Connect with us

لبنان

الحواط مكرما من ثانوية سان انطوني سكول الحديثة مستيتا: محاربة الفساد يجب أن تبدأ من النفوس اولا

وطنية – كرمت ثانوية سان انطوني سكول الحديثة في مستيتا قضاء جبيل عضو تكتل الجمهورية القوية النائب زياد الحواط خلال احتفال اقيم في حرمها، لمناسبة اسبوع الابجدية، شارك فيه الرئيس ميشال سليمان ممثلا بالرئيس الفخري لرابطة مختاري قضاء جبيل غطاس سليمان، عضو تكتل الجمهورية القوية النائب شوقي الدكاش الوزيرة السابقة اليس شبطيني قائمقام جبيل نتالي…

Avatar

Published

on

وطنية – كرمت ثانوية سان انطوني سكول الحديثة في مستيتا قضاء جبيل عضو تكتل الجمهورية القوية النائب زياد الحواط خلال احتفال اقيم في حرمها، لمناسبة اسبوع الابجدية، شارك فيه الرئيس ميشال سليمان ممثلا بالرئيس الفخري لرابطة مختاري قضاء جبيل غطاس سليمان، عضو تكتل الجمهورية القوية النائب شوقي الدكاش الوزيرة السابقة اليس شبطيني قائمقام جبيل نتالي مرعي الخوري، راعي ابرشية جبيل المطران ميشال عون ممثلا بالمونسنيور حليم عبدالله، امام جبيل غسان اللقيس ممثلا بالشيخ احمد اللقيس، القنصل جوزف مرتينوس، رئيس اقليم جبيل الكتائبي رستم صعيبي، مستشار رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع المحامي فادي ظريفة، رؤساء بلديات كل من جبيل وسام زعرور، نهر ابراهيم طوني مطر وتنورين بهاء حرب، وعدد من المخاتير، رئيسة مركز الصليب الاحمر في جبيل رنداء كلاب، رئيس المعهد الدكتور جان كلود صعب وافراد الهيئة التعليمية وأهالي الطلاب المتفوقين في مسابقة اسبوع الابجدية، وحشد من الفاعليات. صعب بعد النشيد الوطني وكلمة عريفة الاحتفال للمربية جويس الحويس، فيلم وثائقي عن الابجدية والمكرم، القى الشاعر باخوس عساف قصيدة من وحي المناسبة عدد فيها مزايا المكرم ودوره في خدمة مدينته ووطنه. ثم القى صعب كلمة اشار فيها الى ان المكرم “حافظ على وهج الأبجدية، واحترم عظمة قدموس، وهو الذي رعى، بإم العين ابجدية جبيل ومارس حضارتها وجسدها قولا وفعلا، حمل مشعلها بيد صامدة، فأضاء مدينة جبيل إشعاعا وإنماء وعطاء ” معتبرا انه “ليس المهم ان يكون لنا إرث أو حضارة، بل الأهم ان نحافظ على هذا الإرث الثمين وعلى حضارة الأبجدية”. اضاف:”نحن أصحاب رسالة ونعمل على خلق جيل جديد نريده مثقفا واعيا يؤمن بالعطاء وعرفان الجميل، فنحن مدرسة اخذت على عاتقها خدمة الوطن، التي تبدأ بتدريب الطلاب على اخذ العبر والاقتداء بالعظماء والناجحين، فالأوطان لا تبنى لا على الجهل ولا على التنكر للجميل لذلك أحببنا ان يكون التكريم بحضور الطلاب المتفوقين في أسبوع الأبجدية وسنة الاعتدال من خلال نشاطات ومباريات متعددة ليأتي