس موقف الحكومة الاسرائيلية، قال ناطق حكومي إن غالانت تحدث بصفته وزيرا للدفاع.

من جهتهم قال مسؤولون كبار في وزارة الخارجية الاسرائيلية “بعيدا عن الخلافات في الرأي بين اسرائيل وفرنسا” فإن “هجمات” غالانت على باريس “غير صائبة وفي غير محلها”.

وذكروا بان “فرنسا شاركت بفاعلية في الدفاع عن أجواء دولة إسرائيل” ليلة 13-14 نيسان للمساعدة في التصدي لهجوم غير مسبوق شنته ايران ضد اسرائيل”.

أضافوا: “منذ بداية الحرب، تميزت فرنسا بسياسة واضحة من الإدانة والعقوبات ضد حماس” كما ان “السلطات الفرنسية تحارب بنشاط آفة معاداة السامية”، مؤكدين أن “وزير الخارجية سيواصل العمل مع كل الأطراف المعنية لحماية مصالح إسرائيل على حدودها الشمالية”.

وفي 31 أيار ألغت فرنسا مشاركة مصنعي اسلحة اسرائيليين في معرض الدفاع يوروساتوري المقرر في باريس من 17 الى 21 حزيران، على خلفية موجة السخط الدولية بشأن مسار العمليات العسكرية الاسرائيلية في قطاع غزة.

اندلعت الحرب في 7 تشرين الأول بعد شن حماس هجوماً غير مسبوقٍ على الأراضي الإسرائيلية خلف 1194 قتيلاً غالبيتهم مدنيون وفق تعداد لفرانس برس يستند إلى معطيات إسرائيلية رسمية.

خلال هذا الهجوم احتُجز 251 رهينة ما زال 116 منهم في غزة بينهم 41 يقول الجيش الإسرائيلي إنهم لقوا حتفهم.

وردّت إسرائيل بحملة عنيفة من القصف والغارات والهجمات البرّيّة أدت حتى الآن إلى مقتل ما لا يقل عن 37266 شخصا في غزة معظمهم مدنيون وفق آخر حصيلة لوزارة الصحة في القطاع.

 

Continue Reading