Connect with us

لبنان

الحكومة تطلق «نفير» الموازنة الرشيقة ومعارضة قوية لاقتراح باسيل خفض الرواتب

بيروت ـ عمر حبنجر بالامس انشغل لبنان بالانتخابات الفرعية في عاصمته الشمالية طرابلس، حيث استعادت مرشحة تيار المستقبل ديما جمالي مقعدها النيابي الذي فقدته بقرار من المجلس الدستوري، واليوم نهار آخر ينصرف فيه اهل الحكم الى معالجة ما جنته ايدي الفساد وغياب المسؤولية الوطنية على المال العام من هدر وعجز وغرق في الديون، جعل لبنان…

Avatar

Published

on

بيروت ـ عمر حبنجر بالامس انشغل لبنان بالانتخابات الفرعية في عاصمته الشمالية طرابلس، حيث استعادت مرشحة تيار المستقبل ديما جمالي مقعدها النيابي الذي فقدته بقرار من المجلس الدستوري، واليوم نهار آخر ينصرف فيه اهل الحكم الى معالجة ما جنته ايدي الفساد وغياب المسؤولية الوطنية على المال العام من هدر وعجز وغرق في الديون، جعل لبنان قاب قوسين او ادنى من الدولة الفاشلة. جمالي والقوى السياسية التي آزرتها في معركة استعادة الموقع النيابي احتفلت بالفوز بفرح مكبوت، فنسبة المشاركة بالاقتراع بلغت 12.55% فقط، ما اعاد الى الذاكرة المقاطعة المسيحية الشهيرة لانتخابات 1992 يومها توقف عداد المشاركة الشعبية عند الرقم 13، ما عكس حجم الغربة الشعبية عن الوضع السياسي القائم. في ساعة متقدمة من فجر امس، اذاعت وزيرة الداخلية ريا الحسن النتائج الرسمية لانتخابات طرابلس على الشكل التالي: فوز المرشحة ديما جمالي بـ 19387 صوتا، وبلغ عدد الناخبين 241534، وعدد المقترعين 32963، وعدد الاوراق الملغاة 2648 ورقة، والاوراق البيضاء 1951، والاوراق المتبقية 28364. الرئيس سعد الحريري غرد باكرا عبر تويتر موجها «ألف شكر لطرابلس، والى كل الذين اجتمعوا على انتخابات حرة ونزيهة»، وكتب على حسابه يقول: مبروك لديما والآن الى العمل. جمالي شكرت بدورها الطرابلسيين على ثقتهم، وقالت «شكرا طرابلس الحب، شكرا طرابلس الوفاء، اهدي هذا الفوز للرئيس سعد الحريري، كلنا نعمل لطرابلس انا ودولة الرئيس». بدوره، تحدث الامين العام لتيار المستقبل احمد الحريري قائلا: بشكل عام، قضيتان ربحتا اليوم، قضية ديما جمالي والطعن الذي الغى نيابتها الاولى وقضية نزار زكا (الذي ترشح من سجنه في ايران) التي ربحت ايضا اليوم، ونتمنى في الانتخابات المقبلة ان تقبل الطعون النيابية في كل الاراضي اللبنانية وليس بالنسبة لفئة معينة. اوساط سياسية وديبلوماسية توقفت امام نسبة الاقتراع المتدنية جدا، حيث بلغت المقاطعة 86% من الناخبين الطرابلسيين على الرغم من التحالف السياسي الواسع مع مرشحة المستقبل، مما يعكس لامبالاة الناس واحباطهم من الاداء السياسي للطبقة الحاكمة. فريق المقاطعين الذي يتقدمه النائب فيصل كرامي وجمعية الاحباش اعتبروا نتائج هذه الانتخابات انتصارا لهم ودليلا على التزام الناخبين بالمقاطعة وجدواها، علما ان ثمة اوساطا متابعة اعترفت بذكاء اصحاب فكرة عدم ترشيح منافس لجمالي، وبالتالي تفضيل المقاطعة لأنهم تجنبوا