Connect with us

لبنان

الرئيس السويسري غدا في بيروت بدعوة من الرئيس عون: لبنان وسويسرا مضيافان ولديهما الكثير من القواسم المشتركة

وطنية – يبدأ رئيس الاتحاد السويسري الرئيس الان بيرسي غدا الأحد، زيارة رسمية للبنان تستمر ثلاثة ايام، تلبية لدعوة رسمية من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، يجري خلالها محادثات رسمية تتناول سبل تطوير العلاقات اللبنانية – السويسرية وتفعيلها في المجالات كافة، كما تتناول المحادثات الاوضاع الاقليمية والدولية الراهنة. وترافق الرئيس السويسري في الزيارة قرينته الدكتورة…

Avatar

Published

on

الرئيس السويسري غدا في بيروت بدعوة من الرئيس عون: 	لبنان وسويسرا مضيافان ولديهما الكثير من القواسم المشتركة

وطنية – يبدأ رئيس الاتحاد السويسري الرئيس الان بيرسي غدا الأحد، زيارة رسمية للبنان تستمر ثلاثة ايام، تلبية لدعوة رسمية من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، يجري خلالها محادثات رسمية تتناول سبل تطوير العلاقات اللبنانية – السويسرية وتفعيلها في المجالات كافة، كما تتناول المحادثات الاوضاع الاقليمية والدولية الراهنة. وترافق الرئيس السويسري في الزيارة قرينته الدكتورة موريال زندر بيرسي، اضافة الى وفد رسمي يضم وزير الدولة لشؤون الهجرة اورس فون أرب ومدير شؤون الشرق الاوسط وافريقيا في وزارة الخارجية السويسرية السفير ولفغانغ امادوس برولهارت والسفيرة السويسرية في بيروت مونيكا شموتز كيرغوز والمستشار الديبلوماسي في الرئاسة السويسرية تيرنس بيللوتر وعدد من المستشارين. ومن المقرر ان يصل الرئيس السويسري وزوجته والوفد المرافق الى مطار رفيق الحريري الدولي الرابعة من بعد ظهر غد الأحد، وسيكون في استقباله رئيس بعثة الشرف وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد نقولا تويني ممثلا الرئيس عون، وعدد من المسؤولين اللبنانيين. ومن المطار ينتقل الرئيس الضيف الى مقر اقامته في فندق فينيسيا، على ان يتفقد عصرا متحف “بيت بيروت” في محلة السوديكو. ويوم الاثنين، يضع الرئيس الضيف اكليلا من الزهر على نصب الشهداء في الساحة التي تحمل اسمهم في بيروت، بحضور وزير الدفاع يعقوب الصراف ورئيس بعثة الشرف الوزير تويني، حيث تقام المراسم التكريمية للشهداء، على ان ينتقل بعد ذلك الى قصر بعبدا حيث يقام له الاستقبال الرسمي ومراسم التكريم التي تليها محادثات ثنائية بين الرئيس عون والرئيس بيرسي، ثم محادثات موسعة يشارك فيها وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل والوزير تويني اضافة الى الوفدين الرئاسيين اللبناني والسويسري. وبعد المحادثات الموسعة، يعقد الرئيسان عون وبيرسي مؤتمرا صحافيا مشتركا في القصر، تليه مأدبة غداء على شرف الرئيس الضيف وقرينته يتخللها تبادل الانخاب. وفي برنامج يوم الاثنين، زيارة يقوم بها الرئيس السويسري الى عين التينة للقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري، على ان يزور مساء “بيت الوسط” للقاء رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الذي يقيم عشاء تكريميا للرئيس الضيف، وستكون للرئيس السويسري لقاءات مع شخصيات ديبلوماسية وسياسية واجتماعية. ويتضمن برنامج زيارة الرئيس السويسري يوم الثلثاء زيارة لمنطقة الشمال ولقاء مع الصليب الاحمر اللبناني، وتفقد النازحين السوريين في مخيم “تل معيان” ثم زيارة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في الكرسي البطريركي في الديمان حيث يقيم البطريرك مأدبة غداء على شرف الرئيس الضيف يشارك فيها رؤساء الطوائف اللبنانية. وبعد الظهر يزور الرئيس السويسري متحف جبران خليل جبران في بشري وغابة الارز ومنطقة التزلج، ثم يغادر في اتجاه مطار رفيق الحريري الدولي حيث يغادر لبنان في نهاية زيارته الرسمية. تجدر الاشارة الى ان الرئيس بيرسي سبق له ان زار بيروت في 30 ايلول 2009 وكان يومها رئيسا لمجلس الولايات، واعد برنامج خاص لزوجة الرئيس السويسري الدكتورة موريال بيرسي يتضمن لقاءات مع اللبنانية الاولى السيدة ناديا الشامي عون وزيارات الى متحف سرسق ومعامل حرفية. الرئيس بيرسي: قواسم مشتركة وعشية الزيارة، اعرب الرئيس بيرسي عن سعادته لزيارة لبنان ونشر على حسابه الخاص على تويتر: “سوف ازور لبنان من 26 الى 28 آب. ان لبنان وسويسرا متعددا الثقافات ومضيافان، لديهما الكثير من القواسم المشتركة. اتطلع الى