Connect with us

أخبار متفرقة

بالفيديو ثاني أكبر فاجعة تحلّ بمغتربين لبنانيين…وهذا ما طلبه رئيس الحكومة اللبنانية

أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/ أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)حادث من الأعنف قتل 4 طلاب لبنانيين كانوا فجر أمس الأربعاء بسيارة على طريق سريع بولاية كاليفورنيا الأميركية، جميعهم أقارب من قرية واحدة في “قضاء بنت جبيل” بمحافظة النبطية، هي “يارون” البعيدة 126 كيلومترا عن بيروت، وفق معلومات استمدتها “العربية.نت” من مواقع للتواصل…

Avatar

Published

on

أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التاليhttps://ar.aleteia.org/

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)حادث من الأعنف قتل 4 طلاب لبنانيين كانوا فجر أمس الأربعاء بسيارة على طريق سريع بولاية كاليفورنيا الأميركية، جميعهم أقارب من قرية واحدة في “قضاء بنت جبيل” بمحافظة النبطية، هي “يارون” البعيدة 126 كيلومترا عن بيروت، وفق معلومات استمدتها “العربية.نت” من مواقع للتواصل ووسائل إعلام لبنانية وأميركية تطرقت لثاني فاجعة تحل هذا العام بمغتربين لبنانيين، بعد مقتل 5 أفراد من عائلة واحدة بحادث سيارة على طريق سريع أيضا.

القتلى هم: حسين أحمد غشام وحسين موسى أيوب وحسين ياسر صعب وحسين علي صالح، الأقارب لمغترب لبناني اسمه علي صالح، عضو مجلس بلدية مدينة Bell جنوبي لوس أنجلوس، والتي وقع الحادث على طريقها السريع بكاليفورنيا.

وطلب رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري من الأمين العام للهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير، القيام بما يلزم واتخاذ الإجراءات الضرورية لتسهيل وتسريع إعادة جثامين الطلاب اللبنانيين الأربعة الذين قضوا في حادث اصطدام مؤسف في مدينة لوس أنجلوس مؤخرا، وهم: حسين صالح، حسين صعب، حسين غشام وحسين أيوب.

وقد باشر اللواء خير لهذه الغاية سلسلة اتصالات مع ذوي الضحايا ومع قنصل لبنان في لوس أنجلوس ميرنا الخولي، مؤكدا استعداد الهيئة ووضع إمكانياتها والقيام بما يلزم، بناء على تعليمات الرئيس الحريري وتوجيهاته، لإعادة الجثامين إلى لبنان في أقرب وقت ممكن.

 

المحرك انفصل عن السيارة من شدة الاصطدام

الطلاب “كانوا عائدين من السحور حين اصطدمت سيارتهم بعمود ضخم وانشطرت بطريقة مأساوية” وأن ميرنا الخولي، القنصل اللبناني بلوس أنجلوس، تواصلت مع عائلاتهم وقدمت تعازيها، ثم أبلغت عن استعدادها لنقل جثامينهم لدفنها في قريتهم التي يبدو أن أهاليها اتشحوا بالسواد حدادا في الجنوب اللبناني.

أما في الإعلام الأميركي، فذكرت شبكة ABC التلفزيونية الأميركية بموقعها، أن السرعة التي كانت عليها السيارة هي السبب بانحرافها واصطدامها بعمود معدني ضخم على جانب الطريق السريع، وهو ما نسمعه من مسؤول بدائرة مرور الطرق السريعة بالولاية، ظهر يتحدث في فيديو تعرضه “العربية.نت” ، ونجد فيه كم كان ارتطام السيارة عنيفا عند الثالثة والربع فجرا، إلى درجة أن محركها انفصل عنها وتطاير منطردا أمتارا عدة إلى خندق قريب، فيما تمزق هيكلها إلى أشلاء وانطحنت بمن كان فيها، حتى إن فريق الإسعافات احتاج إلى ساعات لينتشل ضحاياها.

ثم ظهر سبب آخر أيضا، لكن دليله ضعيف حتى الآن، وهو أن سائق سيارة الطلاب، وطرازها BMW سيدان فاخرة “كان يسابق سائق سيارة أخرى قبل اصطدام سيارته بالعمود” طبقا لما نقلت محطة CBS التلفزيونية عن شاهد عيان، لكن محققين من دائرة المرور أخبروا إعلاميين زاروا مكان الحادث الذي لم يكن سببه شرب الكحول أيضا، أنهم لم يجدوا أي أثر لاحتدام عجلات على الإسفلت يشير إلى أن سباقا كان يجري بين سيارتين في المكان، مع ذلك لم يغلق التحقيق هذه الإمكانية حتى إشعار آخر.