بمقاطعتهم امرين: تحفيز الشارع الطرابلسي المستكين، لصالح جمالي، وبالتالي تفادي هزيمة مرشحهم المؤكدة. وثمة من يرى ايضا ان حلفاء تيار المستقبل في طرابلس اعطوا جمالي بقدر ما يؤمن لها الفوز بغياب المنافس القوي. بالنسبة للمرشح نزار زكا المعتقل في طهران، فقد سمح له بالتواصل مع ماكينته الانتخابية العائلية في لبنان بمسعى من المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم الذي سعى حتى الى اطلاق سراحه بحسب الاعلامي سالم زهران في حديث متلفز، كون زكا لبنانيا، لكن الايرانيين رفضوا اطلاقه كونه معتقلا لديهم بصفته حاملا للجنسية الاميركية وانه موقوف بمسألة تجسس، في حين ينفي نزار وعائلته ان يكون اميركي الجنسية او انه يتجسس لحساب اميركا، وانه جاء الى ايران بدعوة خاصة، وانه حاصل في اميركا على «الغرين كارد» وليس على الجنسية الاميركية. تجدر الاشارة الى ان زكا حصل على 514 صوتا، اما المرشحون الآخرون فقد جاءت نتائجهم على الشكل التالي: يحيى مولود 3313 صوتا، مصباح الاحدب 2520 صوتا، عمر خالد السيد: 2161 صوتا، وطلال كبارة 305 اصوات. وبعد ان طويت صفحة انتخابات طرابلس، تحولت الانظار الى الموازنة المطلوب ترشيقها عبر اغلاق ابواب الهدر على اختلافه، ولهذه الغاية عقد اجتماع في بيت الوسط ضم الرئيس سعد الحريري والوزيرين جبران باسيل وعلي حسن خليل والنائب جورج عدوان ومعاون الامين العام لحزب الله الحاج حسين خليل، تناول الموازنة وما يمكن تخفيضه من نفقاتها لتتلاقى برشاقتها مع مؤتمر «سيدر» تمهيدا لعرضها على جلسة مجلس الوزراء الخميس المقبل. وتوقفت مصادر وزارية عند ما طرحه الوزير جبران باسيل في صيدا قبل ايام من توجه نحو خفض رواتب الموظفين المدنيين والعسكريين، وعلقت: يستطيع ان يقول ما يشاء لكن الكلمة الفصل لمجلس الوزراء ولمجلس النواب في النهاية. في الاثناء، سارع رئيس مجلس النواب نبيه بري الى رفض الخفض المقترح ما بين 10 و15% للرواتب التي تزيد على 2000 دولار ولمدة ثلاث سنوات، ويفضل بري اغلاق ابواب الهدر وما اكثرها بدال من مد اليد الى جيوب الطبقات الوسطى وما دون. بدوره، رفض النائب وليد جنبلاط المس برواتب موظفي الدولة التي هي بمنزلة الحقوق المكتسبة، وزاد الطين بلة الافكار المتداولة حول طرق معالجة تفاقم عجز الخزينة وتصاعد ارقام الدين العام عبر اعادة النظر بمستويات رواتب واجور القطاع العام المدني والعسكري عوضا عن اغلاق اقنية الصفقات الخيالية والتلزيمات الرضائية وسفرات البذخ الخيالية وبازارات استئجار المباني الحكومية ورواتب موظفي المجالس والمؤسسات الفائقة القيمة، والغاء المخصصات السرية للسلطات الدستورية والادارية والامنية والعكسرية ووقف تجديد اثاثات مكاتب الوزراء وتقليص طوابير السيارات الرسمية وكذلك استرداد مرفأ بيروت والمنشآت النفطية وضبط الدوائر العقارية والتوقف عن تمويل المدارس المجانية ووقف عقود الاستشارات والدراسات الوهمية والنفعية واستعادة الاموال المنهوبة من اصحاب الحظوة والنفوذ.