الاحتفال ثمينا وذا قيمة حضارية امام الأجيال لا بل أمام رجال الغد وبناة الأوطان”. وختم :”إذا كانت الأوطان تبنى على أكتاف المتفوقين فنحن سنكون بناة هذا الوطن لأننا نعمل على ان تكون مدرستنا مصدرا لهذا التفوق.” الحواط وألقى الحواط كلمة شكر فيها ادارة المعهد على تكريمه، معربا عن فخر ابناء قضاء جبيل بهذا الصرح العلمي وبأمثاله في تثقيف الاجيال ليكونوا مستقبل هذا الوطن. وقال :”قد لا أستحق هذا التكريم لانه لم يمض على وجودي في الندوة البرلمانية أكثر من ثمانية أشهر، مضى خمسة أشهر منها في انتظار تشكيل حكومة وتقسيمها على قياس الأشخاص من أجل مصالح البعض، ولكن اليوم علينا اعطائها الفرصة والوقت الكافي، وسنكون ايجابيين الى أقصى درجة ضمن القانون والحق لكي نستطيع بناء وطن نعيش فيه وأولادنا بكرامة. وتابع :”نحن اليوم في الثامن من آذار، وهذا اليوم بالنسبة لنا لا يشبه الثامن من آذار الذي يتغنون به، هذا اليوم بالنسبة لنا هو يوم للعلم والابجدية والمعلم وعيد المرأة، والمحبة والعطاء الذي لا حدود له، في حين ان الثامن من آذار بالنسبة للفريق الآخر هو اعطاء شرعية لنظام استباح لبنان فسادا ودمارا وقتلا”. وأردف: “نحن اليوم على أبواب مرحلة جديدة ينتظرها لبنان وجميع اللبنانيين، خصوصا لجهة دور المعلم في بناء الاجيال، فالبعض اعتبر ان عدم اعطاء الدرجات الست للمعلمين وكأنها انتقاص لدورهم، ولكن هذه الدرجات ان لم تكن وفق اصلاحات ستودي بالبلاد الى ما وصلنا اليه”. وقال: “لا مستقبل من دون اساتذة يعطون من دون حدود، وعلى الدولة وجميع المسؤولين الوقوف الى جانب هؤلاء الاساتذة بكل الامكانيات المتاحة لكي نساعدهم في عيش حياة كريمة من أجل تربية صالحة لجيل المستقبل”. وتابع : “الوضع الاقتصادي في البلاد اليوم سيىء ومتدهور جدا، والحق لا يقع على الاساتذة انما على الذين أوصلونا الى هذه المرحلة وأوصل البلاد الى ما وصلت اليه، واليوم علينا البدء من جديد والتأكيد على ان اي قرار او موقف او خطة سنسير بها يجب ان تكون مدروسة بعيدا عن الشعبوية، لأنه اذا غرق المركب سنغرق جميعا معه”. واكد الحواط ان “لا مجال لأي تطوير حقيقي وصحيح الا من خلال مدرسة رسمية متطورة وحديثة”، مشيرا الى انه “لا يجوز ان يبقى البعض من الاساتذة في بيوتهم يقبضون رواتبهم كغيرهم من الذين يؤمنون ساعات التدريس”. ولفت الى انه “لم يعد مسموحا معاملة الكفوء وغير الكفوء المعاملة ذاتها، لمصلحة او تبعية سياسية معينة”، مؤكدا “السير في مواجهة الواقع الى اقصى الحدود من اجل مستقبل افضل”. واضاف : “ان نواب تكتل الجمهورية القوية والقوات اللبنانية لن يكونوا الا حماة لبنان، والحفاظ على هذه الجمهورية وابنائها الذين يريدون