مقابلة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ودولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء الاستاذ سعد الحريري لغرض تعزيز الروابط التي تجمع بيننا”. كما نشر الرئيس بيرسي معلومات عن العلاقات الثنائية بين البلدين والقواسم المشتركة الثقافية والجغرافية ومجالات التعاون، لافتا الى ان اللبناني نقولا حايك هو من اسس ماركة الساعات السويسرية المشهورة “سواتش”. العلاقات بين البلدين بدأت العلاقات بين لبنان وسويسرا العام 1943 عندما افتتحت سويسرا اول مكتب قنصلي لها في لبنان، خلال فترة الانتداب الفرنسي. وفي العام 1946 اقيمت العلاقات الديبلوماسية بين البلدين، فتم افتتاح مقر البعثة اللبنانية في سويسرا التي اصبحت سفارة في العام 1957، ثم تحول المكتب القنصلي السويسري في لبنان الى مفوضية، واصبح سفارة في العام 1958. وتميزت العلاقات اللبنانية – السويسرية بالتعاون المستمر ودعم لبنان في المحافل الدولية فدعمت سويسرا لبنان في اعتماد قراري مجلس الأمن رقم 425 ورقم 1701 واهتمت بقضية الأسرى اللبنانيين في السجون الاسرائيلية وأيدت صون الحريات، ولا سيما حرية التعبير، فضلا عن الحفاظ على حقوق الإنسان، وتقدم سويسرا مساعدات مالية للبنان بسبب تفاقم ارتدادات الأزمة السورية عليه. كذلك شاركت سويسرا على مستوى رئيس قسم العلاقات الاقتصادية في وزارة الاقتصاد في مؤتمر “سيدر” لدعم لبنان (باريس – 6/4/2018) وقدمت مساهمة بقيمة 10 مليون فرنك سويسري (هي من ضمن قيمة الـ 20 مليون المخصصة سنويا للبنان). اما في الشراكة الاقتصادية، فتحتل سويسرا المرتبة السابعة من حيث أهمية شركاء لبنان الاقتصاديين، فيما يحتل لبنان المركز الخامس من حيث الأهمية لشركاء سويسرا الاقتصاديين في منطقة الشرق الأوسط. وبلغت قيمة الصادرات اللبنانية الى سويسرا في العام 2018 ما مجموعه 105 ملايين و134164 دولارا اميركيا، فيما بلغت قيمة الواردات 180 مليون و349523 دولارا. ويبلغ عدد افراد الجالية اللبنانية في سويسرا حوالى 15 ألفا والكثير منهم يحملون الجنسية السويسرية، وينشط اللبنانيون في سويسرا في قطاعات المصارف والمجوهرات (جنيف) وتجارة السيارات (زوريخ).وبين لبنان وسويسرا لجنة الصداقة البرلمانية التي يرأسها في سويسراالنائب عن قطاع Vaud، عضو الحزب الليبرالي الراديكالي وعمدة مدينة مونترو لوران ويرلي، ويرأسها في لبنان النائب أنور الخليل. وتساعد سويسرا في تحسين ظروف عيش اللاجئين والنازحين في لبنان، وذلك ضمن استراتيجية للمنطقة تشمل لبنان، الأردن والعراق، وتتركز هذه الجهود في 3 مجالات: الحاجات والخدمات الحياتية الاساسية وحماية المدنيين وتأمين المياه. ورصدت سويسرا 20 مليون فرنك سويسري للعام 2018-2019 لتنفيذ مشاريع الدعم في لبنان. ومن أهم المشاريع السويسرية المنفذة في لبنان: برنامج “Resettlement Policy” الذي يهدف إلى استقبال نازحين سوريين من لبنان في سويسرا، وبرنامج مكافحة الإرهاب PVE، ودعم مشروع تعزيز قدرات الإدارة المتكاملة للحدود الذي يهدف إلى دعم لبنان في تعزيز مقاربته لحقوق الانسان في إدارة وصول، وبقاء، وخروج النازحين. ويقوم بشكل أساسي على تدريب عناصر قوى الأمن العام لضبط وإدارة الحدود وتأمين بعض المعدات لوحدات الأمن العام العاملة في النقاط الحدودية للبنان وتأمين دعم للبنية التحتية. وهناك ايضا مشروع تحسين إدارة المياه وتوزيعها في منطقة البقاع، بالتعاون مع مؤسسة مياه البقاع، وبرنامج WASH لإعادة تأهيل 50 مدرسة رسمية (27 منها في شمال لبنان) في إطار دعم المدارس التي تستضيف أطفالا سوريين ولبنانيين، وهو ممول ب6 ملايين فرنك سويسري تقريبا. السيرة الذاتية للرئيس بيرسي الرئيس الان بيرسي رئيس الاتحاد السويسري ووزير الداخلية (ولاية لمدة سنة بدءا من 1/1/2018)، من مواليد 1972 (46 سنة) وهو عضو في الحزب الاشتراكي الديموقراطي، متأهل من مورييل بيرسي، ولديهما 3 أولاد. شغل تباعا المواقع الاتية: نائب رئيس المجلس الاتحادي السويسري، المستشار الاتحادي ووزير الشؤون الداخلية، رئيس مجلس الولايات، نائب رئيس المجموعة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديموقراطي السويسري. اما السيدة بيرسي فهي كاتبة ورسامة واستاذة لغة فرنسية، وتحمل شهادة دكتوراه في اللغة الفرنسية المعاصرة، واقامت معارض لرسوماتها. ==== ن.ح. تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Continue Reading