والتهمت النيران عائلة بكاملها

والفاجعة هي الثانية التي تلحق هذا العام بمغتربين لبنانيين في أميركا، ففي يناير الماضي كان المحامي عصام عباس، البالغ 42 سنة، وهو أصلا من بلدة “بنت جبيل” بالجنوب اللبناني، عائدا بسيارته إلى حيث يقيم مع عائلته في مدينة “ديربورن” بولاية ميشيغان، بعد أن أمضى الجميع عطلة أعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة في فلوريدا، وبجانبه في السيارة كانت زوجته الدكتورة ريما عباس، وعمرها 38 عاما، وفي المقعد الخلفي أولادهما الثلاثة: علي وايزابيلا وجيزيل، البالغين 14 و13 و7 سنوات.

فجأة عند الثانية والنصف فجرا، تظهر شاحنة صغيرة مقبلة عكس السير على الطريق السريع، قريبا من مدينة Lexington بولاية كنتاكي، وفقا لما تلخص “العربية.نت” خبر الحادث الدموي المؤرشف، وبثوان معدودات تصطدم الشاحنة البيضاء بسيارة العائلة الرباعية الدفع، وبالارتطام العنيف تشب نار هائلة بالسيارتين، وتأتي ألسنتها على العائلة بأكملها، وبعد تشريح جثة سائق الشاحنة اتضح أنه كان متعتعا بسكر شديد، ومستوى الكحول بدمه كان 4 أضعاف الحد المسموح.

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة الى الصفحة الرئيسية 

Continue Reading

أخبار العالم

فيديو يكشف “المستور” داخل النفق السري في كنيس يهودي ببروكلين

Avatar

Published

on

كشف مقطع فيديو الجزء الداخلي للنفق السري الواقع تحت الكنيس اليهودي بمدينة بروكلين في ولاية نيويورك، والذي اندلعت بسببه اشتباكات إثر محاولة أعضاء حركة حاباد المتشددة منع عمال بناء جاءوا لسد النفق بوصفه “غير قانوني”
وقد تم القبض على 10 أشخاص بعد استدعاء قسم شرطة نيويورك لتنفيذ قرار إغلاق النفق بالقوة ومحاولة عدد من شباب الحركة المتشددة التصدي لرجال الشرطة”.

وفي ديسمبر الماضي تم اكتشاف النفق أسفل المقر العالمي لحركة “حاباد”- أكبر منظمة يهودية في العالم- ، وهو مبنى مشهور في منطقة كراون هايتس في مدينة بروكلين، واستدعى قادة الكنيس مهندسي الإنشاءات لتقييم الأضرار.
Follow us on Twitter

وفي مقاطع فيديو متداولة على وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر مساحة خرسانية كهفية بعرض حوالي 20 قدما أسفل قسم النساء في مبنى الحركة، بجسب موقع نيويورك بوست الأميركي.

أوساخ

تقود اللقطات، المنشورة المشاهدين إلى أسفل السلالم ومن خلال الممرات إلى غرفة مليئة بالأوساخ حيث تمت إزالة حاجز يبلغ طوله 2 قدم × 2 قدم تقريبًا من جدار المبنى المجاور للمبنى.

بعد ذلك، يزحف مصور الفيديو عبر الحفرة، التي تؤدي إلى نفق ترابي يبلغ ارتفاعه 3 أقدام، ويقال إنه يمتد حوالي 50 قدمًا وحول زاويتين إلى موقع المقر الرئيسي لحمام طقوس الرجال المغلق.
تُظهر الصور التي تمت مشاركتها على موقع CrownHeights.Info علبة “جعة” على جانب النفق وسلكًا كهربائيًا معلقًا.

في الغرفة المليئة بالتراب بالمبنى المجاور، يمكن رؤية الملابس والأشياء الأخرى متناثرة في جميع أنحاء المكان، والتي يبدو أنها تركها الحفارون المنشقون من حركة حاباد اليهودية.

حمام الطقوس

وبحسب ما نقلته صحيفة “نيويورك بوست”، كان أعضاء حركة حاباد التي قدمها الحاخام الراحل مناحيم مندل شنيرسون يحفرون النفق تحت الكنيس الذي يبلغ عمره 100 عام منذ ما يقرب من عام.

يبدو أن النفق مصمم للوصول إلى – أو حمام الطقوس – بالقرب من الزاوية من أجل “توسيع” الكنيس، وفقا لما ذكره موقع Forward اليهودي.