العيش في وطنهم بكرامتهم، فهذا البلد ليس ملكا لأحد او لفريق سياسي او حزب او تيار او مجموعة، بل لجميع ابنائه كي نعيش فيه بتنوعنا، وبلاد جبيل التي هي مثال للعيش المشترك والتعايش الحقيقي حريصة على ان يمتد هذا النموذج الى كل لبنان، فكفى خلافات عبثية، بل حول مشاريع من اجل بناء وطن برؤية وخطة ومشروع”. واكد الحواط ان “محاربة الفساد يجب أن تبدأ من النفوس اولا لأنه منها تمتد الى كل ادارات ومؤسسات ووزارات الدولة اللبنانية”، واعدا بأنه “سيكون الصوت الصارخ داخل المجلس النيابي والوقوف في وجه كل من يريد التعدي على حقوق ومستقبل ومصالح اللبنانيين”. ولفت الى ان “اللبنانيين اصبح لديهم “القرف” من معظم الطبقة السياسة في لبنان”، مشيرا الى “ان العمل لا يكون بالشعارات والمناظرات، بل بالتشريع الحقيقي خصوصا وان القوانين الموجودة لدينا، لا تعطي الثقة لا للمستثمرين ولا للشباب لكي يعيشوا في بلدهم”. وشدد على ضرورة “تحديث القوانين الموجودة من اجل مستقبل افضل لوطننا”، مشيرا الى ان “نواب ووزراء تكتل الجمهورية القوية سيراقبون عمل الحكومة واعطاء كل ذي حق حقه لانه اذا غرق لبنان غرقنا جميعا معارضة وموالاة”. واعرب عن اسفه “كيف ان اللبنانيين حتى اليوم ما زالوا يعانون من الكهرباء والاتصالات والنفايات والبنى التحتية والنقل المشترك”، معتبرا ان “ابسط واجبات الدولة تأمين هذه المتطلبات لابنائها”. ولفت الى ان “كل ذلك يعود لسوء ادارة المرحلة السابقة للبلد”. واعلن ان “مدينة جبيل التي اطلقت الحرف الى العالم، ستبقى شعاع لبنان على البحر المتوسط ونموذجا للعمل من دون مقابل”، مؤكدا انه “عندما توجد النية والعزم قادرون على تحقيق وانجاز الكثير”. وكشف الحواط عن “افتتاح قصر المؤتمرات قريبا في مدينة جبيل، وتدشين مشروع النقل المشترك الى قرى قضاء جبيل للحفاظ على الاهالي في قراهم، محملا الدولة ومؤسساتها الرسمية مسؤولية عدم القيام بالمشاريع الانمائية سابقا، فتلهو بامور ثانوية، في حين ان النازحين السوريين اصبحوا في القرى الجبلية اكثر من سكانها بسبب عدم تأمين مقومات البقاء في قراهم”. وهنأ الحواط “المرأة في عيدها وهي نصف المجتمع اينما وجدت ولها الدور الكبير في تربية الاجيال الناشئة”، معتبرا أن “اساس السياسة هي التربية المنزلية”. ولفت الى “ان الآفات السيئة والمخدرات تجتاح مجتمعنا اليوم”، مشددا على “دور الام في حماية الابناء”. بعد ذلك وزع الحواط وصعب الشهادات على الطلاب المتفوقين الذين انشدوا قصائد شعرية، كما تسلم الحواط من صعب درعا تقديرية، وشرب الجميع نخب المناسبة. ============== عبدو متى، ب.أ.ر تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Continue Reading