أخبار مباشرة

الإعلامية راغدة ضرغام تتطالب بسيادة الدولة اللبنانية وإحترام قوانينها… و من جهة ثانية مخالفة فاضحة للقوانين والدستور

Avatar

Published

on

الإعلامية راغدة ضرغام تتطالب بسيادة الدولة اللبنانية وإحترام قوانينها وعدم مخالفة الدستور، وصرعتنا تحكي عن النظام بأميركا و تتمثل به…
Follow us on twitter

و من جهة ثانية… فقط  في لبنان تقوم بتشييد قصر على الأملاك البحرية العامة على شاطئ كفر عبيدا،  بمخالفة فاضحة للقوانين والدستور، والضغط على القضاء والقوة الأمنية بواسطة سياسيين واحزاب… وفي التفاصيل:

بعد احتجاجات عدد من الناشطين أمام الفيلا التي شيّدتها على شاطئ بلدة كفر عبيدا في منطقة البترون، اعتراضاً على ما اعتبروه “مخالفات بناء وزرع شتول الصبير لضمان الخصوصية، وتشكيل حاجز أمام وصول الناس وصيادي الأسماك بسهولة إلى الشاطئ”.

وكانت راغدة درغام استحصلت على ترخيص لبناء فيلا من المجلس الأعلى للتنظيم المدني، بمحاذاة الأملاك العامة البحرية، لكن الأهالي اتهموها بمخالفة ما ورد في الترخيص لناحية ارتفاع المبنى وإقامة مسبح ضمن التراجع، وإنشاء طابق سفلي مكشوف وتغطية الصخور بالردميات.

وفي ضوء ذلك، تقدّمت جمعية “نحن” بدعوى ضد الصحافية درغام، وأصدرت بلدية كفر عبيدا قراراً بوقف العمل بالرخصة في 26 أيار/مايو 2023، وأرسلت وزارة الأشغال والنقل، في حزيران/يونيو 2023، كتاباً إلى وزارة الداخلية والبلديات، تطلب اتخاذ الإجراءات الفورية من أجل وقف الأعمال القائمة في العقار لمخالفة أنظمة التنظيم المدني. إلا أن درغام أصرّت على الاستمرار بالبناء ولجأت مجدداً إلى تقديم طلب استثناء جديد أمام المجلس الأعلى للتنظيم المدني.

وأفاد الأهالي أن المجلس الأعلى لم يوافق على تجاوز الارتفاع المحدد أو كشف الطابق السفلي والمخالفة في التراجعات عن الأملاك البحرية.

وإزاء عدم اكتراث درغام، نظّم ناشطون من بلدة كفر عبيدا وقفة احتجاجية أمام الفيلا مطالبين بحقهم بالمرور إلى الشاطئ، وتأمين ممر آمن وإزالة التعديات.