ولم يتم اكتشاف المسار تحت الأرض حتى الشهر الماضي، عندما أبلغ الجيران عن أصوات غريبة قادمة من أسفل منازلهم، حسبما ذكرت صحيفة “إسرائيل ناشيونال نيوز”.

وقال الحاخام موتي سيليغسون، المتحدث باسم حاباد في بيان : “منذ بعض الوقت، قامت مجموعة من الطلاب المتطرفين، باختراق بضعة جدران في العقارات المجاورة للكنيس في 784-788 إيسترن باركواي، لمنحهم إمكانية الوصول غير المصرح به”. إلى البريد.

وأضاف “في وقت سابق من اليوم، تم إحضار شاحنة أسمنت لإصلاح تلك الجدران. وقد توقفت هذه الجهود من قبل المتطرفين الذين اقتحموا الجدار المؤدي إلى الكنيس، وخربوا الحرم، في محاولة لوصولهم إلى النفق غير المصرح به.

وتابع “لقد تم القبض عليهم منذ ذلك الحين وأغلق المبنى في انتظار مراجعة السلامة الهيكلية (…) لقد حاول مسؤولو لوبافيتش السيطرة على المبنى من خلال نظام محاكم ولاية نيويورك؛ وقال سيليغسون: “لسوء الحظ، على الرغم من الانتصار المستمر في المحكمة، فقد استمرت العملية لسنوات”.

وأضاف “من الواضح أن هذا أمر محزن للغاية لحركة لوبافيتش، والجالية اليهودية في جميع أنحاء العالم. نأمل ونصلي من أجل أن نتمكن بسرعة من استعادة قدسية هذا المكان المقدس وكرامته”.

تقييم الأضرار

بعد اكتشاف النفق، استدعت قيادة الكنيس مهندسي الإنشاءات لتقييم الأضرار في المبنى، وفي يوم الاثنين، وصلت خلاطات الأسمنت لملئه، مما أثار أعمال شغب.

تم تصوير مجموعة من الرجال اليهود الأرثوذكس المنشقين، الذين يُعتقد أن معظمهم في سن المراهقة وأوائل العشرينات من العمر، وهم يقومون بتمزيق الألواح الخشبية والعوارض الخشبية أثناء محاولتهم اليائسة الدخول إلى نفقهم.

ويظهر في الصورة أحد الرجال اليهود الأرثوذكس المشاركين في هذه الجهود وهو يخرج من النفق.

وأظهرت لقطات أخرى من المعبد الواقع في إيسترن باركواي رجال الشرطة وهم يحاولون صد العشرات من الرجال “اليهود الحسيديين” وهم يشقون طريقهم إلى السياج الذي يبلغ عرضه 20 قدمًا، ويسقطون على المقاعد الخشبية في غضبهم.

وقالت مصادر للصحيفة إن ما لا يقل عن عشرة رجال تم احتجازهم. وقالت المصادر إن عشرة منهم وجهت إليهم تهم جنحة، واتهم آخر بعرقلة الإدارة الحكومية، بينما تلقى آخر استدعاء بتهمة السلوك غير المنضبط.

 

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

المحكمة العليا الإسرائيلية تصدر حكما بحق بن غفير

Avatar

Published

on

قضت المحكمة العليا الإسرائيلية، يوم الأربعاء، بمنع وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير من إصدار تعليمات للشرطة فيما يتعلق بالتظاهرات.
وكانت المحكمة قد قضت في شهر مارس بعدم السماح للوزير اليميني المتطرف بإصدار مثل هذه الأوامر، ويوم الأربعاء وجدت أن بن غفير قد انتهك الحكم.

وأصدرت المحكمة أمرا مؤقتا بعد تغريدة للوزير ادعى فيها أن توجيهاته للشرطة كانت لمنع مظاهرة لحزب الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة ضد الحرب الإسرائيلية في غزة.

سكاي نيوز عربية

Follow us on Twitter

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

بايدن يسعى إلى تقليص الإنتشار الإسرائيلي في غزة – بن سلمان لبلينكن: لوقف الحرب وإعادة مسار السلام

Avatar

Published

on

في اليوم الـ94 للحرب في قطاع غزة، حيث تخطّى عدّاد القتلى عتبة الـ23 ألف قتيل، كان لافتاً تأكيد الرئيس الأميركي جو بايدن الذي يتعرّض لضغوط من داخل حزبه، أنه يعمل على دفع إسرائيل إلى تقليص انتشارها العسكري في القطاع، وذلك بعدما قاطعه محتجّون دعوا إلى وقف لإطلاق النار في غزة خلال خطاب انتخابي.
Follow us on Twitter
وقال بايدن داخل كنيسة في مدينة تشارلستون في ولاية كارولاينا الجنوبية: «أعمل بهدوء مع الحكومة الإسرائيلية لحملها على تقليص عديدها والخروج على نحو ملحوظ من غزة»، بينما أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت في بيان مشترك أن الحرب لن تتوقف في القطاع قريباً، مشيرين إلى أن إسرائيل تحتاج دعماً دوليّاً لمواصلة الحرب لعدّة أشهر أخرى، وأكدا أن الحكومة تعمل على ضمان ذلك الدعم.