أخبار مباشرة

وثيقة بكركي تخطّ بدم باسكال: إقتراح للنزوح وقرار الحرب؟

Avatar

Published

on

فيما كانت بكركي تجمع الأحزاب والقوى والشخصيات المسيحية لمقاربة الموضوعات الأساسية والوجودية، أتت حادثة إغتيال منسق «القوات اللبنانية» في قضاء جبيل باسكال سليمان لتصوّب المسار المسيحي وتحرّك موجة تضامن مسيحي شعبي وشعور بالخطر المحدق الذي كانت وثيقة بكركي تناقشه .
Follow us on twitter
تركت حادثة اغتيال سليمان جرحاً كبيراً في الوسط المسيحي، وليس القواتي فقط، وكل ما حصل يدلّ على انتظار لحظة ما لحصول التضامن الشعبي الذي سبق التضامن السياسي. وجمعت «المصيبة» حزبي «القوات» و»الكتائب» بعد سنوات من التراشق الأخوي، وقرّبت المسافات بين «القوات» و»التيار الوطني الحرّ» والتفّت شخصيات مسيحية مستقلة حول «القوات» باعتبار الحادثة أصابت مجتمعاً بأكمله وليس «القوات» وحدها.

ودّعت جبيل والمنطقة باسكال سليمان في مأتم شعبي، وكانت الهتافات أصدق تعبيراً عما يختلج نفوس أهلها. وإذا كان أهل الفقيد والحزب والمؤيدون ينتظرون الرواية الأخيرة للتحقيقات، إلّا أنّ المسار العام الذي سلكته الأمور منذ أسبوع حتى يومنا هذا ساعد في ردم الهوات بين المسيحيين.

شعر الكثير من المسيحيين بالخطر الناجم عن غياب الدولة وسيطرة «الدويلة»، وعن الإحتلال السوري الجديد المتمثّل بالنزوح. وربّما ستسرّع هذه الحادثة إقرار الوثيقة السياسية التي تُناقش في بكركي.

رسمت كلمة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الجناز خريطة طريق، إذ كشفت «عورات» غياب رئيس الجمهورية، والخطر الآتي من النزوح السوري، وأيضاً من «الدويلة»، وعدم وجود قرار السلم والحرب في يد الدولة، قال الراعي كلمته وسط الدموع، راسماً خريطة التحرّك للمرحلة المقبلة.

ولاقى رئيس حزب «القوات اللبنانية» الدكتور سمير جعجع البطريرك في مواقفه، وصوّبت «القوات» طوال الأسبوع الماضي الأمور على خطرين: الأول هو النزوح السوري حيث دعت بيانات الحزب وكلمة النائب زياد حواط إلى عودة النازحين إلى ديارهم، لأنّ لا الخبز ولا الإقتصاد ولا البنى التحية قادرة على الإستيعاب، والثاني هو «الدويلة» التي تشرّع الحدود والسلاح وتفتح الباب أمام عمل العصابات.

وعلى رغم كل الحزن والغضب، كان الخطاب المسيحي يُصرّ على دعم قيام الدولة، مع أنّ الروايات الأمنية والتحقيقات التي تجرى في عملية إغتيال سليمان لم تقنع الرأي العام المسيحي، ولا اللبناني.

كان «التيار الوطني الحرّ» حاضراً في قلب الحدث، واعتبر أنه معني بكل ما يحصل. وصار هناك إجماع مسيحي عارم على إنهاء أزمة النزوح السوري أقلّه في المدن والبلدات المسيحية، وهذا الأمر لا نقاش فيه.

وإذا أكمل «التيار الوطني الحرّ» إنعطافته، خصوصاً في مسألة قرار السلم والحرب، يُصبح إقرار وثيقة بكركي مهمة سهلة، لأنّ النقطة التي كانت عالقة في النقاشات الأخيرة هي كيفية التعامل مع السلاح غير الشرعي، خصوصاً مع إعلان نائب رئيس «التيار» ناجي حايك بالأمس إنتهاء ورقة التفاهم مع «حزب الله» ورفض منطق وحدة الساحات. وكان النائب جبران باسيل أطلق من جبيل الأسبوع الماضي مواقف قوية من قرار الحرب رافضاً ربط الجبهات والذهاب الى حرب مُشاغلة قدّ تدمّر لبنان.

حصل الإجماع المسيحي على ملف النازحين ويبقى انتظار آلية التطبيق، فرئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي وعد اللبنانيين بحصول أمر إيجابي في هذا الملف نهاية هذا الشهر، بينما أكّد وزير الداخلية بسام مولوي التحرّك لضبط الوجود السوري غير الشرعي، داعياً البلديات إلى التحرّك الفوري. وستقدّم «القوات» إقتراحها لحل هذا الموضوع اليوم إلى مولوي.

يعتبر ملف النازحين السوريين وقرار السلم والحرب موضوعين وطنيين لا يعنيان الشارع المسيحي وحده، فأكثر المناطق تضرّراً من الوجود السوري هي المناطق السنية التي ينافس فيها السوريون أبناء طرابلس وعكار والبقاع على لقمة الخبز والعيش. كما يتخوّف كل لبنان من جرّه إلى حرب كبرى مع إسرائيل قدّ تدمّر ما بقي من البلد، وبالتالي هل تكون دماء باسكال سليمان مقدّمة لتحرير البلد، أو أنها تذهب هدراً مثلما ذهبت التضحيات السابقة؟

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

“العرض” الإيراني يُسدل الستارة و”الأكشن” تصعيد إسرائيلي في لبنان

Avatar

Published

on

أنجز المرشد الإيراني ليل السبت – الأحد ما وعد به لناحية الردّ على تدمير إسرائيل القنصلية الإيرانية في دمشق، لكن التدمير الإسرائيلي المستمر في الجنوب والبقاع لم يحظَ بأي وعد كي ينتهي.