ولكن بعض المحتجين أفادوا أنه بناء على شكوى قدمتها الإعلامية اللبنانية تم استدعاؤهم للتحقيق في مخفر البترون بذريعة نزع أغراس الصبّير.

Continue Reading

أخبار مباشرة

تقرير ديبلوماسي عربي: “حزب الله” يطرح الرئاسة للمقايضة – لم يُعر رئيس البرلمان نبيه بري أي اهتمام لهذا التعطيل

Avatar

Published

on

مرّت أمس الذكرى الأولى لتعطيل مجلس النواب عن إنجاز الاستحقاق الدستوري. وبعد عام بالتمام والكمال، لم يُعر رئيس البرلمان نبيه بري أي اهتمام لهذا التعطيل الذي يتحمل هو في الدرجة الأولى المسؤولية عنه. وبحسب المشاورات التي دارت خلال الأيام الأخيرة، تبيّن أنّ بري مصمم على وضع «عربة» الحوار أمام «حصان» الدستور. وهذا ما نبّهت اليه مصادر بارزة في المعارضة، فقالت لـ»نداء الوطن»: «بعد كل حوار ذهب لبنان الى انهيار ما يعني في الإجمال حوارات الانهيارات». وأوضحت: «بعد حوار عام 2006 غرق لبنان في حرب تموز. والأمر نفسه تكرر بعد حوار 2011 حيث أطلق «حزب الله» عبارة «بلّها واشرب ميتها»، أي «إعلان بعبدا»، ثم ذهب الى حرب سوريا. وأخيراً أدّى حوار الرئيس ميشال عون الاقتصادي الى انهيار مالي لا مثيل له».
Follow us on Twitter
وتساءلت المصادر: «بعد كل هذه الخيبات هل من داعٍ الى حوار يدعو اليه الرئيس بري اليوم؟ فيما هو يتصرف وكأنه يحتفل بتعطيل الاستحقاق الرئاسي سنة كاملة».

وفي هذا السياق، كشف مصدر قريب من قوى الممانعة لـ»نداء الوطن» أنّ رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل «سمع من بري جملة وحيدة: إمشِ معنا بفرنجية وما بتكون إلا مبسوط». وقال المصدر إن «جواب باسيل كان إنّ خيار فرنجية غير ممكن، بينما نستطيع الاتفاق على مرشح ثالث من دون المعارضة ونذهب الى انتخابه بعد تأمين نصاب الثلثين. غير أنّ بري لم يقفل النقاش مع باسيل على قاعدة أنّ للبحث صلة».

ولدى سؤال المصدر عن الأسماء التي يمكن أن يقبل بها باسيل أشار الى أنه «يطمح الى رئيس جمهورية يمسك بقراره من خلف الستار، وأبرز هؤلاء أربعة، هم: اللواء الياس البيسري، السفير السابق العميد جورج خوري، وزير الاتصالات السابق جان لوي قرداحي ومدير عام رئاسة الجمهورية انطوان شقير. وكل هذه الأسماء صديقة وقريبة من الثنائي، إلا أنّه عند الثنائي الصداقة شيء والرئاسة شيء آخر».

وعلمت «نداء الوطن» أنّ باسيل خلال لقائه النائب طوني فرنجية نجل المرشح الرئاسي، قال: «إذا فاز والدك في الانتخابات الرئاسية فسأنتقل الى المعارضة. المعارضة بالنسبة الي أفضل».

وفي سياق متصل، كشف تقرير ديبلوماسي عربي اطلعت عليه «نداء الوطن» أنّ الدول التي تتابع عن كثب الأزمة اللبنانية في إطار اللجنة الخماسية تكوّن لديها اقتناع بأنّ «حزب الله» الذي ربط لبنان بالأوضاع الاقليمية، لا يلتفت الى الاستحقاق الرئاسي إلا من زاوية المقايضة بين الاستحقاق وبين حسابات «الحزب» الاقليمية.

وجاء في التقرير أنّ لبنان أمام 3 مآزق استراتيجية:

«- مأزق كياني ناجم عن تغييب الدولة بسبب سلاح «حزب الله» ودوره، ما يحول دون أن يكون لبنان دولة ذات سيادة وسياسة خارجية ودفاعية تتحكم من خلالها بقرار السلم والحرب. ويرتبط هذا المأزق بظروف اقليمية تستمر في التعقيد، وآخرها حرب غزة.