وكان غالانت قد كشف لصحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية أن إسرائيل تتّجه إلى «المرحلة الثالثة» من الحرب في غزة، والتي ستشهد خفضاً لمستوى العمليات العسكرية المكثفة والانتقال نحو العمليات الخاصة، لكنّها ستكون مرحلة أطول من المرحلتَين السابقتَين. وأكد أن «الهدف ليس فقط تدمير «حماس» التي تدعمها إيران، بل العمل بقوّة كبيرة لردع الأعداء المحتملين الآخرين، حلفاء طهران أيضاً، بما في ذلك حزب الله».

توازياً، أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أهمّية وقف العمليات العسكرية في غزة، وتكثيف الجهود على الصعيد الإنساني، وذلك خلال لقائه وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في المخيّم الشتوي في مدينة العُلا السعودية أمس.
نداء الوطن

وشدّد بن سلمان على ضرورة العمل على تهيئة الظروف لعودة الاستقرار، واستعادة مسار السلام، بما يكفل حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة، وتحقيق السلام العادل والدائم.

وقبل توجّهه إلى الدولة العبرية، أشار بلينكن الذي يجول في المنطقة لمنع توسّع رقعة «حرب غزة» والبحث في «اليوم التالي» لها، إلى أنّه سيتحدّث مع المسؤولين الإسرائيليين في شأن مستقبل الحملة العسكرية في غزة، مؤكداً أنّه سيبذل قصارى جهده «من أجل حماية المدنيين وإيصال المساعدات الإنسانية وإعادة الرهائن».

ورأى بلينكن أنّه «علينا إنشاء دولة فلسطينية مستقلّة»، معتبراً أن «الضفة الغربية وغزة يجب أن تكونا موحّدتين تحت قيادة فلسطينية». وطالب المتمرّدين الحوثيين المدعومين من طهران بالتوقف عمّا يقومون به، محذّراً من أنه «ستكون هناك تبعات لهجماتهم».

في الموازاة، أكد الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي والفلسطيني محمود عباس، «رفضهما تصفية القضية، وتهجير الفلسطينيين خارج أراضيهم»، واعتبر الرئيسان خلال لقائهما في القاهرة أنّ «إقامة الدولة المستقلّة وعاصمتها القدس هي الضامن الأساسي للأمن والاستقرار في المنطقة»، بحسب إفادة رسمية للمتحدّث الرئاسي المصري المستشار أحمد فهمي.

ميدانيّاً، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه شنّ ضربات في مدينة خان يونس أدّت إلى مقتل «10 إرهابيين كانوا يستعدّون لإطلاق صواريخ على إسرائيل». وبعد الظهر، دوّت صفارات الإنذار في مناطق إسرائيلية عدّة. وأعلن الجيش الإسرائيلي أن دفعة صواريخ أطلقت من القطاع في اتجاه وسط إسرائيل.

في الأثناء، عرض الجيش الإسرائيلي أمام مجموعة من الصحافيين في مخيّم البريج للّاجئين وسط القطاع، ما وصفه الناطق باسمه دانيال هاغاري بأنه مجموعة من مصانع الأسلحة والأنفاق. وتحدّث الجيش في بيان أصدره لاحقاً عن «أكبر موقع لتصنيع الأسلحة يُكتشف منذ بداية الحرب»، مشيراً إلى أنّ بعض الممرّات كان عمقها 30 متراً، فيما شكّلت الأنفاق شبكة تربط بين مقاتلي «حماس» في مختلف أنحاء غزة.

من جهة أخرى، كشف هاغاري أن الجيش الإسرائيلي اغتال القيادي «الحمساوي» حسن عكاشة، المسؤول عن إطلاق القذائف الصاروخية في الحركة من سوريا في اتجاه إسرائيل. كما أفاد «المرصد السوري» بأنّ سكاناً في محافظة درعا عثروا على جثة ضابط برتبة نقيب في «اللواء 112» تُحمّله إسرائيل مسؤولية القصف على الجولان، بعدما أُعدم ميدانيّاً بعيارات نارية وألقيت جثته في محيط مدينة نوى في الريف الغربي من درعا.

Continue Reading
error: Content is protected !!