Follow us on Twitter

وبينما كانت طهران تحتفل باطلاق عشرات المسيّرات والصواريخ من إيران وعدد من مناطق الأذرع، وبينها لبنان، كانت إسرائيل تمضي قُدماً في تصعيد الضربات في بعض المناطق اللبنانية، وأبرزها البقاع.

هل أصبح لبنان أكثر من أي وقت مضى، في مهبّ العاصفة التي انطلقت في 7 تشرين الأول الماضي في غزة، وانتقلت في اليوم التالي الى الجبهة الجنوبية قبل أن تتوسع تباعاً؟

في انتظار معرفة الثمن الذي سيدفعه لبنان بعدما انتهى وقت «العرض الإيراني»، أبدى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، بحسب تقارير إعلامية، قلقاً على لبنان خلال الاتصالات التي أجراها ببعض الزعماء في أوروبا والمنطقة.

وكان مصدر ديبلوماسي كشف عن «رسالة عاجلة وصلت الى السلطة السياسية تحذّر من مغبة انخراط «حزب الله» في أية مواجهة بين إسرائيل وإيران، حتى لا يكون تدمير لبنان هو الثمن لتحقيق تسوية للحرب المستمرة منذ الثامن من تشرين الأول، وعليكم توجيه النصح وممارسة الضغوط على «حزب الله» لكي يقدم مصلحة لبنان على أي مصلحة أخرى».

ماذا عن موقف «حزب الله» غداة «العرض» الإيراني؟ أصدر بياناً استهله بـ»التبريك والتهنئة لقيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية وشعبها المجاهد على الهجوم ‏النوعي وغير المسبوق باستهداف كيان العدو الظالم والمعتدي». وأكد أنّ «العملية الإيرانية حقّقت أهدافها». واعتبر أنّ «الأهداف السياسية والإستراتيجية ستؤسس لمرحلة جديدة على مستوى القضية ‏الفلسطينية برمتها».

وفي سياق متصل، نقلت قناة «الميادين» التلفزيونية عن الرئيس نبيه بري قوله: «إنّ الردّ الإيراني‬ أرسى قواعد اشتباك جديدة على مستوى المنطقة برمّتها».

وعلى المستوى الميداني، قام الطيران الاسرائيلي امس بسلسلة غارات على كفركلا والضهيرة ومارون الراس جنوباً ثم استهدف منطقة بين النبي شيت وسرعين قرب بعلبك فدمّر مبنى مؤلفاً من طبقتين تابعاً لـ»حزب الله».

وكتب الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي على منصة «إكس» إنّ المبنى المستهدف «موقع مهم لصناعة الوسائل القتالية».

وليلاً، أفادت «الوكالة الوطنية للإعلام» أنّ الطيران الاستطلاعي الاسرائيلي حلّق فوق قرى القطاعين الغربي والأوسط. كذلك أطلق الجيش الإسرائيلي القنابل الضوئية فوق القرى الحدودية المتاخمة لـ»الخط الأزرق».

الى ذلك، أعلن «الحزب» مقتل أحد عناصره من بلدة الخيام الجنوبية، ويدعى جهاد علي أبو مهدي.

نداء الوطن

Continue Reading

أخبار العالم

لقاء بين هوكشتاين ولودريان في البيت الأبيض… ولبنان ثالثهما

Avatar

Published

on

كتب كبير مستشاري الرئيس الأميركي آموس هوكشتاين عبر منصة “اكس”: “سررت باستقبال الموفد الرئاسي الفرنسي إلى لبنان جان إيف لو دريان في البيت الأبيض. التعاون ضروري، فيما نعمل جميعاً من أجل تفادي التصعيد، وضمان الاستقرار السياسي والأمني والازدهار في لبنان”.

Continue Reading