Continue Reading

أخبار مباشرة

وثيقة بكركي تخطّ بدم باسكال: إقتراح للنزوح وقرار الحرب؟

Avatar

Published

on

فيما كانت بكركي تجمع الأحزاب والقوى والشخصيات المسيحية لمقاربة الموضوعات الأساسية والوجودية، أتت حادثة إغتيال منسق «القوات اللبنانية» في قضاء جبيل باسكال سليمان لتصوّب المسار المسيحي وتحرّك موجة تضامن مسيحي شعبي وشعور بالخطر المحدق الذي كانت وثيقة بكركي تناقشه .
Follow us on twitter
تركت حادثة اغتيال سليمان جرحاً كبيراً في الوسط المسيحي، وليس القواتي فقط، وكل ما حصل يدلّ على انتظار لحظة ما لحصول التضامن الشعبي الذي سبق التضامن السياسي. وجمعت «المصيبة» حزبي «القوات» و»الكتائب» بعد سنوات من التراشق الأخوي، وقرّبت المسافات بين «القوات» و»التيار الوطني الحرّ» والتفّت شخصيات مسيحية مستقلة حول «القوات» باعتبار الحادثة أصابت مجتمعاً بأكمله وليس «القوات» وحدها.

ودّعت جبيل والمنطقة باسكال سليمان في مأتم شعبي، وكانت الهتافات أصدق تعبيراً عما يختلج نفوس أهلها. وإذا كان أهل الفقيد والحزب والمؤيدون ينتظرون الرواية الأخيرة للتحقيقات، إلّا أنّ المسار العام الذي سلكته الأمور منذ أسبوع حتى يومنا هذا ساعد في ردم الهوات بين المسيحيين.

شعر الكثير من المسيحيين بالخطر الناجم عن غياب الدولة وسيطرة «الدويلة»، وعن الإحتلال السوري الجديد المتمثّل بالنزوح. وربّما ستسرّع هذه الحادثة إقرار الوثيقة السياسية التي تُناقش في بكركي.

رسمت كلمة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الجناز خريطة طريق، إذ كشفت «عورات» غياب رئيس الجمهورية، والخطر الآتي من النزوح السوري، وأيضاً من «الدويلة»، وعدم وجود قرار السلم والحرب في يد الدولة، قال الراعي كلمته وسط الدموع، راسماً خريطة التحرّك للمرحلة المقبلة.

ولاقى رئيس حزب «القوات اللبنانية» الدكتور سمير جعجع البطريرك في مواقفه، وصوّبت «القوات» طوال الأسبوع الماضي الأمور على خطرين: الأول هو النزوح السوري حيث دعت بيانات الحزب وكلمة النائب زياد حواط إلى عودة النازحين إلى ديارهم، لأنّ لا الخبز ولا الإقتصاد ولا البنى التحية قادرة على الإستيعاب، والثاني هو «الدويلة» التي تشرّع الحدود والسلاح وتفتح الباب أمام عمل العصابات.

وعلى رغم كل الحزن والغضب، كان الخطاب المسيحي يُصرّ على دعم قيام الدولة، مع أنّ الروايات الأمنية والتحقيقات التي تجرى في عملية إغتيال سليمان لم تقنع الرأي العام المسيحي، ولا اللبناني.

كان «التيار الوطني الحرّ» حاضراً في قلب الحدث، واعتبر أنه معني بكل ما يحصل. وصار هناك إجماع مسيحي عارم على إنهاء أزمة النزوح السوري أقلّه في المدن والبلدات المسيحية، وهذا الأمر لا نقاش فيه.

وإذا أكمل «التيار الوطني الحرّ» إنعطافته، خصوصاً في مسألة قرار السلم والحرب، يُصبح إقرار وثيقة بكركي مهمة سهلة، لأنّ النقطة التي كانت عالقة في النقاشات الأخيرة هي كيفية التعامل مع السلاح غير الشرعي، خصوصاً مع إعلان نائب رئيس «التيار» ناجي حايك بالأمس إنتهاء ورقة التفاهم مع «حزب الله» ورفض منطق وحدة الساحات. وكان النائب جبران باسيل أطلق من جبيل الأسبوع الماضي مواقف قوية من قرار الحرب رافضاً ربط الجبهات والذهاب الى حرب مُشاغلة قدّ تدمّر لبنان.

حصل الإجماع المسيحي على ملف النازحين ويبقى انتظار آلية التطبيق، فرئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي وعد اللبنانيين بحصول أمر إيجابي في هذا الملف نهاية هذا الشهر، بينما أكّد وزير الداخلية بسام مولوي التحرّك لضبط الوجود السوري غير الشرعي، داعياً البلديات إلى التحرّك الفوري. وستقدّم «القوات» إقتراحها لحل هذا الموضوع اليوم إلى مولوي.