– مأزق دستوري بسبب غياب رئيس الجمهورية، ما يعني غياب انتظام السلطات، وهذا لا يخدم لبنان، لكن هناك امكانية لمعالجة هذا المأزق بما يخدم حل المأزق الكياني.

– مأزق مالي بسبب السياسات المعتمدة، ويمكن معالجتها نسبياً اذا ما كانت هناك سلطة تنفيذية تأخذ في الاعتبار مصالح لبنان العليا».

ودعا التقرير اللبنانيين الى «مواصلة العمل على مواجهة مأزق تغييب الدولة، إضافة الى أنّ هناك امكانية متاحة لمعالجة المأزق الدستوري وتالياً المأزق المالي، وهذا ما تنكب عليه الدول لمساعدة لبنان».

Continue Reading

أخبار مباشرة

غالانت يرفض مبادرة فرنسيّة جديدة لمحاولة احتواء التّوتّر على الحدود الاسرائيليّة – اللبنانيّة

Avatar

Published

on

رفض وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت اليوم الجمعة مبادرة فرنسيّة جديدة لمحاولة احتواء التّوتّر على الحدود الاسرائيليّة – اللبنانيّة مُتّهماً باريس بـ”العدائيّة” حيال إسرائيل، في تصريحات ندّدت بها “الخارجيّة” الإسرائيلية واعتبرتها “في غير محلها”.

وكتب غالانت في رسالة بالانكليزيّة عبر منصّة “إكس”: “فيما نخوض حرباً عادلة دفاعاً عن شعبنا، إعتمدت فرنسا سياسة عدائيّة حيال اسرائيل. وعبر قيامها بذلك، تتجاهل فرنسا الفظائع الّتي ترتكبُها حماس”، مضيفاً: “إسرائيل لن تكون جزءاً من الإطار الثّلاثيّ الذي اقترحته فرنسا”.

الخميس، أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أن فرنسا والولايات المتحدة واسرائيل ستعمل ضمن إطار “ثلاثي” على خارطة طريق فرنسية هدفها احتواء التوترات شبه اليومية بين الجيش الاسرائيلي وحزب الله على الحدود بين اسرائيل ولبنان، وذلك منذ بدء الحرب بين اسرائيل وحماس في غزة إثر الهجوم الدموي غير المسبوق الذي شنته الحركة داخل الاراضي الاسرائيلية في 7 تشرين الأول.

ورداً على أسئلة وكالة فرانس برس لمعرفة ما إذا كانت هذه التصريحات تعكس موقف الحكومة الاسرائيلية، قال ناطق حكومي إن غالانت تحدث بصفته وزيرا للدفاع.

من جهتهم قال مسؤولون كبار في وزارة الخارجية الاسرائيلية “بعيدا عن الخلافات في الرأي بين اسرائيل وفرنسا” فإن “هجمات” غالانت على باريس “غير صائبة وفي غير محلها”.

وذكروا بان “فرنسا شاركت بفاعلية في الدفاع عن أجواء دولة إسرائيل” ليلة 13-14 نيسان للمساعدة في التصدي لهجوم غير مسبوق شنته ايران ضد اسرائيل”.

أضافوا: “منذ بداية الحرب، تميزت فرنسا بسياسة واضحة من الإدانة والعقوبات ضد حماس” كما ان “السلطات الفرنسية تحارب بنشاط آفة معاداة السامية”، مؤكدين أن “وزير الخارجية سيواصل العمل مع كل الأطراف المعنية لحماية مصالح إسرائيل على حدودها الشمالية”.

وفي 31 أيار ألغت فرنسا مشاركة مصنعي اسلحة اسرائيليين في معرض الدفاع يوروساتوري المقرر في باريس من 17 الى 21 حزيران، على خلفية موجة السخط الدولية بشأن مسار العمليات العسكرية الاسرائيلية في قطاع غزة.

اندلعت الحرب في 7 تشرين الأول بعد شن حماس هجوماً غير مسبوقٍ على الأراضي الإسرائيلية خلف 1194 قتيلاً غالبيتهم مدنيون وفق تعداد لفرانس برس يستند إلى معطيات إسرائيلية رسمية.

خلال هذا الهجوم احتُجز 251 رهينة ما زال 116 منهم في غزة بينهم 41 يقول الجيش الإسرائيلي إنهم لقوا حتفهم.

وردّت إسرائيل بحملة عنيفة من القصف والغارات والهجمات البرّيّة أدت حتى الآن إلى مقتل ما لا يقل عن 37266 شخصا في غزة معظمهم مدنيون وفق آخر حصيلة لوزارة الصحة في القطاع.

 

Continue Reading