يعتبر ملف النازحين السوريين وقرار السلم والحرب موضوعين وطنيين لا يعنيان الشارع المسيحي وحده، فأكثر المناطق تضرّراً من الوجود السوري هي المناطق السنية التي ينافس فيها السوريون أبناء طرابلس وعكار والبقاع على لقمة الخبز والعيش. كما يتخوّف كل لبنان من جرّه إلى حرب كبرى مع إسرائيل قدّ تدمّر ما بقي من البلد، وبالتالي هل تكون دماء باسكال سليمان مقدّمة لتحرير البلد، أو أنها تذهب هدراً مثلما ذهبت التضحيات السابقة؟

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

“العرض” الإيراني يُسدل الستارة و”الأكشن” تصعيد إسرائيلي في لبنان

Avatar

Published

on

أنجز المرشد الإيراني ليل السبت – الأحد ما وعد به لناحية الردّ على تدمير إسرائيل القنصلية الإيرانية في دمشق، لكن التدمير الإسرائيلي المستمر في الجنوب والبقاع لم يحظَ بأي وعد كي ينتهي.

Follow us on Twitter

وبينما كانت طهران تحتفل باطلاق عشرات المسيّرات والصواريخ من إيران وعدد من مناطق الأذرع، وبينها لبنان، كانت إسرائيل تمضي قُدماً في تصعيد الضربات في بعض المناطق اللبنانية، وأبرزها البقاع.

هل أصبح لبنان أكثر من أي وقت مضى، في مهبّ العاصفة التي انطلقت في 7 تشرين الأول الماضي في غزة، وانتقلت في اليوم التالي الى الجبهة الجنوبية قبل أن تتوسع تباعاً؟

في انتظار معرفة الثمن الذي سيدفعه لبنان بعدما انتهى وقت «العرض الإيراني»، أبدى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، بحسب تقارير إعلامية، قلقاً على لبنان خلال الاتصالات التي أجراها ببعض الزعماء في أوروبا والمنطقة.

وكان مصدر ديبلوماسي كشف عن «رسالة عاجلة وصلت الى السلطة السياسية تحذّر من مغبة انخراط «حزب الله» في أية مواجهة بين إسرائيل وإيران، حتى لا يكون تدمير لبنان هو الثمن لتحقيق تسوية للحرب المستمرة منذ الثامن من تشرين الأول، وعليكم توجيه النصح وممارسة الضغوط على «حزب الله» لكي يقدم مصلحة لبنان على أي مصلحة أخرى».

ماذا عن موقف «حزب الله» غداة «العرض» الإيراني؟ أصدر بياناً استهله بـ»التبريك والتهنئة لقيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية وشعبها المجاهد على الهجوم ‏النوعي وغير المسبوق باستهداف كيان العدو الظالم والمعتدي». وأكد أنّ «العملية الإيرانية حقّقت أهدافها». واعتبر أنّ «الأهداف السياسية والإستراتيجية ستؤسس لمرحلة جديدة على مستوى القضية ‏الفلسطينية برمتها».

وفي سياق متصل، نقلت قناة «الميادين» التلفزيونية عن الرئيس نبيه بري قوله: «إنّ الردّ الإيراني‬ أرسى قواعد اشتباك جديدة على مستوى المنطقة برمّتها».

وعلى المستوى الميداني، قام الطيران الاسرائيلي امس بسلسلة غارات على كفركلا والضهيرة ومارون الراس جنوباً ثم استهدف منطقة بين النبي شيت وسرعين قرب بعلبك فدمّر مبنى مؤلفاً من طبقتين تابعاً لـ»حزب الله».

وكتب الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي على منصة «إكس» إنّ المبنى المستهدف «موقع مهم لصناعة الوسائل القتالية».

وليلاً، أفادت «الوكالة الوطنية للإعلام» أنّ الطيران الاستطلاعي الاسرائيلي حلّق فوق قرى القطاعين الغربي والأوسط. كذلك أطلق الجيش الإسرائيلي القنابل الضوئية فوق القرى الحدودية المتاخمة لـ»الخط الأزرق».

الى ذلك، أعلن «الحزب» مقتل أحد عناصره من بلدة الخيام الجنوبية، ويدعى جهاد علي أبو مهدي.

نداء الوطن

Continue Reading

أخبار العالم

لقاء بين هوكشتاين ولودريان في البيت الأبيض… ولبنان ثالثهما

Avatar

Published

on

كتب كبير مستشاري الرئيس الأميركي آموس هوكشتاين عبر منصة “اكس”: “سررت باستقبال الموفد الرئاسي الفرنسي إلى لبنان جان إيف لو دريان في البيت الأبيض. التعاون ضروري، فيما نعمل جميعاً من أجل تفادي التصعيد، وضمان الاستقرار السياسي والأمني والازدهار في لبنان”.

Continue Reading